وزير المالية الفرنسي يلغى مشاركته في منتدى استثماري في الرياض ويقول لـ”ابو منشار” لن أدخل مملكة الدم

IMG_87461-1300x866

في إطار الصفعات التي يتلقاها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان “أبو منشار” بشكل يومي منذ اختفاء الكاتب الصحفي جمال خاشقجي وتوجيه الاتهامات بمسؤوليته عن الجريمة، أعلن وزير المالية الفرنسي برونو لومير، الخميس أنه ألغى مشاركته في منتدى استثماري في الرياض الأسبوع المقبل تضامنا مع “خاشقجي”.

وقال “لومير” في تصريحات لتلفزيون “سينات العام” الفرنسي المحلي: ”كلا لن أذهب تلى مملكة الدم الأسبوع المقبل… الظروف غير ملائمة“.

وكان وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، قد أعلن  الأربعاء أنه قام بتأجيل زيارته إلى السعودية، بعدما “كانت لديه خطة لزيارة المملكة”، ذلك على خلفية اختفاء الصحفي  جمال خاشقجي . 

وقال “ماس” في مؤتمر صحفي في برلين: “خططنا للقيام بزيارة في سياق إصلاح العلاقات مع السعودية، لكننا سنؤجلها الآن حتى تعطي السعودية تفاصيل أوضح حول اختفاء خاشقجي”. 

وأضاف: “الجانب السعودي يخطط لإصدار بيان (حول قضية خاشقجي) وسنستخدم ذلك كأساس لتحديد ما إذا ستكون زيارتنا (إلى الرياض) منطقية في الوقت الحالي”. 

كما سبق وأكدت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد عن إلغاء خططها لحضور مؤتمر “دافوس الصحراء” الذي يقام بالسعودية لنفس السبب.

وقال صندوق النقد الدولي في بيان له، إن كريستين لاجارد مديرة الصندوق أرجأت زيارة كانت مقررة للشرق الأوسط وكانت تشمل الرياض لحضور مؤتمر استثماري.

وقال متحدث باسم الصندوق وفقا لما نقلته “رويترز” دون الإفصاح عن سبب القرار ”تأجلت زيارة مديرة الصندوق المقررة سلفا إلى منطقة الشرق الأوسط“.

يأتي هذا في وقت انسحب فيه رؤساء تنفيذيون لبعض من أكبر البنوك والشركات المالية الأوروبية من مؤتمر استثمار على مستوى عال من المقرر انعقاده في السعودية، لينضموا بذلك إلى العديد من رؤساء الشركات الذين أحجموا عن حضور المؤتمر في ظل مخاوف واسعة النطاق بشأن مصير الصحفي كمال خاشقجي.

فقد انسحب الرؤساء التنفيذيون لبنوك اتش.اس.بي.سي وستاندرد تشارترد وكريدي سويس وبورصة لندن، إضافة إلى رئيس مجلس إدارة بنك بي.إن.بي باريبا يوم الثلاثاء من حضور مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار.

يأتي ذلك في أعقاب انسحابات في وقت سابق من جانب مسؤولين تنفيذيين ماليين أمريكيين كبار، من بينهم جيمي ديمون الرئيس التنفيذي لجيه.بي مورجان، ووسط ضغوط دولية متنامية على السعودية بشأن اختفاء خاشقجي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الفرنسيين سفكوا دماء الأفارقة والعرب بايديهم وايد الخونة .والان يتبجح بانهم متنزهين عن سفك الدماء

  2. yباء وجهل جهول في اسطنبول إن ما قام به الدب الداشر محمد بن سلمان السكران محارب السنة والقرآن في اسطنبول هو جهل جهول وغباء مهول وربما بسببه ملكه سيزول ويكون مصيره مجهول وقد تكون سببا في نهاية حكم اليهود آل سلول..

  3. Bouknadel

    Les pétrodollars allaient-ils pouvoir sortir Benslamane "Abou Manshar" du sale pétrin ou il s'est empêtré totalement a ca use du crime crapuleux commis sur le journaliste Jamal Khashokggi ? Un crime politique sauvage et prémédité qui a été commis au consulat de Riad a Istanbul,un crime odieux et ignoble qui serait exécuté par une bande criminelle de 15 barbouzes de Bensalmane venus spécialement en Turquie et débarqués a Istanbul de deux avions par vols spéciaux pour accomplir cette sale besogne de supprimer Jamal Khashokggi qui pourtant n'était pas considéré comme un farouche opposant pour le régime catastrophique de Bensalmane. Est ce que le "torrent" de pétrodollars que possède Bensalmane pourrait le sauver de cette catastrophe dont il serait impliqué directement ,un crime crapuleux commis sur le journaliste saoudien a Istanbul. Un BSM comme on l'appelle ,qui serait complètement paniqué ,égaré ,étourdi et dérangé par ce drame dont il serait le principal acteur ,un crime sauvage au vrai sens du mot ,commis par ses barbouzes qui est devenu une affaire mondiale qui dépasse le régime fantoche saoudien . Un BSM qui serait ,a travers des preuves irréfu tables ,accusé de ce crime qui serait prêt comme on pourrait le deviner a utiliser les pétrodollars du peuple saoudien pour tenter de sauver sa peau et celle de son régime criminel suite au scandale incommensurable de liquidation physique du journaliste .J.Khashokggi un personnage connu a travers le monde aux USA et ailleurs. BSM serait dans de beaux draps s' accrocherait a Trump pour le sauver des retombées dramatiques de ce crime crapuleux qui a fait trembler le monde entier ,un coup dur en fait qui a souillé la réputation du régime des Al Saoud devenu un régime criminel comparé a celui du défunt tyran de Kheddafi de Libye. Le monde entier est consterné par ce crime sauvage et barbare commis par les barbouzes de BSM a Istanbul sur la personne de feu J Khashokggi.

الجزائر تايمز فيسبوك