خبراء جزائريون يؤكدون...أن انسحاب قطر من منظمة الدول المصدرة للبترول لن يأثر على ”أوبك”

IMG_87461-1300x866

أكد خبراء اقتصاديون جزائريون أن تأثير انسحاب دولة قطر من عضوية منظمة الدول المصدرة للبترول ” أوبك ” يعتبر هامشيا، خاصة وأن الدوحة  لا تصنف ضمن اللاعبين الكبار المنتجين للنفط في العالم فهي ترتكز بقوة على الغاز، واعتبر البعض أن انسحابها في الظرف الراهن سيكون له تأثير معنوي على اجتماع منظمة الدول المصدرة للبترول ” أوبك ” وبعض المنتجين المستقلين من خارجها وعلى رأسهم روسيا والمقرر انعقاده خلال يومي الخميس والجمعة القادمين، والذي سيخصص لمناقشة سياسية الإنتاج الحالية والعمل على دعم الأسعار التي عرفت تراجعا حادا خلال الفترة الماضية إضافة إلى جانب إعادة تحقيق التوازن للسوق.

وفي إعلان مفاجئ صباح الاثنين الماضي، قال وزر الطاقة القطري، سعد الكعبي، في مؤتمر صحفي عقد بالدوحة، إن بلاده ستنسحب من منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك”، اعتبارا من الشهر المقبل، مضيفا أنه تم إبلاغ المنظمة بالقرار.

وأرجع الكعبي ، قرار بلاده الانسحاب من المنظمة (تضم 15 عضوا)، إلى مراجعة قامت بها الدوحة بشأن دورها في سوق الطاقة العالمي، وخطوات تعزيز حضورها الدولي.

يأتي إعلان الوزير القطري، قبل يومين من اجتماع أعضاء “أوبك” الخميس المقبل، في العاصمة النمساوية (فيينا)، لاتخاذ قرار نهائي بتنفيذ خفض في إنتاج النفط من عدمه في 2019.

انسحابها سيكون له تأثير معنوي

ويرى الخبير الاقتصادي والأستاذ في جامعة الاقتصاد بجامعة ورقلة، ناصر سليمان، أن يكون الاجتماع القادم أصعب اجتماع تعقده المنظمة، وسيكون انسحاب قطر من بين هذه الأسباب، ويقول في تصريح صحفي أن إعلان قطر عن الانسحاب من المنظمة ابتداءا من 2019، وبعد عضوية فيها دامت 57 عاما، لن يأثر ماديا على الاجتماع القادم لمنظمة ” أوبك ” لأن انتاج قطر من النفط لا يزيد عن 630 ألف برميل يوميا، أي أنها لاعب صغير وغير مؤثر، مشيرا إلى أن انسحابها سيكون معنويا خاصة بعد اتساع رقعة المنسحبين من المنظمة في السنوات الأخيرة الماضية على غرار أندونيسا التي جمدت عضويته في المنظمة وأيضا روسيا، ويشير الخبير الاقتصادي إلى أن انسحاب قطر من المنظمة بمبرر التركيز على انتاج الغاز، باعتبار أنها أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، وتنتج لوحدها حوالي ثلث الإنتاج العالمي منه، سيفتح الشهية لنفس الفعل بالنسبة لدول أخرى.

مؤشر على التشتت

ومن جهته يقول الخبير الاقتصادي فرحات آيت على، أن ” قطر لا تنتج كثيرا من النفط فلا تأثير لوجودها من عدمه في السوق “.

ويضيف المتحدث قائلا إن ” تأثيرها نذير لباقي المنتجين بالتشتت خارجها والانخراط في منطق تجاري محض “، وقال بخصوص اجتماع منظمة الدول المصدرة للبترول ” أوبك “وبعض المنتجين المستقلين من خارجها وعلى رأسهم روسيا والمقرر انعقاده خلال يومي الخميس والجمعة القادمين، إنه ” لا حدث ” بالنسبة لأمريكا التي تتحكم في مصير كبار المنتجين في أوبك وتتغاضي نسبيا عن مواقف صغار المنتجين كالجزائر.

ويرى أستاذ الاقتصاد في جامعة الجزائر، يحي جعفري، أن انسحاب قطر من ” أوبك ” لا يؤثر إطلاقا عليها فقطر دولة غازية وصادرتها محدودة من النفط، ويقول المتحدث في تصريح لـ ” رأي اليوم ” إن الإشكال الذي تواجهه اليوم منظمة الدول المصدرة للبترول هو عدم التزام الأعضاء فيها بالحصص المحددة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك