عدوى التغييرات في المؤسسة العسكرية في الجزائر تنتقل الى المؤسسات المدنية بعد فضيحة الكوكايين

IMG_87461-1300x866

انتقلت عدوى التغييرات العميقة التي مست المؤسسة العسكرية، إلى المؤسسات المدنية في الجزائر، فبعد انتقال الأزمة إلى البرلمان الجزائري بسبب الصراع الذي تفجر بين رئيس الغرفة الأولى ومناوئيه النواب في الحزب الحاكم، يبدو أن منتدى رؤساء المؤسسات الذي يضم أكبر رجال الأعمال في البلاد والمقرب من الرئاسة قد دخل على خط الأزمة القائمة.

ومن بين المؤشرات التي توحي بدخول تنظيم منتدى رؤساء المؤسسات على الخط، غياب أعضاء الحكومة على أشغال الجامعة الصيفية للمنتدى التي انعقدت على مدار ثلاثة أيام كاملة في مدينة وادي سوف الحدودية، وقبل هذا رفضت وزارة العمل والضمان الاجتماعي، طلب تقدم به المنتدى يقضي تحويله من جمعية لرجال الأعمال إلى نقابة تدافع عن مصالحهم.

كما أسقطت الحكومة الجزائرية وبتعليمة من الرئيس بوتفليقة في وقت سابق العديد من المقترحات التي تقدم بها المنتدى ابرزها فتح رأسمال الشركات العمومية أمام الخواص أو ما أسماه البعض خوصصة للقطاع العام، حيث أعلن رئيس التنظيم رجل الأعمال الجزائري على حداد، مرارا وتكرار رغبته في فتح رأسمال بعض الشركات العامة أبرزها تحرير قطاع الطيران المدني غبر رأس مال شركة الخطوط الجوية الجزائرية المملوكة للدولة، وأيضا مجمع “فريتال” المتخصصة في الصناعات البيتروكيمياوية وحدتي عنابة وأرزيو، لكن هذه الرغبة اصطدمت برفض عمالي كبير.

 وبدأت أسهم التنظيم تتلاشى ودائرة نفوذه تتقلص بعد أن كان يمثل أكبر قطب مقرب من محيط الرئاسة، بعد ضلوع اسم أحد رجال أعمال المنتدى كمال شيخي في قضية الكوكايين، وهو ما فنده رئيسه قائلا إنه لا توجد أي علاقة تربط المتهم في قضية الكوكايين المدعو “كمال البوشي” معه أو مع المنتدى، ونفى هذه الاتهامات جملة وتفصيلا.

وكانت الأمينة العامة لحزب العمال اليساري لويزة حنون، قد أشارت إلى تراجع دور المنتدى في الأشهر الأخيرة، ولم تستبعد انتقال عدوى التغييرات إلى عقر داره، وتحدثت عن “تغلغل المال السياسي واستشراء الفساد داخل الأحزاب والإدارة المنظمة للمواعيد الانتخابية”، وشددت على ضرورة الذهاب إلى “مجلس وطني تأسيسي لحلحة الأزمة السياسية التي تتخبط فيها البلاد”.

وفي وقت ظهرت ملامح توح بتلاشي هذا الهرم، أكد رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد الذي يرأس أكبر تنظيم لرجال الأعمال والمال في البلاد، في معرض رده على سؤال في لقاء عقده المنتدى مؤخرا بخصوص موقفه من الولاية الخامسة للرئيس قائلا إنه “مع بوتفليقة حتى الممات”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك