صحافي تونسي كان يعاني من مشاكل اجتماعية يضرم النار في جسده

IMG_87461-1300x866

ذكرت وسائل إعلام تونسية، مساء اليوم الاثنين، بأن مصورا صحفيا بقناة تلفزيونية فارق الحياة متأثرا بحروق بليغة بعد أن أقدم على إضرام النار بجسده.

وأشار زملاء الصحفي المتوفي إلى أن المعطيات الأولية تفيد بأن عبد الرزاق زرقي كان يعاني من مشاكل اجتماعية، مما أثر على حالته النّفسيّة وجعله يقدم على حرق نفسه.

وأقدم الشاب التونسي صباح اليوم الاثنين على إضرام النار بجسده في ساحة الشهداء بمحافظة القصرين وسط غرب تونس احتجاجا منه على ظروفه الإجتماعية الصعبة.

وتم نقله إلى المستشفى الجهوي بالمنطقة، إلا أن خطورة حالته، تطلبت نقله على جناح السرعة إلى مستشفى الحروق البليغة في العاصمة، حيث فارق الحياة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. أيوب

    المؤمن القوي لا يقدم على الإنتحار ولا يضرم بجسده النار رلاغم ما يعانيه من إعاقة أو ظلم أو أضرار إلا إذا كان مريضا عقليا فقثد رفع عنه القلم ، وهذا الصحفي ليس عنده إعاقة وحاصل على وظيفة وحتى المعاقين والبطالين لا ينتحرون.إلا إذا كان به جنون.

الجزائر تايمز فيسبوك