الناطق باسم عمال الصيانة يحدر الزبائن... الخطوط الجوية الجزائرية تسمح بإقلاع الطائرات دون صيانة

IMG_87461-1300x866

قال الناطق باسم عمال الصيانة في الخطوط الجوية الجزائرية، الذين يخوضون إضرابا عن العمل منذ أربعة أيام، أنه لا يعرف من يتولى القيام بهذا العمل عوضا عنهم، حتى تسمح الشركة لطائراتها بالإقلاع.

وأضاف ممثل العمال "نحن مسؤولون عن أفعالنا ونعتبر أن السماح للطائرات بالإقلاع دون صيانة يشكل خطرا حقيقيا على المسافرين".

وأشار المصدر إلى أن سلطات المطارات في العديد من الدول الأوروبية حذرت مسؤولي الخطوط الجوية الجزائرية من تأثير هذا الإضراب على الأمن المطارات الأوروبية، مؤكدا أن العمال المضربين لا يتحملون أي مسؤولية في حال وقوع حادث ناتج عن عدم صيانة طائرات الخطوط الجوية الجزائرية.

وفي معرض حديثه عن العقوبة التي طالت 12 من العمال المضربين الذين تم فصلهم "بشكل تعسفي" من قبل الإدارة العامة للشركة، قال المسؤول النقابي إن قرارات الفصل هذه، أدت إلى توسيع نطاق الإضراب ليشمل جميع المطارات في البلاد، بينما كان يقتصر في البداية على مطار هواري بومدين بالجزائر العاصمة.

و تساءل المصدر نفسه، في هذا الصدد، عما إذا كانت الشركة قد لجأت إلى تقنيين أجانب أو محليين من الجيش؟ أم أنها تسمح لطائراتها بالطيران دون مراقبة وصيانة مسبقة؟

ويبدو أن الصراع بين إدارة شركة الخطوط الجوية الجزائرية والتقنيين ومهندسي الصيانة أخذ منحى آخر. فبعد صدور قرار الإدارة أمس بتوقيف أربعة عشر تقنيا مضربا، كان رد فعل جميع عمال الصيانة قويا، وقررت النقابة التي نأت في البداية بنفسها عن هذا الإضراب الذي بدأ يوم الأحد الماضي، الانخراط حيث حذر رئيس النقابة الوطنية لتقني صيانة الطائرات أحمد بوتومي قائلا: "كلنا مستعدون لنفصل عن العمل".

وتطالب النقابة الوطنية لعمال صيانة طائرات الخطوط الجوية الجزائرية بالخصوص "بمراجعة شبكة الأجور والمكافآت طبقا للاتفاقية الجماعية" و"الإسراع في إدماج العاملين بموجب عقود محددة المدة" و "وضع حد لعمليات التوقيف التعسفية والاقتطاع من الأجور دون وجه حق".

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبدالله بركاش

    لاقيمة لإنسان عند أغبياء النظام الجزائري المفلس،طائرة بوفريك التي ذهب ضحيتها اكثر من مئتين شخص راجع الى عدم صيانتها لمدة كبيرة وحملها أكثر من حمولتها القانونية، أما قتل اكثر من 250000 شخص بدم بارد،وإختفاء أكثر من 100000 شخص أخر،ذنبهم الوحيد جميعا أنهم صوتوا لجبهة الإنقاذ،أما احتجاز حولي 40000صحراوي مغربي في الصحراء الشرقية في ظروف لا إنسانية من أجل اضعاف المغرب،يعتبر أكبر جريمة إنسانية في القارة الإفريقية التي بسببها يعاني الشعب المغاربي من مصر شرقا الى المحيط الاطلسي غربا وإلى نهر سينغال جنوبا ،أخر شيء تفكر فيه سلطات الجزائر هو الإنسان المغاربي

  2. Algerien anonyme

    Rien ne va dans le pays et ce depuis l’ère de la soi'-disant révolution agraire et l'industrie lourde de Boukharoba qui a été un échec cuisant et retentissant dans le monde entier. Tout est en panne en Algérie ,c'est le fiasco total économique comme politique sous la dictature des harki Ouled Franca et le clan mafieux des Bouteff ,qui a ruiné le pays économiquement et aussi politiquement. Les pétro-dollars perçus durant un demi -siècle par le régime mafieux et assassin dont ni le pays ni le peuple n 'a jamais bénéficie ni profite d' aucune façon que ce soit et a aucun moment de son existence ,sont partis en fumée détournés par les bandits de dirigeants affamés de pouvoir et d' argent du peuple et assoiffes de sang algerien ,qui se succèdent au pouvoir durant des décennies de la soi -disant indépendance de l' Algérie,une Algérie meurtri et soumise par la force des armes,torture et disparitions forcées ,qui n' a connu et vécu que la tristement célébrée decennie noire des annexes 90 gravée dans l'esprit collectif du peuple a jamais avec son lot macabre de plus de 400.000 algériens massacrés par les harkis durant cette période sombre dans l' histoire du pays du malyoun chahheed. L’Algérie ,son développement économique et l'avenir du peuple comme celui des generations a venir est hypothèque par le régime mafieux et barbare harki sans foi ni loi,un peuple sans espoir et sans devenir ,perdu et plongé dans la misère indescriptible et qui demeure toujours plongé dans son coma profond sous le choc de la decennie noire des années 90. Seul le tout puissant ALLAH pourrait avoir pitié de ce peuple meurtri ,pourrait le soustraire des griffes du régime barbare qui le prend en otage des décennies durant.

  3. ارادوا ان يحكم الكادر بدون صيانة فما بالك الطائرة التي يركب فيها الغاشي

الجزائر تايمز فيسبوك