ولد عباس: عزل رئيس البرلمان “قانوني” وانتخاب رئيس جديد في غضون أيام

IMG_87461-1300x866

أعلن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، جمال ولد عباس، مساندته لإعلان مكتب البرلمان شغور منصب السعيد بوحجة وانتخاب رئيس جديد في غضون أيام.

قال ولد عباس، في مؤتمر صحفي بمقر الحزب، إن انتخابات الرئاسة المقررة ربيع العام القادم ستُجرى في موعدها دون تأخير، مؤكدا أن لجوء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى حل البرلمان بسبب شغور منصب رئيسه أمر “غير وارد”.

وأوضح أن إعلان شغور منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني تم في إطار قانوني وليس انقلابا كما تقول المعارضة، مؤكدا أن هذا القرار أنقذ البرلمان من حالة انسداد دامت ثلاثة أسابيع.

وكشف عن أن البرلمان سيستأنف عمله غدا، الأحد، بصفة عادية دون أن يقدم تاريخا محددا لانتخاب رئيس جديد خلفا لسعيد بوحجة، أو مرشح الحزب للمنصب.

وكشف مكتب البرلمان, الأربعاء، شغور منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني بسبب عجز بوحجة عن ممارسة مهامه بعد نزاع مع نواب الموالاة دام ثلاثة اسابيع، كما أيدت اللجنة القانونية بالبرلمان القرار واعتبرته شرعيا.

ورفضت الكتل البرلمانية المعارضة القرار ووصفته بـ”الانقلاب” على بوحجة، كون القانون الداخلي والدستور يتيحان تنحيته فقط في حالات الوفاة أو الاستقالة أو العجز الصحي.

وأكدت الأمينة العامة لحزب العمال المعارض لويزة جنون, اليوم السبت، إن نواب تشكيلتها السياسية لن يشاركوا في عملية انتخاب رئيس جديد للبرلمان.

وتسعى المعارضة داخل البرلمان بالتنسيق مع نواب من أحزاب السلطة لتشكيل تكتل يعلنون دعمهم ” للرئيس الشرعي وعدم الاعتراف بالرئيس الجديد ” وإجهاض حراك النواب الراغبين في انتخاب رئيس جديد للبرلمان.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. موسى

    كبرانات الكوكايين الحاكمين بالإنقلاب وتزوير الإنتخاب الذين يحاربون الإسلام ويسمونه "إرهاب" لايعترفون بنتائج الإنتخاب ولذلك كل المسئولين معيّنين

الجزائر تايمز فيسبوك