زيتوني :لن نعترف بمجاهدين جدد وملفات التسوية تم غلقها ولن يتم فتحها

IMG_87461-1300x866

نفى وزير المجاهدين الطيب زيتوني، وجود نية لدى الحكومة للاعتراف بمجاهدين جدد بعد مرور أزيد من نصف قرن على إستقلال البلاد، مشددًا على أن ملفات التسوية تم غلقها ولن يتم فتحها إلا في حال وجود شخصيات تاريخية تعرضت للظلم.
وقال زيتوني، اليوم الخميس 8 نوفمبر 2018، بالمجلس الشعبي الوطني على هامش جلسة الرد على الأسئلة الشفوية، إن تسوية ملفات المجاهدين “المجمدة” انتهت منذ سنوات عبر جميع ولايات الوطن ولا نية للاعتراف بمجاهدين جدد

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بشير

    لا لا يـــا وزيــــر  ! والذين قاموا بالإنقلاب على الدين الذي تسمونه إرهاب وزوروا الإنتخاب؟ والذين قتلوا من الشعب نصف مليون وعوقوا الكثير في السجون ، أليسوا مجاهدين، والذين استوردوا لهذا الشعب المسكين كمية كبليرة من الكوكايين أليس أولئك مجاهدين؟

الجزائر تايمز فيسبوك