سكان بلدية خميس مليانة ينتفضون بسبب تلاعبات في توزيع قوائم السكن

IMG_87461-1300x866

تشهد دائرة خميس مليانة والتي تعتبر أكبر دائرة في ولاية عين الدفلى موجة من الاحتجاجات المتواصلة، حيث عمد الكثير من شبابها إلى غلق الطرقات الرئيسية المؤدية إلى وسط المدينة، وقاموا بإضرام النيران في العجلات المطاطية كطريقة للاحتجاج على إقصائهم من حقهم في الحصول على السكنات الاجتماعية، والتي تمَّ توزيعها من طرف السلطات البلدية في بلدية خميس مليانة، والتي بلغ عددها حوالي 1300 وحدة سكنية، ويتهم هؤلاء المحتجون السلطات المحلية، بالقيام بعمليات تحايل غير مسبوق في توزيعها، حيث استفاد الكثير من هذه السكنات الكثير من المحامين والأطباء والتجار وأناس دخلاء على تراب البلدية، بالاضافة إلى اتهامهم المباشر للمصالح البلدية، ومصالح الدائرة بتلقي رشاوى وعمولات بلغت حوالي 50 مليون سنتيم، والتي سلمت لهم من طرف الكثير من النافذين على مستوى الولاية، في مقابل وضع أسمائهم ضمن قوائم المستفدين من هذه السكنات الاجتماعية. يحدث كل هذا في غياب تام لمصالح الأمن المحلية من شرطة ودرك...الخ ويطالب الكثير من المواطنين السّلطات المركزية في وزارة السكن بأن تقوم ببعث لجان تحقيق ميدانية، وذلك للوقوف على حجم التجاوزات التي شابت عملية توزيع السكنات هذه المرة، ويهددون بالتصعيد في حال لم تلقى صرخاتهم هذه صدى لدى السّطات الولائية أو المركزية، بعد أن ذاقوا ذرعاً بالممارسات اللامسؤولة للسلطات المحلية في هذه البلدية المهمة.

عميرة أيسر

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك