خبار الخرطي... الاتحاد الإفريقي يكرّم الرئيس بوتفليقة لمكافحته الفساد

IMG_87461-1300x866

كرم الاتحاد الإفريقي رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة نظير جهوده في إحلال السلم والأمن بالقارة السمراء جاء ذلك خلال اجتماع وزراء الدول الإفريقية للشباب والرياضة والثقافة المنعقد بالجزائر.
وأكد وزير الشباب والرياضة محمد حطاب ان الجزائر بفضل الحكم الراشد لرئيس الجمهورية قد قامت بإرساء قيم الامن والاستقرار ودعائم التنمية المستدامة ونشر مثل المصالحة والعيش معا في سلام وتعميم نموذجها الناجح في حل النزاعات والوقاية منها.
وأشار حطاب إلى أن الجزائر تبقى وفية لمبادئها وملتزمة بمواثيق الاتحاد الإفريقي والمعاهدات الدولية والقارية وحريصة كل الحرص على أمن ووحدة القارة والنهوض بها.
وأوضح الوزير خلال اشغال الدورة العادية الثالثة لوزراء الشباب والثقافة والرياضة للبلدان الإفريقية التي احتضنتها الجزائر في الفترة الممتدة ما بين 21 و25 من الشهر الجاري أن الجزائرثمنت موقف الاتحاد الإفريقي القاضي بجعل سنة 2018 عنوانا لمكافحة الفساد تحت شعار كسب المعركة ضد الفساد مسار مستدام لتحول إفريقيا .
وعبر حطاب على أهمية جعل الفساد أولوية ضمن قضايا العمل الإفريقي داعيا الدول الإفريقية إلى تحويله إلى واقع ملموس خاصة من طرف المؤسسات المعنية بتنفيذه.
 وبالمناسبة ذكر الوزير بان الجزائر جسدت مكافحة الفساد من خلال دسترتها واستحداث الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته والتي اسندت اليها مهمة اساسية تتمثل في تفعيل واقتراح سياسة شاملة للوقاية من الفساد ويتم رفع تقريرها إلى رئيس الجمهورية يتضمن كل ما يتعلق بمكافحة هذه الظاهرة مؤكدا في هذا الصدد ان الجزائر من الدول الرائدة في إفريقيا لمواجهة هذه الافة المنتشرة عبر العالم.
من جهته استحضر وزير الثقافة عزالدين ميهوبي نضالات الشعوب الإفريقية التحررية ودور رئيس الجمهورية في تنمية إفريقيا مشيرا إلى الاشكاليات التي تهدد الأمن القومي للدول الإفريقية من فساد وإرهاب وتبييض للأموال مشددا في هذا الاطار على أهمية تجنيد الطاقات لمواجهة هذه الآفات.

الجزائر تعبر عن ارتياحها لالتزام الاتحاد الإفريقي بمكافحة الفساد 
أكد وزير الشباب والرياضة محمد حطاب يوم الخميس ان الجزائر سجلت بارتياح التزام الاتحاد الإفريقي بمكافحة ظاهرة الفساد عن طريق ارساء آليات مختلفة. 
وأوضح الوزير خلال اشغال الدورة العادية الثالثة لوزراء الشباب والثقافة والرياضة للبلدان الإفريقية التي احتضنتها الجزائر في الفترة الممتدة ما بين 21 و25 من الشهر الجاري أن الجزائر تسجل بارتياح التزام الاتحاد الإفريقي بمكافحة ظاهرة الفساد عن طريق ارساء اليات مختلفة . 
كما ثمنت الجزائر موقف الاتحاد الإفريقي جعل سنة 2018 عنوانا لمكافحة الفساد تحت شعار كسب المعركة ضد الفساد مسار مستدام لتحول إفريقيا . 
وعبر السيد حطاب على اهمية جعل الفساد اولوية ضمن قضايا العمل الإفريقيي داعيا الدول الإفريقية إلى تحويله إلى واقع ملموس خاصة من طرف المؤسسات المعنية بتنفيذه. 
وبالمناسبة ذكر الوزير بان الجزائر من اوائل الدول التي وقعت على اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد في اكتوبر 2003 وتمت المصادقة عليها بمرسوم رئاسي سنة 2004 كما خضعت الجزائر للتقييم من طرف النظراء ضمن هذه الآلية في دورتها التقييمية الاولى التي تمحورت حول فصلين في اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد على غرار التجريم والقمع والتعاون الدولي في هذا المجال. 
من جهة اخرى اشار الوزير إلى تجسيد الجزائر لمكافحة الفساد من خلال دسترتها واستحداث الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته والتي اسندت اليها مهمة اساسية تتمثل في تفعيل واقتراح سياسة شاملة للوقاية من الفساد ويتم رفع تقريرها إلى رئيس الجمهورية يتضمن كل ما يتعلق بمكافحة هذه الظاهرة مؤكدا في هذا الصدد ان الجزائر من الدول الرائدة في إفريقيا لمواجهة هذه الافة المنتشرة عبر العالم. 
وذكر الوزير بموقف الجزائر الذي يتجلى-كما قال- في ما اكده رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة اثناء انعقاد القمة الـ30 لرؤساء الدول وحكومات الاتحاد الإفريقي في شهر يناير المنصرمي والذي اكد خلاله ان مكافحة الفساد مرتبط ارتباطا وثيقا بتعزيز دولة القانون والديمقراطية بشكل يجعل ظاهرة الفساد تتراجع بقدر التقدم المسجل في تشييد دولة عادلة بمؤسسات قوية وذات مصداقية .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لعنة الله على الكاذبين أي امن واي سلم واي محاربة الفساد والحزاءر غارقة في الارهاب والمرتزقة ومروجي المخدرات الفساد وتبدير أموال البترول في عهد بوتفريقة لم تشهد الجزاءر مثيلا له حيث كانت الأموال تخصص لشراء الدمم وتبييض وجه النظام الذي اسود بفعل العشرية السوداء حتى هذه الجائزة التي لايستحقها هذا المشلول هي مشرية بأموال الفقاقير مرة أخرى لعنة الله على الكاذبين

  2. حازم

    والله ما رأت الجزائر عهد سقوط وتدمير وتجهيل وتفقير كعهد هذا اليهودي الوضيع الحقير الذي جاء بالتزوير واستمر بالتزوير https://www.youtube.com/watch?v=phmMMbW2VJA

  3. عبدالله بركاش

    النفاق والكذب هو سبب تأخر إفريقيا،كيف يعقل أن يكرم إنسان من طرف الاتحاد الإفريقي معروف بنشر الفساد في بلاده ،العالم كله يعلم بأن في عهد بوتفليقة تم تبذير أكثر من 1000مليار دولار بدون نتيجة تذكر وفي عهده عرفت الجزائر جميع أنواع القمع السياسي والاقتصادي والإجتماعي،في عهده رجعت الكوليرا والحمى القلاعية الى الجزائر وظهرت فيه 5أنواع من السرطانات بشكل مخيف بسبب الإفراط في استعمال المبيدات في الفلاحة،في عهده انعدم الأمن،لايمكن لتلميذ أن يذهب الى المدرسة إلا مع مرافق راشد ومن عائلته الجد المقربون،في عهد بوتفليقة خرجت مجموعة من منظمات إرهابية يتزعمها جزائريون وهي من صنع المخابرات الجزائرية من أجل تهديد دول الجوار قصد السيطر عليها كما فعل الأن مع موريتانيا التي أصبحت ولاية جزائرية مكرهة،أما سياسة الجزائر تجاه جيرانه في عهد بوتفليقة فهي سياسة عدوانية جميع جيران الجزائر تعاني منها وبنسبة أكبر المغرب وليبيا،على المنافقين في الاتحاد الإفريقي مراجعة حسابتهم لأن بمثل هذه التصرفات إفريقيا ستكون أضحوكة العالم،وليس مستبعدا أن تقدم الجزائر رشاوي لهذه العصابة الإفريقية من أجل الخروج بهذا القرار

الجزائر تايمز فيسبوك