غويني : دعم بوتفليقة “فرض عين لمواصلة "تخريب" عفوا تنمية البلاد”

IMG_87461-1300x866

دعا رئيس حركة الإصلاح الوطني, فيلالي غويني, من المدية المواطنين إلى “الانخراط بقوة في العملية الانتخابية المقبلة”.
و أكد السيد غويني في لقاء نشطه مع إطارات و مناضلي حزبه بقاعة السينما في مدينة بني سليمان (شرق المدية) أن “مشاركة المواطن القوية يمكن أن تساعد في تحقيق عملية الشراكة السياسية الوطنية للوصول إلى توافق واسع حول القضايا الكبرى التي تهم مستقبل البلاد والمجتمع”.
و في هذا الصدد دعا إلى مضاعفة الإجراءات لفائدة الكفاءات المتواجدة بالخارج، داعيا الحكومة إلى “فعل كل شيء لتسهيل عودة هاته الكفاءات التي تشارك حاليا في تطوير الدول المضيفة لها و تشجيعها على تقديم معارفهم لصالح الجزائر”.
و بعدما رحب بقرارات رفع التجميد على عدد كبير من المشاريع لا سيما منها المتعلقة بمجالات التعليم والصحة حث رئيس حركة الإصلاح الوطني الحكومة على تطبيقها سياسة توظيف جديدة قادرة على “حماية الفئات الهشة “و ذلك من خلال تفضيل نظام التوظيف” الثابت والدائم” لضمان “المزيد من العدالة الاجتماعية والرفاهية للمواطنين”.
و بالمناسبة جدد السيد غويني دعوته رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للترشح إلى عهدة خامسة كقاض أعلى للبلاد معتبرا أن مثل هذا الترشح هو “ضمان للحفاظ على مكاسب سياسة المصالحة الوطنية التي يقودها الرئيس”.
في هذا الصدد، أوضح أن خيار دعم رئيس الجمهورية لعهدة جديدة “يترجم ثقة الحركة في قدرة الرئيس على مواصلة عملية الاستقرار و تنمية البلاد “.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مساهل

    132سنة إستعمار و10 سنين إرهاب و20 سنة بوتفليقة ويجي واحد يقولك لاتيأس... انا الان 29 سنة 10 جازو وقت الارهاب و 19 بوتسريقة و يقولك ماتحرڨش اصبر هنا، كي يصبرو ولادكم هنا مايروحوش و يجوزو معانا لارمي تما ساهل

  2. موسى

    الآن ظهر سبب انشقاقكم عن الشيخ - المجاهد بحق - عبد الله جاب الله حفظه الله ورعاه اما انت وامثالك فإلى المزبلة غبر مؤسوف عليكم قبح الله وجوهكم شوهتم سمعة الإسلاميين

الجزائر تايمز فيسبوك