الضحك على الذقون...السعودية تناست مئات المعتقلين وتقطيع خاشقجي وتصرح بأن حماية حقوق الإنسان من أهم أولوياتنا!

IMG_87461-1300x866

في تصريحات منافية للواقع وفي محاولة واهية ومكشوفة للتغطية على النظام السعودي القمعي وجرائم “ابن سلمان”، قال وفد  الدائم بالأمم المتحدة إن المملكة حريصة على تعزيز وحماية حقوق الإنسان انطلاقا من مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء  الرسمية اليوم.

وتتزامن هذه التصريحات مع أكبر فضيحة حقوقية للمملكة فيما يخص قضية الصحافي السعودي ، الذي تأكد وقوف مسؤولين سعوديين وراء قتله وتقطيعه داخل قنصلية السعودية بإسطنبول

وأشار الوفد السعودي في بيان، إلى سن قوانين وأنظمة متعلقة بحقوق الإنسان، وتحديث نظام القضاء والعدالة الجنائية واستقلال النيابة العامة، وإنشاء الهيئة السعودية للمحامين، ومجلس شؤون الأسرة، وصدور نظام الجمعيات والمؤسسات الأهلية، مضيفة أنه يجري حاليا مراجعة نظام الإجراءات الجزائية، وإعداد مشروع نظام جزائي جديد لمكافحة إساءة استعمال السلطة.

وقالت منى عبد المنعم الشافعي السكرتير الثالث في الخارجية السعودية في بيان وفد المملكة في البند 69 ضمن مناقشة تقرير مجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة، “إن تعزيز وحماية حقوق الإنسان من أولويات المملكة وهي مكفولة للجميع، ولا تجيز تقييد تصرفات أحد أو توقيفه أو حبسه إلا بموجب أحكام النظام ولا يمكن تجريم أي فعل إلا بناء على نصوص شرعية ونظامية محددة مسبقا، وجميع المواطنين والمقيمين يتمتعون بحقوقهم ويمارسون حرياتهم دون تمييز وفقا للأنظمة المعمول بها في المملكة”.

واستمرارا لردود الفعل الدولية الغاضبة تجاه هذه الجريمة البشعة، أعلن التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات “عدل” أنه بدأ التنسيق مع محامين وخبراء قانونيين، لإجراء متابعة قضائية دولية للمتهمين الثمانية عشر وجميع الضالعين في جريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي.

وبمناسبة اليوم العالمي لإنهاء إفلات قتلة الصحفيين من العقاب، قال “تحالف عدل” إن قتل خاشقجي جريمة دولية مكتملة الأركان تشمل الاستدراج والتعذيب والإخفاء والإعدام خارج نطاق القانون، وهي جريمة ضد الإنسانية منصوص عليها في المادة السابعة من نظام روما المؤسسِ للمحكمة الجنائية الدولية.

من جهته، أكد السكرتير الأول بوزارة الخارجية ماجد علي الزويمل في كلمة ألقاها أمام اللجنة الرابعة بالمجلس في نيويورك، أن المملكة تعمل جنبا إلى جنب مع الأمم المتحدة لتحقيق السلام والأمن الدوليين من خلال الوفاء بمساهمتها المالية المتعلقة بقوات حفظ السلام.

وزعم أن  تعد من أوائل الدول التي لبت النداءات العالمية للمساعدات الإنسانية العاجلة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. motamartide

    بداية تاسسيس المملكة السعودية الولى آسست في عهد محمد إبن عبد الوهاب للإرضاء الملك عبد ابن عبد العزيز ابن محمد إبن سعود وأستبح فيها كل شيء ولكن لن تعمر طويلا جراء خروجها وعصيان الخليفة العثماني والتامر ضده بتحريض من الأنجليز حتى قبض عليه من إبراميم باشا والي مصر أنذاك ونقله إلى الأستانة وقطع راسه هذه العائلة مجرمة أب عن جد إلا الصالحون فيهم إما قتلو أو هجرو طواعية حاليا محمد إبن عبد الوهاب كان تابع للمذهب الحنبلي ودرس إجتهاد إبن تيمية وكان لايستطيع أن يخرج عن تربية أبيه وأخويه المعارضين اللإجتهاده وغلوه في دين الله بعد وفاة أبيه حادثة مشهورة له مع والي القرية العويينة لم يشفع له عند ما جلد إمراة بدون علم السلطان هرب إلى الدرعية قرية ال سعود والذي قبل أفكاره واجتهاده في محربة الشرك واوثنية وقل له لا تعود إلى القرية وابقى معنا حتى أخر حياتك وكفر المداهب الاربعة فيما بعد وآخر أيامه كان معزول في بيته من طرف المالك ولكنه كان يصادق على كل ما يريد فعله المالك لما إشتد جبروته واصباح قويا في مدينته هذه كيف بايع محمد إبن عبد الوها ب الملك واسس هيئة الامر بالمعروف والنهى عن المنكر لاعطاء شرعية سياسية للملك لنشٱة الدولة السعودية الاولى ولكن لم تعمر طويلا وأستمرو الاخون طاع الله على منهج محمد إبن عبد الوهاب والتاريخ لا يرحم هم الوهابية الذي غثو في الارض فساد هجمو مكة واحتولها 1802 واحتلو المدينة 1803وروضو شريف مكة للانقلاب على الخلافة العثمانية بتحريض من الانجليز ثم أزحوه في أحدى مواسم الحج أقترفو جرما مابعده وارادو هدم قبر الرسول ( صلعم ) ولكن مغولي سلطان اللمملكة المسلمة في الهند حدرهم وتراجعوعن جرائمهم إقرؤ تاريخ نجد تعرفون هذا الانجاس ال سعود وهم السرطان في جسم الأمة وجرائمهم من 1774 إلى يومنا هدا وأقول من يداعون السلافية كافنا إستبغالا في ديننا الجامية والسروريون والمدخلية لن تقوم لكم قائمة

  2. الطاهر

    إن آل سعود اليهود يحاربون هذا الدين منذ مدة ولن يتركونا حتى نعلن الردة: (وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَـئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }البقرة217

الجزائر تايمز فيسبوك