الأمن الإسباني يلقي القبض على مهاجر جزائري ويتهمه بالإنتماء لتنظيم داعش الارهابي

IMG_87461-1300x866

أفادت وزارة الداخلية الاسبانية، أن عناصر من الأمن الوطني تمكنوا، اليوم الاثنين شمال البلاد، من توقيف رجل يحمل الجنسية الجزائرية، يشتبه في انتمائه لتنظيم داعش الإرهابي.

 وأضافت الوزارة، أن الموقوف أقدم خلال الاربع سنوات الماضية، على القيام بأنشطة لها علاقة بتمجيد والدعاية لأعمال وأفكار داعش، كما قام بعمليات تجنيد لفائدة التنظيم الارهابي.

كما أن الانشطة التي قام بها المهاجر الجزائري، ترمي إلى تسهيل عودة المقاتلين الارهابيين إلى أوربا، والتعاون مع الإرهابيين المتواجدين ببؤرة التوتر في سوريا.

وكان الموقوف يستغل وضعه كرئيس لاحدى الجمعيات الثقافية المحلية، وذلك قصد نشر الأفكار الارهابية بين أفراد الجالية المسلمة المستقرة بإقليم الباسك. وكان المهاجر الجزائري ينوي تكوين مدرسة لنشر الافكار الارهابية وسط الاطفال، كما كان يتباهى بتكوينه في مجال صنع المتفجرات عن طريق الانترنيت.

وكان الموقوف، الذي تم اعتقاله بتعاون مع "اوروبول"، يتقاضى تعويضات عن البطالة وعائدات نشاط تجاري، حيث كان ينوي توزيع أموال على الاشخاص المجندين.

وأوضحت ذات المصادر ان الشخص الموقوف من ذوي السوابق الاجرامية، حيث سبق له ان ارتكب اعمال عنف كان آخرها الإعتداء الذي صدر منه في حق شرطيين، وهي الجريمة التي تم إيقافه بسببها لأول مرة.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الاكفرة الفجرة شرابين الخمر وكالين الحلوف قتلهم الخوف

  2. التهامي

    إن الإرهاب أن تعبد الله كما أمر الله إن الإرهاب أن ترفض الذل والخنوع والتبعية إن الإرهاب أن يعيش المسلم حرا عزيزا كريما مسلما إن الإرهاب أن تطالب بحقوقك ولا تتنازل عنها ولس إرهابا أن يقتل المسلمون وتحرق بيوتهم في ويقطعون أشلاء في الفلبين وأندونيسيا وكشمير وتبقر بطونهم ليس إرهابا أن تقام لهم المقابر الجماعية في البوسنة والهرسك وتنصر أطفالهم ليس إرهابا أن تهدم بيوت المسلمين في فلسطين وتغصب أرضهم وتنتهك أعراضهم وتدنس حرماتهم ليس إرهابا أن تحرق المساجد في مصر وتهدم بيوت المسلمين وتغتصب النساء العفيفات ويقمع المجاهدون في سيناء وغيرها. ليس إرهابا أن يسام المسلمون سوء العذاب ويسف بهم ويذلون ويهانون ويحرمون من أبسط حقوقهم في تركستان الشرقية وفي إيران ليس إرهابا أن تملأ السجون بالمسلمين في كل مكان ليس إرهابا أن تحارب العفة ويمنع الحجاب في فرنسا وتونس وغيرها وينشر الخنا والعهر والزنا ليس إرهابا أن يسب رب العزة ويشتم الدين ويستهزأ بنبينا صلى الله عليه وسلم ليس إرهابا أن يذبح المسلمون في إفريقيا الوسطى وينحرون كالنعاج ولا من باك ولا مستنكر ، كل هذا ليس إرهابا بل حرية وديمقراطية وسلام وأمن وتعايش فحسبنا الله ونعم الوكيل {وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ }البروج8 وليس إرهابًا أن تُقامَ للمسلمين المقابر الجماعية في البوسنة والهرسك وتُنصَّر أطفالهم وليس إرهابًا أن يُقتل المسلمون وتُحرقَ بيوتهم في بورما ويقطعون أشلاء في الفلبين وأندونيسيا وكشمير وتبقر بطونهم ليس إرهابًا أن يُقتَّلوا ويشرَّدوا في القوقاز ليس إرهابًا أن تُقامَ لهم المقابر الجماعية في البوسنة والهرسك وتُنصَّر أطفالهم ليس إرهابًا أن تهدم بيوت المسلمين في فلسطين وتغتصب أرضهم وتُنتهك أعراضهم وتُدنّس حرماتهم ليس إرهابًا أن تحرق المساجد في مصر وتهدم بيوت المسلمين وتغتصب النساء العفيفات

  3. ـ الإرهاب أن تحتكم لشرع الله ـ الإرهاب أن تعبد الله كما أمر الله ـ الإرهاب أن ترفض الذل والخنوع والخضوع والتبعية ـ الإرهاب أن يعيش المسلم حرا عزيزا كريما مسلما ـ الإرهاب أن تطالب بحقوقك ولا تتنازل عنها. ـ الإرهاب هو تطبيق الكتاب ـ الإرهاب هو الجهاد في سبيل الله لتكون كلمة الله هي العليا ـ الإرهاب هو الإمتثال لأوامر الله ورسوله

  4. خلاصة القول أن مكافحة التطرف أو التشدد أو الإرهاب هي : حرب صليبية بـ أيادي عربية وتوجيهات طاغوتية وإرادة أمريكية أوروبية قال الإمام النووي:  (وأما من لا عهد له، ولا أمان من الكفار: فلا ضمان في قتله على أي دين كان ) [روضة الطالبين 259/9] قال القرطبي:  (والمسلم إذا لقي الكافر ولا عهد له: جاز له قتله ).[تفسير القرطبي 338/5] فلا تعجب إذا حينما يغلقوا قنواتنا ويحجبوا حسابتنا ، ويكمموا أفواه دعاتنا فكل ذلك جزء من سلسلة بدأها بوش وسار على نهجه أوباما و طرمب وجاك ومارك قال ابن كثير:  (قد حكى ابن جرير الإجماع على أن المشرك يجوز قتله إذا لم يكن له أمان وإن أمّ البيت الحرام أو بيت المقدس ) [تفسير ابن كثير 6/2] ومن أدرك الحرب علينا في تويتر إنما هي جزء من الحرب على الإسلام فلا يمكن له أن يقول : ها أنا تعبت من حربهم بل سيثبت قويا لا يتراجع البتة

  5. رحاب

    أنا إرهابي .. ! الغربُ يبكي خيفـةً إذا صَنعتُ لُعبـةً مِـن عُلبـةِ الثُقابِ . وَهْـوَ الّذي يصنـعُ لي مِـن جَسَـدي مِشنَقَـةً حِبالُها أعصابـي  ! والغَـربُ يرتاعُ إذا إذعتُ ، يومـاً ، أَنّـهُ مَـزّقَ لي جلبابـي . وهـوَ الّذي يهيبُ بي أنْ أستَحي مِنْ أدبـي وأنْ أُذيـعَ فرحـتي ومُنتهى إعجابـي .. إنْ مارسَ اغتصـابي  ! والغربُ يلتـاعُ إذا عَبـدتُ ربّـاً واحِـداً في هـدأةِ المِحـرابِ . وَهْـوَ الذي يعجِـنُ لي مِـنْ شَعَـراتِ ذيلِـهِ ومِـنْ تُرابِ نَعلِـهِ ألفـاً مِـنَ الأربابِ ينصُبُهـمْ فـوقَ ذُرا مَزابِـلِ الألقابِ لِكي أكـونَ عَبـدَهُـمْ وَكَـيْ أؤدّي عِنـدَهُـمْ شعائرَ الذُبابِ  ! وَهْـوَ .. وَهُـمْ سيَضرِبونني إذا أعلنتُ عن إضـرابي . وإنْ ذَكَـرتُ عِنـدَهُـمْ رائِحـةَ الأزهـارِ والأعشـابِ سيصلبونني علـى لائحـةِ الإرهـابِ  ! ** رائعـةٌ كُلُّ فعـالِ الغربِ والأذنابِ أمّـا أنا، فإنّني مادامَ للحُريّـةِ انتسابي فكُلُّ ما أفعَلُـهُ نـوعٌ مِـنَ الإرهـابِ  ! ** هُـمْ خَرّبـوا لي عالَمـي فليحصـدوا ما زَرَعـوا إنْ أثمَـرَتْ فـوقَ فَمـي وفي كُريّـاتِ دمـي عَـولَمـةُ الخَـرابِ هـا أنَـذا أقولُهـا . أكتُبُهـا .. أرسُمُهـا .. أَطبعُهـا على جبينِ الغـرْبِ بالقُبقـابِ : نَعَـمْ .. أنا إرهابـي  ! زلزَلـةُ الأرضِ لهـا أسبابُها إنْ تُدرِكوهـا تُدرِكـوا أسبابي . لـنْ أحمِـلَ الأقـلامَ بلْ مخالِبـي  ! لَنْ أشحَـذَ الأفكـارَ بـلْ أنيابـي  ! وَلـنْ أعـودَ طيّباً حـتّى أرى شـريعـةَ الغابِ بِكُلِّ أهلِها عائـدةً للغابِ . ** نَعَـمْ .. أنا إرهابـي . أنصَـحُ كُلّ مُخْبـرٍ ينبـحُ، بعـدَ اليـومِ، في أعقابـي أن يرتـدي دَبّـابـةً لأنّني .. سـوفَ أدقُّ رأسَـهُ إنْ دَقَّ ، يومـاً، بابـي  !

  6. غاندي

    لا أحد يتامر على الأموات . نظرية المؤامرة يؤمن بها عديم الفعل وعديم العقل ليس الا . أنتم فى ذيل الأمم ولا أحد يتامر على الجوعى والمتخلفين . أنتم لا تحتاجون الى مؤامرات يكفى فقط تعاليمكم التى تتعاطونها والتى تكبلكم فى الأوحال . الخائن يظن أن كل الناس خائنين ...واللص يظن أن كل الناس لصوص وهكذا دواليك . الدين الأعلى غرس فيكم أن اليهود والنصارى غير راضين عنكم ولن يرضوا عنكم حتى تتبع ملتهم ولذلك أنتم تتوجسون خيفة من الكفار مهما فعلوا معكم من احسانات . الذى لا ينطق عن الهوى قضى على اليهود والنصارى فى الجزيرة وترك لهم وصية هامة " لا يبقى دينان فى الجزيرة " وبعد ذلك يرى أن اليهود والنصارى غير راضين عن المؤمنين...والذى لا ينطق عن الهوى ذبح اليهود واستولى على ممتلكاتهم والسبب جاهز لأنهم خونة وكأن أطفالهم ونساءهم وكلهم خونة ..وبعد ذلك يقول المصطفى : لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم مع أن الذى لا ينطق عن الهوى يأمر بقتل كل من لا يتبع ملتة هو وفعلها قبل ذلك فى غزواتة المباركة ... ويرى أن اليهود والنصارى يتربصون بالمؤمنين حتى يترك المؤمنون ايمانهم ويتبعون ملة الكفر - مؤامرة يعنى من اليهود والنصارى - هذا هو الاسقاط بعينه . ربنا يشفيكم .  · 

الجزائر تايمز فيسبوك