دولار ونصف عقوبة النائب التونسي المتغيّب عن الجلسات!

IMG_87461-1300x866

أثارت منظمة تونسية موجة من التهكم على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما كشفت عن “العقوبة” التي طبقتها رئاسة البرلمان ضد النواب المتغيبين.

وأكدت نسرين جلية المديرة التنفيذية لمنظمة “بوصلة” المتخصصة بمراقبة العمل البرلماني، أن رئاسة البرلمان اقتطعت 81 دينارا (29 دولار) من أجر 20 نائبا تغيب بدون عذر عن جلسات البرلمان.

وأشارت إلى أن البرلمان يقتطع 4 دنانير فقط (دولار ونصف) من أجر كل نائب غائب، داعية إلى الاجتهاد أكثر في هذه المسألة.

وأثارت هذه المعلومات موجة من التهكم على موقع فيسبوك، حيث تساءل أحد النشطاء “كيف سيُكمل النواب الشهر بـ،4996 دينار (1800 دولار)”، وعلّق آخر يُدعى محمد محمد بقوله “هذه خيانة وفساد، المفروض أن يُطرد هؤلاء ويحل مكانهم من هو أجدر منهم”.

وكتبت ناشطة تُدعى هدى بن نصر “تونس بلاد الظلم والمحسوبية والرشوة، بلاد القهر والنفاق السياسي، بلاد حوت يأكل حوت وقليل الجهد يموت. نواب الخراب مقابل ماذا يأخذون هذا الأجر المرتفع”، وأضاف آخر عبد الرؤوف، بتهكّم “لماذا هذه الخسارة. اقتطعوا 1 في المئة من أجور الموظفين والمتقاعدين، ودعوا النواب يعيشون على حساب الشعب المسكين!”.

وقبل أيام لجأ نائب تونسي إلى أسلوب “طريف” للتعبير عن امتعاضه من الغياب المتكرر لوزير الشؤون الاجتماعية عن جلسات المساءلة في البرلمان، حيث أحضر “دمية” لمساءلتها عوضا عن الوزير، الذي قال إنه تغيب عن الجلسة “خوفا من أسئلتي التي لا يملك إجابة عليها”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك