إضراب جديد لتقنيو الصيانة يهز الجوية الجزائرية

IMG_87461-1300x866

دخل عدد من التقنيين المكلفين بصيانة الطائرات التابعين لشركة الخطوط الجوية الجزائرية ليلة الأحد إلى الاثنين في إضراب عن العمل على مستوى مطار الجزائر الدولي هواري بومدين يرفعون جملة من المطالب ذات طبيعة مهنية واجتماعية حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية أمس الاثنين نقلا عن نقابة تقنيي صيانة الطائرات. 
 وقال رئيس نقابة تقنيي صيانة الطائرات السيد احمد بوتومي في اتصال مع واج إن هذه الحركة الاحتجاجية غير منظمة وعفوية بادر بها مهندسو الطيران بشكل جماعي دون أي غطاء نقابي لمطالبة ادارة شركة الخطوط الجوية الجزائرية بالعودة إلى تطبيق بنود الاتفاقية الجماعية المبرمة بين ادارة المؤسسة والنقابة. 
 واعتبر السيد بوتومي ان الإضراب فوضوي بحيث قرر العمال الشروع فيه دون أخذ موافقة النقابة او استشارتها. 
 وفي هذا الصدد أكد ذات المتحدث أن النقابة قامت برفع اشعار بإضراب لدى محكمة الدار البيضاء منذ حوالي شهرين حيث هذه الأخيرة قضت في آخر مداولاتها بالحكم بعدم شرعية الإشعار بالإضراب الامر الذي اثار حفيظة العمال واتخذوا قرار الإضراب دون الرجوع إلى أي من النقابات التي ينتمون اليها ومن ضمنها نقابة تقنيي صيانة الطائرات. 
 واضاف السيد بوتومي ان النقابة قامت ومن خلال محاميها المعتمدين برفع طعن في قرار عدم شرعية الاشعار بالإضراب وتنتظر حتى اللحظة نتائج خطواتها القانونية لدى الجهات القضائية المختصة. 
واضاف ان حوالي 120 موظف ما بين مهندسي وميكانيكيي الطائرات (حوالي 90 بالمائة من اجمالي عمال هذا الفرع) شرعوا منذ الساعات الاولى لصباح اليوم بالإضراب. 
 من جهته اوضح الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية السيد بخوش علاش في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية ان الوضع المالي الحالي للشركة لا يسمح اطلاقا بمراجعة سلم الأجور مؤكدا ان الشركة تضع هذا المطلب ضمن اولوياتها المستعجلة ريثما تستعيد الشركة عافيتها المالية. 
 وتابع السيد علاش يقول إن ادارة الشركة تقوم حاليا بإجراء مقاربة لمقارنة الأجور بين شركات الطيران للوصول إلى ضبط سلم الأجور المناسب لكل موظفي الشركة. 
 واضاف ان ادارة الشركة ستخطر في الساعات القليلة القادمة الجهات القضائية بهذا الإضراب الذي وصفه بـ غير الشرعي مؤكدا ان القضاء سيكون هو الفيصل بين الطرفين. 
 وبخصوص برنامج رحلات الشركة ومدى تأثره بالحركة الاحتجاجية قال السيد علاش إن برنامج الرحلات يسير بشكل عادي حتى الآن. 
للتذكير فإن نقابة تقنيي صيانة الطائرات تطالب منذ اكثر من عامين بثلاثة مطالب رئيسية تتمثل في العودة إلى العدالة والإنصاف في سلم الأجور والعلاوات وفقا للاتفاقية الجماعية المبرمة بين ادارة الشركة والنقابة وايضا الإسراع في ادماج العمال من ذوي عقود العمل المؤقتة و وقف التوقيفات التعسفية لدى العمال والخصومات من الأجور دون أسباب وجيهة يضيف السيد بوتومي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. كشف مدير الوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بالجزائر، اليوم الثلاثاء 13 نونبر، عن تسجيل 23 ألف حالة إصابة بالبوحمرون منذ عودة ظهور الوباء خلال سنة 2018 زيادة على 16 حالة وفاة بسبب نفس المرض المعدي والقاتل، مؤكدا بأن الوزارة أوفدت فرقا طبية للولايات التي ظهر بها الوباء خاصة ولايتي مستغانم وباتنة للتحقيق في الوضع، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية في الجارة الشرقية. ودعا المسؤول الحكومي إلى عدم انتظار ظهور حالات جديدة للقيام بالتلقيح مع احترام رزنامة لقاح أطفالهم، مؤكدا بأنه لا يوجد حتى الآن دواء ضد البوحمرون باستثناء اللقاح الذي وصفه بالوقائي الوحيد ضد هذا الوباء المعدي والمميت. وأكد ذات المصدر بأنه ما دام هناك اطفال غير ملقحين فإنهم معرضون إلى الإصابة بهذا المرض، متوقعا تسجيل حالات أخرى خلال الأيام القليلة القادمة بكل مناطق الجزائر مشددا على ضرورة تلقيح الأطفال ضد الحصبة لأنه أحسن وسيلة للوقاية من هذا الوباء. لكن، للأسف الشديد فإن اللقاحات المتوفرة أكثرها منتهية الصلاحية أو تصلح لبعض أمراض الماشية.

الجزائر تايمز فيسبوك