رئيس حركة البناء الوطني بن قرينة يدعو لطي ونسيان ملف الذاكرة مع المستعمر الفرنسي

IMG_87461-1300x866

دعا رئيس حركة البناء الوطني الجزائرية، عبد القادر بن قرينة، إلى نسيان الماضي وطي ملف الذاكرة الوطنية مع المستعمر الفرنسي وإقامة علاقة أساسها المصالح المشتركة، بعيدا عن الأحقاد التاريخية التي خلفتها جرائمها في حق الشعب الجزائري.

وطالب المتحدث، خلال نشاط حزبي، الجزائر بمراعاة مصالحها في علاقاتها مع جميع الدول بدون استثناء والانطلاق في علاقات ندية يُتبادل فيها المصالح بعيدا عن الفوقية أو الإملاءات أو الاشتراطات ودون التدخل في الشأن الداخلي أو خرق السيادة.

ويأتي هذا التصريح في سياق التطورات التي شهدها ملف الذاكرة, وأقر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأسبوع الماضي، بمناسبة ذكرى مظاهرات 17 أكتوبر 1961، إن ما حدث للجزائريين في ذلك اليوم يعتبر “قمعا عنيفا”، وأكد على ضرورة مواجهة فرنسا لماضيها الاستعماري كشرط لتحسين علاقاتها مع الجزائر، في إشارة قد تلمح إلى قرب فتح ملف الذاكرة.

وغرد ماكرون قائلا إن تاريخ الـ 17 من أكتوبر 1961 كان يوما تعرض فیه الجزائريون لـ”قمع عنیف”.

وقبلها اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بمسؤولية بلاده عن مقتل واختفاء موريس أودان, أستاذ الرياضيات والمناضل الشيوعي الذي عذبه الجيش الفرنسي، عام 1957، بحسب ما صرح سدريك فِلاني، النائب عن الحزب الحاكم في فرنسا “الجمهورية إلى الأمام”، لصحيفة “لوموند” الفرنسية.

التصريح الذي أدلى به رئيس حزب حركة البناء الوطني، المحسوبة على تيار الإخوان المسلمين في الجزائر، أثار استياء نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي, وغرد أحد النشطاء “يعني أن دماء مليون ونصف قتيل و130 سنة احتلل واستنزاف للخيرات ناهيك عن التنصير والتنكيل كلها ذهبت سدى نوخاطبه أخر قائلا “لا تتدخل في التاريخ, لأن التاريخ الجزائري شامخ”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. محمود

    ولكن الإستعمار الفرنسي لا زال حتى الآن بزعامة بوتف اليهودي السكران الذي دمر معدته الإدمان وأصابه البكم والشلل بسبب محاربته للقرآن وهذا ما كان يقول هذا الأبكم المشلول الذي في الحفاظات يتغوط ويبول: https://www.youtube.com/watch?v=O7IY9ZBjznQ

  2. Mohammed-Ali

    Une personnalité sensée, à quoi sert de toujours ressortir le passé? Les 2 guerres mondiales ont fait des ravages, des dizaines de millions de personnes sont mortes, ce qui n'empêche qu'actuellement les protagonistes collaborent dans les domaines économiques et se développent ensemble. Ils ont écartés le passé pour vivre le présent. Les martyres ont donné leur vie pour une vie meilleure pour leurs pays pour se libérer, mais leurs actions sont devenus juste un fond de commerce pour des hypocrites et de opportunistes. La vie c'est le présent et le futur de la nation.

  3. سليـــــــم الجزائـــر المحقور هو وابناؤه

    جزائر العصابةالجاثمة على صدورنا الظالمة للشعب والتي فرضت العنصرية والجهوية والوراثة للسلطة وورثت الجزائر من فرنسا الإدارة والحكم، وبقيت بظلمها وتوريث الجهوية لأبنائهم وبناتهم ونسائهم أنهم هم ارباب الجزائر وهم ملوكها : *******اليكم قصتي== * أنا شخصيا كنت اعيش بالعاصمة لفترة دامت 29 سنـــة من الطفولة الى اصبحت رب أسرة كالتالي :: * لي إخوة ظلموا من قبل الدرك والحرس البلدي والجيش ووصل الأمر بهم أن اغتصبوا نساءهم بل أحدهم قتل دركي بالركلة برجله زوجته ضربها على القلب فقتلها فاضطر إخوتي الثلاثة فصعدوا بعد ظلم مرير من الدرك والحرس البلدي الى الجبل والتحقوا بالجماعات المسلحة،، دام هذا الهروب أربع سنوات فمات أحدهم اي قتل على يد الحرس البلدي ورجع إثنان وهما على قيد الحياة أحدهما في سنة 1997 والأخر في سنة 2002 وهما اليوم على قيد الحياة فمنحتهماحكومة بوتفليقة شهرية وأمنتهما كما وعدتهما المخابرات بانهما لايلاحقان ـــ=== لكن الذي حدث أنا شخصيا قتل لي ابن وأنا جريح من قبل الإرهاب وظلم كبير مر علي بسبب صعود اخوتي للجبل فظلمت ظلاما لامثيل له من قبل المخابرات والدرك والجيش وخاصة الشرطة فالشرطة ظلموني ظلما لامثيل له وهددوني بالقتل كم من مرة رغم أنه لاذنب لي ولا علاقة لي باخوتي ... والمصيبة اليوم أنا ضحية إرهاب لكن لدى الحكومة العصابة يحسبونني على اخوتي بانني من عائلة ارهابية ***ووقعت لي مشكلة كبيرة في أبنائي كلهم جامعيون في اللغات الأجنبية ولا حق لهم بالإلتحاق بالأمن او العمل بالمؤسسات للدولة وهم في حيرة كلهم يفكرون في الخروج من الجزائر الى اروبا ماالحل .................... ***ارجوا منكم رايا سديدا والتفاعل في هذه المصيبة التي أعاني منها مع هذه المشكلة العنصرية والإجرام ==== مع العلم إبني الأصغر شارك في مسابقة ضباط الدرك السنة الماضية وأتى في المرتبة الأولى وطنيا وحرموه من الدخول الى الدرك ... وأخوه الأكبر منه متخصص في اللغات الأجنبية ==فرنسية وأنجليزية وإسبانية== شارك في مسابقة ضباط الشرطة نجح ولم يستدعى في الدخول ===== ) ) ارجوكم الراي السديد الذي افعله ماهو لأبنائي الذين لاذنب لهم بالنسبة لأعمامهم المظلومين هم أيضا بعد ان اغتصبوا نساءهم فصعدوا للجبل بظلم الحرس البلدي ظلما كبيرا؟ _____ مع العلم اعمامهم بعيدون في الإقامة أبنائي لا يعرفون  ( ( اعمامهم ) ) أصـــلا. *** شاركوني الراي وخاصة وزارة الدفاع والداخلية داخل الجزائر حلا سليما من فضلكم او رأيا سديدا ... حقرة كبيرة أنا فيها من قبل الحاكمين لمؤسسات الدولة الجزائرية ---------- رغم أنني أنا عملت بالدرك والجيش طيلة فترة وليس لي مشكلة مع وزارة الدفاع .......... ***************************** باي عقول يتحكمون فينا أليس المجرم يحاسب على اجرامه فماذنب الأقارب من أجرم يتابع قضائيا او هو من يطلبه القضاء لماذا هذه الفكرة التي جعلت الشعب منقسم الى قسمين مواطن وبراني خارجي يعني هذه المصيبة لم يعامل بها حتى الحركى من ذبحوا الشعب مع فرنسا وهم اليوم يسيرون الدولة مع العلم أمي من معطوبي الحرب علقتها فرنسا بالزيتونة ثلاثة ايام وفقدت بصرها وهي على قيد الحياة ولم تعطى لها حقوقها لأن معظم من سوت لهم الوضعية الجهادية كانت بالمعرفة زايد الرشوة .......... حسبنا الله فيمن ظلمونا نحن لسنا غرهاب بل ضحية إرهاب ياإرهابيين ...........؟

الجزائر تايمز فيسبوك