قلق متزايد للشباب الجزائري بعد ارتفاع مؤشر البطالة

IMG_87461-1300x866

يبدي كثير من الشباب قلقاً متزايداً من عدم تمكنهم من الحصول على فرص عمل وسط مخاوف تصاعد معدلات البطالة في الجزائر بينما يمثل الشباب نحو ثلثي السكان التي تشهد ضغوطاً مالية منذ تراجع أسعار النفط قبل نحو 4 سنوات ما أثر على قدرة الحكومة على الإنفاق والتشغيل.
وحسب الأرقام الرسمية فإن البطالة بلغت في الربع الأول من العام الجاري 2018 نحو 11.1 بالمائة بينما ترتفع هذه النسبة في صفوف الشباب دون الثلاثين عاماً إلى 26.4 بالمائة.
وكانت البطالة قد بلغت في نهاية العام الماضي نحو 11 بالمائة مقابل 10 بالمائة في العام السابق عليه 2016 بينما تعدّ النسبة الحالية هي الأعلى منذ أكثر من عشر سنوات. ويرجع صعود البطالة وفق خبراء إلى التباطؤ الذي شهدته مختلف القطاعات المشغلة لليد العاملة ومنها قطاع الأشغال العامة.
وقال كمال فراحي أستاذ الاقتصاد السياسي في جامعة الجزائر إن الحكومة مطالبة بالرد على مخاوف الشباب البطال (العاطل) أو حتى الموجود في الجامعات بالأفعال وليس بالشعارات إذ تعتبر مخاوفهم مشروعة بالنظر لما يعيشه الاقتصاد الجزائري .
وذكر فراحي في تصريح لموقع العربي الجديد أن البطالة مرشحة للارتفاع في النصف الثاني من العام الجاري إلى ما فوق 12 بالمائة لعدة عوامل منها رفع سن التقاعد وعدم فتح الحكومة التوظيف في القطاعات التي تمتصّ عادة عشرات الآلاف من خريجي الجامعات كقطاع الأشغال العامة الذي دخل الإنعاش بعد تجميد المشاريع الكبرى من جراء غياب الموارد المالية .
وتابع أن سياسة التقشف التي فرضتها الحكومة منذ 2014 أثرت على القطاع العمومي الذي يعتبر الأمل الأول للشباب في التوظيف إذ اعتادت الحكومة في السابق فتح فرص عمل فوق احتياجات القطاعات من أجل شراء السلم الاجتماعي وهو ما لا تستطيع فعله اليوم في ظل تراجع إيرادات النفط وهو ما زاد من المخاوف حول ارتفاع البطالة مستقبلاً .

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. زوالي بطال

    و هل سيترك لنا جنرالات الاستيراد ’ فرصة لخلق فرص شغل ’ بالطبع لا ’ انهم يفضلون الاستيراد على تصنيع اتفه السلع بالجزائر ’ لان الاستيراد يمكنهم من تضخيم الفواتير و ترك جزء مهم من الثروة خارج ارض الوطن بالبنوك الاروبية ’ مخافة انقلاب الظروف عنهم ’ هذا هو السبب الحقيقي لازمة البطالة بالجزائر ’ الاستيراد يعني خلق مزيد من فرص الشغل بالدول المصدرة و رفع معدل البطالة بالدول المستوردة

الجزائر تايمز فيسبوك