النيابة العامة في المغرب تحيل 15 مشتبهاً إلى المحاكمة في قضية دبح سائحيتن

IMG_87461-1300x866

أحالت النيابة العامة في المغرب، الأحد، 15 مشتبهاً في علاقتهم بمقتل سائحتين أجنبيتين إلى المحاكمة.
وقال الحسن داكي، الوكيل العام للملك لدى محكمة الاسئتناف بالرباط، في بيان، إن النيابة أحالت 15 شخصًا يشتبه في علاقتهم بمقتل السائحتين إلى قاضي التحقيق المكلف بالإرهاب.
وفي 17 ديسمبر الجاري، أعلنت السلطات المغربية، العثور على جثتي سائحتين نرويجية ودنماركية، تحملان آثار عنف بالعنق باستعمال سلاح أبيض، قرب جبل توبقال بإقليم الحوز (وسط).
والتمست النيابة العامة، بحسب البيان،  التحقيق معهم (الـ15 مشتبهًا) من أجل أفعال إرهابية، بينها جرائم تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية والاعتداء عمدًا على حياة الأشخاص والمساهمة والمشاركة في ذلك، وارتكاب أعمال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية.
وأضافت أنه  يُنتظر تقديم 7 أشخاص آخرين مشتبه فيهم (…) إلى النيابة العامة خلال الأيام القادمة  .
والسبت، أوقفت السلطات المغربية، مواطنًا سويسريًا للاشتباه في ارتباطه ببعض الموقوفين على خلفية مقتل السائحتين.
وقالت إن  البحث أوضح أنه متشبع بالفكر المتطرف والعنيف، ويشتبه بتورطه في تلقين موقوفين في القضية آليات التواصل بواسطة التطبيقات الحديثة، وتدريبهم على الرماية .
والإثنين الماضي، وصف وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، المتورطين في مقتل السائحتين الأجنبيتين بـ الذئاب المنفردة التي تتحرك في الظل .
وقال لفتيت، خلال رده على أسئلة أعضاء مجلس النواب (الغرفة الأولى بالبرلمان)، إن  الأفراد الواقفين وراء الحادث تشبعوا بأفكار فردية متطرفة .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ALLAL TAZI

    Excellente chose de présenter rapidement ces monstres a la justice pour qu'ils répondent de leurs actes terroristes criminels barbares d'assassinat d'innocentes touristes scandinaves dans notre pays,un pays connu pour être accueillant hospitalier,des assassinat sauvages et barbare qui porte un énorme préjudice a la réputation de notre cher pays ,crimes crapuleux qui portent un coup dur au tourisme destination Maroc surtout scandinave a ca use de ces meurtres abjects et d'une barbarie inouïe.. Le peuple marocain scandalisé et consterné par cet acte terroriste commis par ces dawaesh espère et souhaite ardemment que ces criminels d 'assassins écopent la peine capitale et qu'ils seraient une fois jugée exécutés sans délais et leur exécution espérons le serait transmise a la television pour calmer la colure très vive ressentie par le peuple marocain suite a ce drame qui attriste notre pays. ..

  2. سحبان

    ينبغي أن يكون ألفي متهم يعدم كلهم بكل واحدة ألف حتى يحبكم الغرب يا عصابات القتل والتعذيب والإغتصاب والنهب العميلة لإسرائيل والغرب يا طغاة العرب يا من تركعون لصنم من لحم ودم كأنه رب !

  3. BOUALAM EL MEHDI

    La lutte et le combat contre les barbus bornés d’extrémistes sauvages d égorgeurs sans foi ni loi ,qui commettent des actes terribles qui nuisent a l'Islam ,cette guerre sans merci contre des dawaesh devrait être continue et sans relâche de vigueur jusqu a éradiquer ce fléau de terrorisme qui frappe des innocents dans notre pays.,. De quel droit et au nom de quelle logique et surtout au nom de quelle religion les dawaesh assassinent des innocents au Maroc ou ailleurs? La justice dans notre pays allait très bientôt se prononcer et dire son mot sur ces dawaesh criminels et assassins de touristes et étrangeres assassinées dans notre pays ,des actes terroristes commis sur notre sol pour nuire a la réputation de notre cher pays. Les responsables de la securite intérieure du pays devraient mener une lutte pour éradiquer ce fléau des dawaesh ou qu 'ils se trouvent a travers le pays pour mettre hors d'etat de nuire ces monstres de terroristes assoiffés de sang des humains.

  4. جابر

    الكفار يحاربون الإسلام ويسمونه "إرهاب" والطغاة الأعراب كذلك يحاربونه ويسمونه إرهاب فكيف يعقل أن يكون قد اشترك كل هؤلاء المساكين الفقراء العراة الجائعين في قتل السائحتين ؟ ـ ولكنه التعذيب الرهيب الذي جعلهم يعترفون لعلهم يفوزون بالإعدام ويرتاحون من حكم الطغاة الذين منعوا تطبيق القرآن وعوضوه بقانون نابليون.

  5. سلفي

    لو تذبحون مليون من شعبكم مليون قربانا للنصارى وبني صهيون ما هم عنكم راضون حتى تعلنوا كفركم بصراحة بدون لف ودوران.

الجزائر تايمز فيسبوك