بلخادم يطالب بطرد صحاب الشكارة من الأفلان

IMG_87461-1300x866

ثمن الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني، عبد العزيز بلخادم،  قرار  رئيس الجمهورية بإختيار قيادة جديدة للأفلان، وأدرج ذلك في إطار رفع الغبن والعمل على إعادة بناء هياكل الحزب على أسس تكون عاكسة لرسالة الحزب.

وأبدى بلخادم في ندوة صحفية عقب استقباله مساء اليوم، من قبل منسق قيادة الأفلان معاذ بوشارب، بمقر الأحرار الخمسة، إستعداده لدعم الأخير قائلا في هذا السياق “سيجدني أخي معاذ سندا ودعما له في تحقيق هذه الأهداف لأن نجاحه من نجاحنا فالجزائر بحاجة أن تسترجع الأفلان بريقها وأن يعود الحزب لأصحابه”.

وطرح بلخادم برنامج عمل يتركز على إخلاء الحزب العتيد من الدخلاء والعمل على مكافحة الفساد وشراء القيم وشراء الذمم، مؤكدا أن الأفلان ليست مزرعة أو مصنع أو دار للايجار.

ويرى المتحدث الذي غادر الأمانة العامة للحزب في جانفي 2013 أن الحزب العتيد يجمع أبناء وبنات الجزائر بمختلف تصوراتهم الفكرية، مضيفا في هذا السياق ” عندما تكون الخلافات فكرية فهذه ظاهرة صحية، لكن عندما ننحدر إلى الخطاب البذيىء وإلى الخواء الفكري ويغيب الخطاب الذي عرفت به الحزب نصل الهوان”.

واكتفى الأمين العام السابق للأفلان أثناء رده على سؤال يتعلق بموقفه من ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة بقوله ” أنا لا أسأل على هذا التوجه، لأن ما قمت به خلال السنوات الماضية يدل على توجههي”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. احمد

    سبحان الله الشيتة من شيم مسامر الافلان وكانه الحزب الجمهوري الامريكي متل الضفادع يدخلون إلى جحورهم في سباة عميق تم يخرجون بهلوسات مفضوحة

  2. أمقران

    ولكن أنسيت يا بلخادم يا ظالم أن حزب الآفة الآن هو حزب الحركى وأولادهم وإذا طردتهم من الحزب لصقوا به كاجرب ليعلنوا من خلاله على الإسلام الحرب فيا مناضلي الآفة الآن لا تخرجوا من هذا الكيان لأنه بغير الحركى سيسحقكم الشعب

  3. موسى

    يا بولحية يا عدو القرآن لحيتك كالراية يختبئ بها أعداء القرآن في حزب الآفة الآن والويل لكم من غضب الرحمن إذا لم تتوبوا وتكفوا عن محاربة القرآن وعن هذا البهتان,حزبكم بالحركى واللصوص والسكارى ملآن.

  4. عثمان

    هذا الحوار كان مباشرا على الفايسبوك وكان يوم الجمعة30 نوفمبر 2018... للأسف الحوار لم يكتمل بسبب إنتهاء شحن التيلفون الذي كان يتحدث منه تاجر المخدرات السابق نورالدين المشهور بالنمس... نورالدين والبالغ الآن 31 عاما، ظل لما يقارب عشر سنوات يبيع المخدرات... في البداية كان تاجر صغير ثم بعد ذلك تحول لتاجر جملة بعد أن أصبح يقوم بذلك برعاية ومساعدة تامة من عناصر شرطة BRI لمدينة البليدة ما بين 2009 و2015... في 2015 تعرض لتهديدات بالقتل من طرف رائد عسكري كان تعامل معه في بيع الأسلحة فأضطر للهروب من الجزائر... فتجول بين عدد من الدول الأروبية قبل أن يستقر بصفة غير قانونية في بريطانيا منذ حوالي عام ونصف... نورالدين نادم بشدة اليوم على ما قام به من موبقات وما تسبب فيه من كوارث لأسر كثيرة وهو يشعر بحمل ثقيل أراد، في هذا الحوار، أن يتخلص منه... https://www.facebook.com/mzitout/videos/vb.135967053139262/581710332272476/?type=2&theater

  5. عبدو

    بعد غياب عن ميدان السياسة استمرّ أكثر من 4 سنوات، ظهر الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني بالجزائر، عبد العزيز بلخادم، بمظهر "الرجل القوي"، بعد أن استُقبل استقبالاً "حافلاً" وهو يهمّ بدخول مقر الحزب الذي خرج منه من "أضيق أبوابه"، في شهر أغسطس 2014. عبد العزيز بلخادم  (73 سنة )، المعروف بين الجزائريين بـ"حكمته" و"هدوئه"، ظهر ملتزماً بما عُرف عنه، فبعد سنوات من إبعاده بقرار صادر عن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بصفته رئيساً للحزب، عاد ليبث في أول ظهور له رسائل سياسية قوية لخصومه، وفق ما رآها مراقبون. وجاءت عودة بلخادم بعد أن اعتقد كثيرون أن الأخير قد حُكم عليه بالإعدام السياسي نهائياً، وهو الشخص الذي كان يحظى بثقة الرئيس شخصياً، قبل أن "ينقلب" عليه و"يحرمه" من كل المهام الرسمية داخل الدولة والحزب، وهو ما فسّره محللون حينها بأن بوتفليقة عاقب بلخادم بسبب طموحاته في ولوج قصر الرئاسة وخلافته على العرش. وشغل بلخادم خلال مسيرته السياسية العديد من المناصب الهامة في الدولة، وتقول بعض الروايات المتواترة إن نجمه بدأ في البزوغ بعد زيارة الرئيس الراحل، هواري بومدين، لمحافظة الأغواط التي ينحدر منها بلخادم، عام 1972، حينها أوكل للرجل قراءة كلمة باللغة العربية الفصحى، وفيها أظهر تمكناً لافتاً في الخطابة، فكانت براعته في العربية مسلكاً لنيل ثقة الرئيس بومدين، الذي عيّنه مديراً فرعياً للعلاقات الدولية في الرئاسة.

الجزائر تايمز فيسبوك