المجموعة النيابية لحمس تدعو لحل أزمة البرلمان بشكل عاجل

IMG_87461-1300x866

طالبت المجموعة النيابية لحركة مجتمع السلم بضرورة إيجاد حل عاجل للأزمة حتى يتمكن المجلس من أداء مهامه الدستورية، من خلال محاربة الفساد الإداري و المالي.

واعتبرت المجموعة في بيان حمل توقيع رئيسها أحمد صادوق أن الأزمة التي تدخل أسبوعها الأول تمس بصورة الجزائر وهيبة مؤسساتها وتهدد استقرارها وتليها عن دور المنوط به.

وأكد نواب حمس أن حزبهم غير معني بالأزمة التي وصفتها بالصراع والاصطفاف والتجميد لأشغال المجلس الشعبي الوطني، مؤكدة أن ممثليها في الهياكل لم يشاركوا في الاجتماع نواب الرئيس ورئساء اللجان الذي عقد أمس  وهم يمارسون مهامهم بشكل عادي.

ورفضت المجموعة النابية لحمس حالة الفوضى والخروج عن تجسيد النصوص الدستورية والقانونية المنظمة لعمل البرلمان، كما أكدت أنها غير معنية بالخلافات الحزبية التي رهنت مؤسسة المجلس الشعبي الوطني ولكنها معنية  بشكل مباشر باستقرار ومصداقية واستقلالية الهيئة التشريعية عن الهيئات الدستورية المماثلة

وفي ذات الصدد أكدت رفضها المطلق لنقل الخلافات الحزبية والصراعات السياسية والمناكفات الشخصية إلى مؤسسات الدولة، داعية بإلحاح إلى مصارحة الرأي العام بالأسباب والخلفيات الحقيقة لهذه الأزمة

وطالبت ذات المجموعة الجميع باحترام الإجراءات الدستورية والقانونية والنصوص الناظمة لعمل المجلس الشعبي الوطني.


اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك