مفتشية العمل تلاحق مئات المؤسسات قضائياً بسبب حماية العمال الفردية والجماعية

IMG_87461-1300x866

كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي مراد زمالي أن مصالح مفتشية العمل سجلت خلال سنة 2017 ما يقارب 41.745 عاملا لم يستفد من وسائل الحماية الفردية والجماعية المتعلقة بالوقاية من الأخطار المهنية   ما أدى إلى تحرير 5.379 محضر مخالفة أرسلت إلى الجهات القضائية المختصة وبذلك تكون مفتشية العمل قد جرّت مئات المؤسسات إلى أروقة العدالة. 
 وأوضح الوزير يوم الخميس بالجزائر العاصمة في رده على سؤال عضو مجلس الأمة حول تدابير الوقاية من الاخطار المهنية في جلسة علنية أن مفتشية العمل تقوم بـ المراقبة الدورية لمعاينة مدى سير وضبط عملية تكوين العمال على مستوى الهيئة المستخدمة ومدى احترامها للإجراءات التشريعية والتنظيمية المعمول بها في المجال حيث سجلت خلال سنة 2017 ما يقارب 41.745 عاملا لم يستفد من التغطية الخاصة بوسائل الحماية الفردية والجماعية ما أدى إلى تحرير 5.379 محضر مخالفة أرسلت إلى الجهات القضائية المختصة . 
 وأكد السيد زمالي أن مسؤولية الوقاية من حوادث العمل والأمراض المهنية تقع أساسا على عاتق صاحب العمل في كل الظروف والحالات مذكرا بالمادة 3 من القانون رقم 88-07 الصادر في 26 جانفي 1988 المتعلق بالنظافة والامن وطب العمل التي تلزم صراحة صاحب العمل توفير ظروف عمل ملائمة وبيئة آمنة من المخاطر المهنية . 
وأضاف الوزير أنه بغرض تعزيز المراقبة في هذا الميدان تقوم مفتشية العمل وبصفة دورية بـ إجراء تحقيقات وتفتيشات معممة تخص ميادين ذات الصلة بالوقاية من الأخطار المهنية وطب العمل مذكرا على سبيل المثال بعمليات تفتيش معممة حول الأخطار الكهربائية والحرائق أجريت على مستوى المؤسسات التابعة لقطاعات الصناعة والبناء والأشغال العمومية والري سنة 2017 حيث تمت زيارة أزيد من 2.501 مؤسسة مستخدمة معرضة لهذه الأخطار تُشَغِّلُ 173.853 عاملا منهم 2.087 مؤسسة تابعة للقطاع الخاص و282 مؤسسة عمومية وكذا 132 مؤسسة خاصة أجنبية . 
 وأكد السيد زمالي أن نتائج هذا التفتيش أسفرت على تسجيل أزيد من 1.758 حادث عمل و95 مرضا مهنيا مما نتج عنه تحرير 3.892 محضرا منهم 367 ملاحظة و100 محضر مخالفة . 
 وبخصوص مساهمة الهيئات التابعة للقطاع سيما في مجال التكوين والتحسيس حول الوقاية من الأخطار المهنية ومن الأمراض المهنية أشار الوزير إلى المعهد الوطني للوقاية من الأخطار المهنية الذي قام بعمليات تحسيسية سنة 2018 لفائدة 3.400 متربص من مؤسسات تكوينية ودورات تكوينية لفائدة 677 عامل من 30 مؤسسة. 
كما قامت مصالح الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء--يقول الوزير-- خلال الفترة الممتدة من شهر يناير سنة 2016 إلى شهر سبتمبر 2018 بـ 7.225 زيارة لمراقبة ظروف العمل في المؤسسات وتم تبليغ أزيد من 69.000 توصية لأرباب العمل تتعلق بـ النقائص المسجلة في تطبيق التنظيم الساري المفعول وكذا أزيد من 15.000 توصية متعلقة بـ إلزامية التكوين والتعليم والتحسيس في مجال الوقاية من الأخطار المهنية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هارون

    إن كبرانات الجنرال ديغول الذين كانوا معه متطوعين لمحاربة هذا الدين واستخلفهم بعده لمواصلة الإستعمار وأشعلوا في البلاد والعباد النار غير معقول أن يجنبوا أهل هذا البلد المنكرات والويلات. ـ قال ثيودور هرتزل مؤسس الصهيونية العالمية: "... سنولّي على العرب سفلة قومهم حتى يأتي اليوم الذي تستقبل فيه الشعوب العربية جيش الدفاع الاسرائيلي بالورود والرياحين..."؟ !

الجزائر تايمز فيسبوك