من أجل استقرار البلاد أويحيى يدعو قيادات حزبه إلى التنسيق مع أعضاء الإئتلاف لدعم بوتفليقة

IMG_87461-1300x866

أكد الأمين العام للأرندي، أنّ تحالف الأربعة أحزاب لدعم رئيس الجمهورية، سيتصدى للهجمات والحملات الدنيئة، التي تحاك ضد شخص الرئيس بوتفليقة، وضد استقرار البلاد.
وأضاف أويحيى، أن غاية الإئتلاف ستتجسد من خلال العمل المشترك على المستوى البرلماني، والحكومي ومن خلال التنسيق والتكامل في العمل الميداني.
و أضاف في بيان له، أن الإئتلاف سينشط من أجل دعم بوتفليقة، لقاءات دورية لقادة الأحزاب الأربعة، وخلية التنسيق المشترك المتكوّنة من إطارين اثنين قياديين من كل حزب.
وسيمثل حزب الأرندي، في هذه الخلية من طرف عضوي المكتب الوطني، الصديق شهاب، مصطفى ناصري.
وطالب الحزب من جميع إطاراته ومناضليه تفادي أي تصريح أو تصرف قد يسئ لأي طرف من أطراف هذا الائتلاف.
وهذا حفاظا على تظافر الجهود وخدمة دعم الرئيس بوتفليقة ومناشدته مع القوى السياسية للإستمرار في قيادة البلاد.
وأضاف البيان، أنه يجب التحكم في النفس والترفع وإثباب روح عالية من المسؤولية.
وأوضح أويحيى، أنّ العمل المشترك، لا يجب أن يعرقل العمل الميداني من أجل الفوز مرشحي الأرندي في انتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. il s'inquiète plutôt pour sa stabilité a lui

  2. le ciment du bled le béton armé de la stabilité

  3. السعيد

    لا نقبل الإستقرار والرضوخ لهذا الإسيتعمار الذي نهب الثروات وأشعل في البلاد النار.قال الله تبارك وتعالى: {وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ }هود113

الجزائر تايمز فيسبوك