عبد القادر بن صالح يعزي السفير الأمريكي في وفاة الرئيس الاسبق جورج بوش الاب

IMG_87461-1300x866

أبلغ المجلس الامة في بيان أن رئيس مجلس الامة، عبد القادر بن صالح، وقع بمقر سفارة الولايات المتحدة الامريكية بالجزائر.

باسم رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، سجل التعازي في وفاة الرئيس الاسبق جورج بوش الاب, رئيس مجلس الامة الذي كان مرفوقا بوزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل.

قدم بالمناسبة تعازي الجزائر قيادة وشعبا لسعادة السفير جون ديروشي.

وكتب بن صالح في سجل التعازي: لقد تلـقّـيت بفائق الحزن والأسـى نـبـأ وفاة السّيّد جورج هيربرت والكر بوش، الرّئيس الأسبق للولايات المتّحدة الأمريكيّة, يوم الجمعة 30 نوفمبر 2018، بمدينة هيوستن، ولاية تكساس.

وفي هذه الظّروف الألـيمـة، وباسم فخامة رئيس الجمهوريّة، السّيّد عبد العزيز بوتفليقة, ونيابة عن الشّعب والحكومة الجزائريّـيـن وأصالة عن نفسي، أودّ أن أعبّـر عن عميق مواساتي.

كما أتقدّم إلى عائلة الفقيد والشّعب الأمريكيّ وحكومته بأصدق التّعازي وأعمق مشاعرِ التّعاطف, برحيل السّيّد بوش تفقد الولايات المتّحدة الأمريكيّة واحدًا من اعظم رجالاتها السّياسيّـين وخيرة أبنائها الذين عُرفو بأخلاقهم الفضيلة.

مبادئهم النّبيلة وصفاتهم الإنسانيّة، إذ كان للفقيد كفاءة عالية وتجربة طويلة في مختلف المسؤوليّات والمهام السّامـيّـة التي تقلّدها, وإذ نتذكّره كرجل دولة كـرّس حياته لتقدّم بلاده وازدهارها.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. محمود

    الناس الآن في وقت دعايات؛ يعني كثير من المسلمين عندهم استجابة لمطالب الغرب وخضوع لما يمليه الغرب على المسلمين ؛فإنّ هناك دعوة قويـة الآن إلى وحدة الأديـان والوسيلة إليها ما يسمونه حوار الأديان ؛حاوره فإن أقنعك بدينـه فامش معه وأنـت لا تحرص على قناعته ليدخل في ديـن الإسلام  ! ! ويترأس المؤسسات في الغـرب ,لهــم مؤسسات في أمريكا وغيرها ودعاة ومبشرين يكيدون للإسلام ويضحكون على المسلمين بالحوار بين الأديان . وترى بعض الماكرين منهم يمدح الإسلام ويبرِّئ أهله من الإرهاب ويدافع عن الإسلام بطريقة ماكرة وفي نفس الوقت يدعو إلى وحدة الأديان ويفضل النصرانية على الإسلام ومنهم هذا البابا الذي يبكي عليه العالم ؛من أمكر الناس ,هذا سياسي داعية يمشي مع اليهود ومع النصارى والمسلمين ويضحك على الناس . انظروا كيف ضجت الدنيا من أجله  ! نعوذ بالله . هذا يدل على تخلف المسلمين وانحطاطهم في هذا العهد بسبب هؤلاء الكتاب العلمانيين والليبيراليين ودعاة الفتن والعياذ بالله . اللهم احشر بن صالح مع بوش واجعله معه في النار وبئس القرار.

الجزائر تايمز فيسبوك