“نيويورك تايمز”: أطردوا سفراء السعودية.. ابن سلمان أبو منشار مجنون ويجب إيداعه السجن

IMG_87461-1300x866

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية مقالاً للكاتب نيكولاس كريستوف دعا فيه إلى ضرورة أن تسارع الولايات المتحدة ودول حلف الناتو إلى طرد السفراء السعوديين كافة، وأن تضغط من أجل إجبار العائلة الحاكمة في السعودية على تنحية أبو منشار ولي العهد محمد بن سلمان؛ “فهو مجنون ويجب إيداعه السجن”. 

وأضاف كريستوف: “بعد أكثر من أسبوعين من وفاة خاشقجي، أعلنت السعودية سلسلة من الأكاذيب الجديدة عن مقتله، بطرق تهين ذكرى جمال وتهين ذكاءنا، فلقد ادَّعت السعودية أن خاشقجي تُوفي نتيجة شجار!”.

ويتساءل: “حقاً؟ أي قتال عنيف هذا والتقارير تؤكد أن الفريق الأمني المكلف اغتياله جلب معه منشار عظام حتى يتمكنوا من تقطيعه؛ بل إن بعض الروايات تشير إلى أنه تم تقطيع أوصاله وهو لا يزال على قيد الحياة!”.

ويرى الكاتب الأمريكي أن “ما تقوم به السعودية هو محاولة تقديم كبش فداء في قضية مقتل خاشقجي، الذي قُتل وعُذِّب وقُطِّعت أوصاله، في وقت يسعى الرئيس دونالد ترامب للتقليل من هذه القضية”. حسب ترجمة الخليج أونلاين.

واعتبر أن هذه الأكاذيب السعودية غير قابلة للتصديق، وأنها تؤكد من جديد أنه لا يمكن التواصل مع شخص مثل محمد بن سلمان، كما أنها تؤكد أن الولايات المتحدة، ومن خلال هذه الرواية، تسعى للتستر عليه.

وقال الكاتب: إن “ترامب الآن أمام اختبار جدي، وعليه أن يكون على قدر المسؤولية، وألا يقبل هذه الأكاذيب السعودية ويتستر على بن سلمان؛ وذلك للحفاظ على شرف الولايات المتحدة وكرامتها”.

ويقول كريستوف إن على أمريكا أن تفعل التالي:

1- بما أن الحادث وقع في دولة عضو بحلف الناتو، فإنه ينبغي لدول الناتو أن تسعى بشكل مشترك، لتحقيق دولي تدعمه الأمم المتحدة.

2- يجب على دول الناتو أن تنسق وتطرد السفراء السعوديين.

3- يجب على دول حلف شمال الأطلسي وقف جميع مبيعات الأسلحة، ومن ضمنها قِطع الغيار الخاصة بالطائرات.

4- يجب على إدارة ترامب أن تضغط من أجل المطالبة بالإفراج عن السجناء السياسيين كافة في السعودية، مثل رائد بدوي المحكوم عليه بالإعدام، ولُجين الهذلول، وأيضاً أن تسمح السعودية لعائلة جمال خاشقجي بمغادرة السعودية.

5- على الولايات المتحدة أن توضح للعائلة السعودية الحاكمة، بهدوء، أن الأمير “المجنون” قد ذهب بعيداً، ليس في موضوع اغتيال خاشقجي، وإنما أيضاً في حربه باليمن وحصاره قطر واختطافه رئيس وزراء لبنان، وسوف تكون يده ملوَّثة للأبد، فهو قاتل يجب ألا يكون رجل دولة، وأن يوضع في زنزانة بالسجن؛ ومن ثم يجب استبداله، وهناك سابقة في هذا الشأن، حيث أجبرت العائلة المالكة الملك سعود على التنازل عن العرش لأخيه الملك فيصل.

وختم الكاتب مقاله بالتحذير من سعي ولي العهد السعودي، خلال الأيام المقبلة، لافتعال حادثة بهدف توجيه الأنظار بعيداً عن قضية خاشقجي، كأن يشن عملاً عسكرياً مفتعلاً في مياه الخليج ضد إيران، لإجبار الولايات المتحدة على التدخل؛ ومن ثم فإن على البيت الأبيض أن يوضح للسعوديين أننا لن نسمح لهم بجرنا إلى حرب مع إيران.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. محمد

    لن يطردهم الطغاة العرب لأن كل الأنظمة العبرية الناطقة بالعربية تدعمهم المهلكة السعودية والخمارات بملايير الدولارات في كل انقلاب وفي حربهم ضد شرع الله الذي يسمونه "إرهاب"

  2. LE CRIME CRAPULEUX COMMIS AU C SULAT DE RIYAD A ISTANBUL SUR JAMAL KHASHOKGGI. Il ne fait aucun doute ,a la lumière des indices et surtout des preuves irréfu tables que détiennent les autorités turques sur la disparition mystérie use du journaliste saoudien qui s'est avérée par la suite être un assassinat prémédité commis dans l 'enceinte même du consulat de Riad a Istanbul le 2 octobre passé Un crime crapuleux qui coïncide avec l 'arrivée d'une bande de 15 éléments saoudiens a Istanbul ,débarqués le même jour du 2 octobre et qui s’étaient rendus sur le champs au consulat au moment ou khashokggi s 'y trouvait malheure usement pour un simple document personnel concernant son futur mariage , un document qui a servi de l 'attirer au consulat pour le mettre a la disposition de ses tueurs venus spécialement de l’Arabie pour accomplir cette sale besogne de rime crapuleux commis officiellement sur la personne de Jamal Khashokggi,qui n 'est même pas un farouche opposant au régime féodal rétrograde et criminel de Bensalmane l'homme fort actuel des Al Saoud régime affaibli vieilli et vacillant a tout point de vue... L'assassinat de Khasokggi a été un crime barbare et crapuleux qui a consterné le monde entier et Bensalmane qui croyait avoir Trump et son gendre dans la poche ,se croyait tout permis jusqu 'a liquider physiquement les opposants a son régime partout dans le monde sans se faire inquiéter pensant que la protection de Trump contre des centaines de milliards de dollars lui suffirait pour accomplir toute sorte de crimes et d' assassinats d'opposants sans se retrouver dans de beaux draps. Si MBS pense pouvoir régler ce drame en arrêtant et soi -disant juger les assassins de Khashokggi ,que lui même il aurait dépêché a Istanbul pour accomplir cet assassinat horrible et ignoble ,il se tromperait lourdement lui même mais ne pourrait aucunement tromper le monde qui l 'acc userait preuves a l 'appui de ce crime crapuleux commis dans l 'enceinte du consulats de Riyad crime qui lui collerait au dos pour la vie. Le corps du malheureux Khashokggi démembré et découpe en morceaux par les bouchers de MBS est recherché activement partout par les enquêteurs turcs chargés de l’enquête de ce terrible assassinat commis en territoire turc le 2 octobre passé.. .

الجزائر تايمز فيسبوك