مصرع حفيدة رئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز في حادث أليم بنواكشوط

IMG_87461-1300x866

لقيت حفيدة الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، مصرعها في حادثة سير وقعت، صباح السبت، بالقرب من العاصمة نواكشوط.

وقالت وكالة "الأخبار" الموريتانية إن ابنة نجل الرئيس الموريتاني بدر ولد محمد ولد عبد العزيز توفيت في حادث سير صباح السبت عند المدخل الشمالي للعاصمة، فيما أصيبت زوجته بجروح نقلت على إثرها للمستشفى العسكري في نواكشوط.

وذكرت تقارير إعلامية أن الحادث وقع إثر اصطدام سيارة زوجة بدر ولد عبد العزيز بشاحنة من الحجم الكبير، مما أدى إلى وفاة ابنة ابنه البالغة من العمر 3 سنوات.

وقالت إن إصابة زوجة بدر "عادية ولا تتطلب تدخلا جراحيا".

وكانت حادثة سير قد أودت أيضا، عام 2015، بحياة نجل الرئيس الموريتاني، أحمد ولد عبد العزيز، الذي كان يبلغ من العمر آنذاك 24 عاما.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. حمادة

    نريد مصرعه هو ولا يهمنا مصرع حفيدته، لماذا لا يموت الطغاة القتلة النصابون النهابون ويموت غيرهم ؟ ياربنا أرحنا منهم ومن ظلمهم، اللهم اهلك كل الطغاة الأعراب الذين يحاربون ديننا ويسمونه "إرهاب" ووحد المسلمين كلهم في دولة واحدة على السنة والكتاب.

  2. Hussein

    لا حول ولا قوة إلا بالله إنا لله و إنا إليه راجعون ورحمة الله عليهم إن شاء الله . أتمنى أن يصلح هذا الرئيس أو من يأتي بعده حال قانون السير و حال الطرقات لكني لا أراهم فاعلين حتى لا تقع مثل هذه الكوارت الأليمة و يموت الإنسان في المكان الذي كتب له الوفاة فيها على الأقل لا يراهم وهم أشلاء رحم الله الجميع

الجزائر تايمز فيسبوك