عبر صفحته على الفيسبوك حفيظ دراجي يعتبر ما يقوم به نواب البرلمان “إجراء مافياوي غير قانوني”

IMG_87461-1300x866

اعتبر الإعلامي والكاتب حفيظ دراجي، اليوم الاربعاء 17 أكتوبر، أن توجه نواب المجلس الشعب الوطني نحو اعلان حالة شغور في منصب رئيس المجلس، هو “إجراء مافياوي غير قانوني”.

وقال دراجي في منشور له عبر صفحته الرسمية الفيسبوك بعنوان “نواب محقورين وحقارين …”، إن “توجه نواب المجلس الشعب الوطني نحو اعلان حالة شغور في منصب الرئيس ، هو إجراء مافياوي غير قانوني خاصة وأن حالات الشغور المحددة في القوانين والتشريعات غير متوفرة في حالة رئيس المجلس الشعبي الوطني..”.

وبحسب دراجي فإن “الرجل (بوحجة) لم يتوفى، لم يصب بالعجز ولم يستقل!!”، وأنه “ما يزال واقفا، يمشي ويتكلم، وفوق كل ذلك يقاوم البلطجية الذين لا يجرؤ أي واحد فيهم الحديث عن الشغور والإهمال الذي أصاب مؤسسات الدولة بأكملها..”.

كما وجه دراجي رسالة الى النواب بقوله “التاريخ سيسجل جبنكم أنتم ، عجزكم أنتم، وموت ضمائرهم انتم، وكل الذين دبروا وخططوا، والذين سكتوا عن قول كلمة حق في جزائر اليوم التي تنهار فيها القيم والأخلاق والمؤسسات وتزدهر فيها الرداءة والرذيلة والنهب والفساد..حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم وفي من يصفق لكم دعما او توجيها..”.

 


 

 

 

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Mohammed-Ali

    Une situation unique dans le monde, une situation anticonstitutionnelle. Des élus qui se conduisent ainsi sont indignes de leur position. Fermer les portes du parlement, c'est ahurissant. Le parlement est une institution de l'état non pas une usine qui fait grève. La destitution du président de cette manière est un coup d'état parlementaire jamais vu dans le monde. Une opération orchestré par un vieux débile comme OULD ABBES. C (est ce dernier qui doit être destitué.

الجزائر تايمز فيسبوك