ترحيب واسع بمبادرة الجزائر من قبل دول ومنظمات لإعادة تفعيل المغرب العربي

IMG_87461-1300x866

لاقت مبادرة الجزائر لإعادة تفعيل المغرب العربي الكبير المجمد منذ سنوات من خلال الدعوة لعقد اجتماع لمجلس وزراء خارجية الاتحاد ترحيبا من قبل دول ومنظمات باعتبارها خطوة لها دلالات على الأهمية التي توليها الجزائر لإعادة تنشيط الإتحاد الذي يعتبر أداة لتحقيق التكامل والاندماج الاقتصادي في عالم تفرض التكتلات نفسها فيه كصيغة لا بديل عنها لمواجهة التحديات. 
وكانت الجزائر قد راسلت مؤخرا الأمين العام لاتحاد المغرب العربي من أجل تنظيم اجتماع لمجلس وزراء الشؤون الخارجية للاتحاد في أقرب الآجال وهي المبادرة التي تنم عن قناعة راسخة لدى الجزائر عبرت عنها في العديد من المناسبات بضرورة إعادة بعث وبناء الصرح المغاربي وإعادة تفعيل هياكله . 
وهي المبادرة التي ثمنتها الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي كونها تأتي في سياق نتائج القمة الاستثنائية الحادية عشرة التي عقدت يومي 17-18 نوفمبر الجاري في أديس أبابا (أثيوبيا) حول موضوع الإصلاح المؤسساتي للمنظمة والتي ركزت بشكل لافت على دور المجموعات الإقليمية الاقتصادية في الاندماج القاري حيث أولت أدوارا هامة في إطار الرؤية الجديدة لعمل الاتحاد الإفريقي وتسييره ومستقبله . 
وأوضحت الأمانة العامة للاتحاد المغاربي في بيان لها أنها تولت إعلام جميع الدول المغاربية الخمس بفحوى الرسالة الواردة إليها من الجزائر في ذات اليوم الذي اتصلت فيه بها معبرة عن أملها في أن يستجيب الجميع للدعوة المتجددة لعقد المجلس الوزاري في انتظار عقد القمة السابعة . 
وأشار بيان الاتحاد المغاربي إلى أن الأمين العام لاتحاد المغرب العربي الطيب البكوش تلقى بسرور رسالة من وزير الخارجية عبد القادر مساهل مبرزا أن الأمانة العامة التي عمقت في السنتين الأخيرتين انتماءها الإفريقي باعتبارها تمثل إحدى المجموعات الثمانية التي يقوم عليها الاتحاد الإفريقي ويعتبرها ركائزه الأساسية تثمن ربط الجزائر الاستحقاقات المغاربية بالاستحقاقات الإفريقية حيث تؤكد رسالة وزير الخارجية الجزائرية أن اتحاد المغرب العربي يبقى المجموعة الجهوية الأقل اندماجا على الصعيد الإفريقي . 

إعادة تنشيط الاتحاد المغاربي
ومن جهتها صرحت جامعة الدول العربية على لسان المتحدث باسمها محمود عفيفي بأن الأمين العام أحمد أبو الغيط ثمّن إعلان الجزائر الخميس قيامها بتوجيه طلب رسمي إلى أمين عام اتحاد المغرب العربي لتنظيم اجتماع مجلس وزراء الشؤون الخارجية للاتحاد في أقرب وقت . 
وأضاف عفيفي أن هذه الخطوة تعد دلالةً على الأهمية التي توليها الجزائر لإعادة تنشيط اتحاد المغرب العربي وعودة اجتماعات هيئات الاتحاد للانعقاد بشكل منتظم . 
من جهة أخرى سجل الناطق باسم الاتحاد الأوروبي باهتمام اقتراح الجزائر القاضي بتنظيم اجتماع لوزراء شؤون خارجية بلدان اتحاد المغرب العربي قال أن كل مبادرة بناءة من شأنها المساهمة في تعاون جيد بمنطقة المغرب العربي مرحب بها عموما . 
من جهته أكد موسى فكي رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي أنه سجل بارتياح المبادرة الجزائرية كما جاء في بيان نشرته المنظمة القارية مضيفا بالقول أنه يشجع كل الدول الأعضاء في الاتحاد المغاربي على العمل من أجل انعقاد هذا الاجتماع في وقت قريب بهدف إعادة بعث البناء المغاربي . 
من جهتها أكدت منظمة التعاون الإسلامي على أهمية الدعوة التي تقدمت بها الجزائر لعقد إجتماع مجلس وزراء خارجية الاتحاد المغاربي من أجل بحث إحياء هيئات هذا التكتل المجمدة منذ سنوات وأشارت من خلال أمينها العام يوسف العثيمين إلى أهمية هذه الدعوة والخطوات الإيجابية التي اتخذتها الجزائر من أجل حل الخلافات وتوطيد العلاقات المغاربية وإعادة تفعيل المنظومة المغاربية. 
في نفس السياق رحبت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الموريتانية بالدعوة لانعقاد دورة طارئة لوزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي معربة عن رغبتها واستعدادها لاستضافة هذه الدورة في أقرب الآجال . 
وأكدت نواكشوط في هذا البيان تمسكها باتحاد المغرب العربي باعتباره إطارا لتعزيز أواصر الأخوة وأداة لتحقيق التكامل والاندماج الاقتصادي بين الأشقاء في عالم تفرض التكتلات نفسها فيه كصيغة لا بديل عنها لمواجهة التحديات . 
كما رحبت دولة قطر بدعوة الجزائر معتبرة أنها خطوة مهمة لتفعيل العمل العربي المشترك وأعربت وزارة خارجيتها في بيان لها عن أملها في نجاح الاجتماع المرتقب في إعادة إحياء الاتحاد لتحقيق الأهداف التي نصت عليها معاهدة تأسيسه بما يسهم في توثيق الروابط بين الدول الأعضاء ويحقق تطلعات شعوبها. 
يذكر أن مهمة مجلس وزراء الخارجية تتلخص حسب ميثاق الاتحاد في التحضير لدورات مجلس الرئاسة والنظر في اقتراحات لجنة المتابعة واللجان الوزارية المتخصصة وتنسيق السياسات والمواقف في المنظمات الإقليمية والدولية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. BOUKNADEL

    Une initiative surprise hypocrite de la part du régime harki ,celle lancée ces derniers jours par l’algérien Mousahel pour demander ou proposer une ré union des ministres des A.E des pays dur Maghreb les invitant a se réunir sur le projet de l 'U.M.A ,un projet de réalisation d'un ensemble maghrébin ,pourtant assassiné par le régime harki comploteur et calculateur et enterré il y a des décennies... Cette initiative stupide et infructue use de Moussahel ne pourrait être qu' une sorte de tentative absurde du régime harki hypocrite ,qui aurait pour but de détourner l' attention sur la démarche du Roi du Maroc ,une démarche du roi appréciée a sa juste valeur par les USA et par d' autres pays européens et arabes qui ont accueilli favorablement ce geste du souverain marocain envers Alger. Le roi Mohammed VI tend sa main de façon sincère au régime algérien arrogant et intransigeant pour des négociations directes pour tenter d'aplanir les différents ,et contentieux existants entre le Maroc et l'Algérie avant qu'il ne soit trop .... La situation s'est dégradée entre le Royaume du Maroc et le régime harki algérien a tel point que des négociations directes deviennent nécessaires et indispensables pour tenter de désamorcer une situation explosive de façon pacifique entre pays frères- ennemis ,avant que la situation ne dégénère en un conflit armé ,qui embrasera le Maghreb ,démarche royale pour éviter que ne se produise l' irréparable. La main tendue du Roi du Maroc vers le régime harki pourrait être interprétée ou comprise comme une dernière chance a donner au conflit entre les deux pays Algérie et Maroc,un conflit qui n' aurait que trop duré... A la démarche du Roi du Maroc ,le régime harki comploteur et calculateur a travers son ministre Mousahel répond par une initiative surprise et inattendue celle d' inviter les ministres des A.E du Maghreb a se réunir autour d' un projet de l 'U.M.A saboté par le régime harki il y a des décennies,une fuite en avant algérienne infructue use qui ne trompe personne. Le régime harki arrogant et hautin, se comporte comme d' habitude car c'est dans sa nature, une initiative de Mousahel qui signifie un refus catégorique mais camouflé ,celui de ne pas accorder de répondre positive directe et franche a la démarche du Roi du Maroc, celle qui invite l’Algérie a négocier pour mettre fin a cette situation de ni guerre ni paix de plus de 4o années qui paralyse le Maghreb et qui pourrait se transformer sans avertir en un conflit armé entre les deux pays. WAIT  AND SEE !

  2. مواطن

    حكام الجزائر ليس بالمستوى وحكام الجزائر هم سبب المشاكل فى الاتحاد المغربي وهم يقولون المغرب يصد الحشيش الى الجزائر وهم يصدرو القرقوبي الى المغرب والمغرب لا يشتكي نتمنى تغير العقلية بين الشعوب العربية بصفة خاصة نتمنى ان تجتمع كل الامة الاسلامية على كلمة واحدة وهى لا اله الا الله محمد رسول الله وتعيش الامة الاسلامية فى سلام

  3. قالت صحيفة "التايمز" البريطانية أن المغرب الذي يطمح إلى تحقيق تكامل إقليمي عميق يقوم على أسس تعاون جنوب – جنوب، ويعمل على تصدير هندسته المدنية لأفريقيا، في طريقه لأن يصبح قوة إفريقية عظمى. وأكدت الصحيفة في ملف خصصته مؤخرا للتنمية الاقتصادية بالمملكة تحت عنوان "المغرب أول اقتصاد بشمال أفريقيا" إن عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي، يعد أحدث مؤشر على الالتزام الثابث للمملكة تجاه إفريقيا. وأضافت الصحيفة إن هذا "الالتزام لا يتمظهر فقط عبر دبلوماسية المملكة، التي تمثلت في العديد من الزيارات التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لثلاثين بلدا أفريقيا ، بل أيضا من خلال نموها الاقتصادي وحضورها القوي بالقارة". وأشارت الصحيفة الى أن "المغرب يعد اليوم ثاني مستثمر في القارة ب17 مليار درهم  (1،4 مليار جنيه استرليني ) من الاستثمارات خلال الفترة من 2008 الى 2015 ". وذكرت الصحيفة بأن من بين المشاريع الحديثة الكبرى بالقارة، إنشاء ثماني وحدات لإنتاج السماد بأفريقيا جنوب الصحراء، وإنشاء موقعين صناعيين بكل من إثيوبيا ونيجيريا من قبل المكتب الشريف للفوسفاط، وإعادة تأهيل خليج كوكودي بأبيدجان بكوت ديفوار من طرف وكالة مارتشيكا. من ناحية أخرى، أشارت الصحيفة الى أن المغرب شهد خلال العشريتين الأخيرتين، استثمارات قياسية في مجال النقل الطرقي والبحري والسككي والجوي ، مضيفة أن المملكة أنجزت استثمارات ضخمة في قطاع النقل، جعلت منها قطبا أفريقيا رائدا في هذا الميدان. وتابعت  (التايمز ) أن استثمارا كبيرا أنجز لتأهيل شبكة الطرق السيارة التي سجلت رواجا متناميا انتقل من 53 مليون كلم في السنة في 2003 الى 1،6 مليار كلم سنة 2017 بحسب شركة الطرق السيارة بالمغرب. وأشارت الصحيفة الى أن النقل البحري يشكل أيضا مؤهلا، حيث منح المركب المينائي طنجة المتوسط الواقع قرب جبل طارق امتيازا استراتيجيا لا مثيل له، يمكنه حاليا من نقل 51 مليون طن من البضائع في السنة وهو رقم يعادل ما حققه ميناء لندن. وقالت أيضا أن "النظام السككي المغربي يعتبر الأفضل في أفريقيا" والثالث والثلاثون في العالم، بحسب تقرير المنتدى الاقتصادي عالم 2018 ، دون إغفال المشروع الكبير للخط السككي فائق السرعة الذي تم تدشينه مؤخرا، والذي يربط بين طنجة والدار البيضاء على مسافة 350 كلم ، مبرزة أن النقل الجوي عرف إصلاحا شاملا خاصة بعد التوقيع على اتفاقية  (أوبن سكاي ) مع الاتحاد الاروبي سنة 2006 . وأضافت الصحيفة أن المغرب يتوفر أيضا على أحد الأسواق الواعدة جدا في مجال الاتصالات بأفريقيا خاصة في ميدان خدمات الهاتف المحمول، والانترنيت بأسعار منخفضة. وعلى مستوى الطيران المدني الخاص أكدت الصحيفة أن القطاع يعتمد على معايير دولية تستجيب للحاجيات الملحة للزبناء من المسافرين الدوليين. وقالت الصحيفة أن المغرب يعتبر ثاني أكبر مستمثر بأفريقيا ذلك أن 85 في المائة من نفقات المملكة من العملة الصعبة توجه حاليا نحو الجيران الأفارقة وذلك بفضل سياسة الملك محمد السادس "الذي يومن بأن النهوض ببلده سيكون معززا بتنمية القارة الافريقية". وتابعت الصحيفة أن الملك محمد السادس "لعب دورا أساسيا في عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي سنة 2017 ، كما قام بعدة زيارات للبلدان الأعضاء من أجل تعزيز علاقات الشراكة" ، مشيرة الى أن هذه الزيارات تُوجت بالتوقيع على أزيد من ألف اتفاقية للشراكة مكنت العديد من المقاولات المغربية من تصدير منتجاتها وخدماتها الى القارة. وعلى صعيد صناعة السيارات ذكرت الصحيفة أن المغرب برز كرائد بافريقيا حيث تجاوز سنة 2017 جنوب أفريقيا بإنتاج 345 ألف عربة مقابل 331 ألف لهذه الأخيرة. وخلصت الى أن المقاولات البريطانية التي تتطلع للعمل بالمغرب "بإمكانها أن تعول على ريادة المغرب" خاصة بعد البريكسيت.

  4. تحاول السلطات الجزائرية إحكام سيطرتها على الحدود، من خلال “سياج أمني” عبارة عن خنادق لمنع مرور السيارات والشاحنات في المناطق الترابية، ويتكون من 3 طبقات، الخندق ثم الساتر الترابي ونقاط المراقبة التي تجعل من اجتيازه مهمة صعبة جدا، بدأت وزارة الدفاع في إنشائه، حسب ما ذكر موقع صحيفة “الخبر” الجزائرية، الأربعاء. مما هي خائفة ؟ الجزائر، القوة العظمى الأفريقية، التي تحاول تنشيط الاتحاد المغاربي، أعلنت عن عزمها تشييد سياج أمني على طول نحو 6 آلاف كلم من الحدود، والاعتماد على المئات من أبراج ونقاط المراقبة. وتتشارك الجزائر حدودا مع مالي يبلغ طولها 1376 كلم، ومع النيجر بطول نحو 1000 كلم، ومثلها حدود مشتركة مع كل من ليبيا وتونس تقريبا، وحدود مع المغرب يتعدى طولها 1600 كلم.

  5. quelle UMA va nous faire notre chere voisine de l'est les restes d'une mixture de la dernière pluie maghrébine aux eaux infertiles longtemps mijotée dans son chaudron au goût de divisions de frontières lézardees de tranchées et hérissées de barbelés ce n'est que du réchauffé tournez manège accrochez vous maghrébins nous revoilà répartis encore une fois pour un tour et ce n'est qu'un au revoir mes frères et désolé pour les nostalgiques et les claustrophiles n'ont pas a s'en inquiéter ce n'est qu'un coup de pub et un sursaut passager

  6. . Dr. Ali says?

    لاأطيل عليكم ------------------------------------ حيت تتكلم الجزائر يلقى لكلامها ملايين العقول تراهن على كلام وخطابات الجزائر الدولة التي لها صدى عبر العالم باكلمه حين يتكلم المغرب= هو معروف بالشيتة والعلاقة الصهيونية والخيانة الفرنسية والأمريكية لما تكلم الملك كلالعالم صمت ولما تكلمت الجزائر كل العالم يهتز -------------------- ) ) ) ) ) هذه هي الجزائر  ( ( لو جا يفهم ذلك المخنث ) )= شمير المشروم هذا درس قاتل لهذا المخنث سمير كرم الديوث .................... إرضاء عملاء الصهاينة ومهاجمة عز الجزائر ــــــــــــــــ يامخنث رد باي وسيلة ترد وإذا كتب مرة أخرى والله أنت فيك حاجـــــــة ولنا عليك أمورا يامخنث أنت في امريكا .....اللآن عرفنا ..........

  7. les voisins de l'est se trompent énormément l'UMA a plutôt besoin d'un remède de cheval que seul le Maroc possède le secret et pas seulement de quelques séances de bouche a bouche et quelques massages cardiaques pour la ramener à la vie il ne s'agit pas d'un simple évanouissement ou 2 insufflations et 3 coups de pompette pour réanimer la môme qui est en état de pétrification avancée et il ne sert a rien de se précipiter pour jouer les secouristes pour voler la vedette au voisin de l'ouest et de provoquer une ré union extraordinaire des MAE des pays maghrébins a son chevet pour assister a ses derniers sursauts aux lueurs faiblardes de ses feux follets

  8. sk

    الى دكتور على شيات لحاس قواد ديوت بمتياز شاد دكتورة فى تقواد من جامعةقصر مرادية اولا نعلة الله وعليك الى يوم الدين تانيا نعلة الله عليك حتى يوم البعت تالتا الله اجعلك تبقى فى هده الحالة لحاس قواد لاءسيدك بمقابل دنانير لا تسمن ولا تغنى من جوع باءع ضمرك وشرفك اش من شرف عندك يا ولد زنى يكفى انك تسمع كلمة المغرب وترتعد فراءسك ويصبك مرض وحمى والله احنا مغاربة تنضروك تتشوى وتتقلى فى زيت بسماعك كلمة المغرب موت بغيضك يا ولد كلب لو كان من جهتى انا وكنت من اصحاب القرار لبنيت صور فيه 100 متر يفصل بيننا وبينكم اما اليد الممدود الله اقطع بوها يد قمة الدل امعى اولاد حركى اسمع يا ولد دكول يا منحوس تانيا لمدا منعتم تعليقى عندما رديت على هدا شيات حفيد فرنسين انشروا من فضلكم

  9. Mohammed-Ali

    Répondre à une invitation à une ré union bilatérale par une invitation à une ré union multilatérale, c'est surprenant. L'Algérie craint elle de rencontrer le Maroc en tête à tête? Messahel est comme un chanteur des mariage, il veut chanter dans un groupe et non pas en solo face au Maroc. C'est de la pure lâcheté.

  10. les Marocains ne se rabaissent pas au niveau des lécheurs de brodequins des kabranates et chyattes de profession des cuvettes de chiottes des casernes les chekame ben harka ben zouave ben baya3 ben barbu la lijou ben bourdel et coetera

الجزائر تايمز فيسبوك