القضاء الإيطالي يطرح تساؤلات مهمة بعد تحقيقه في فضيحة سوناطراك

IMG_87461-1300x866

القضاء الإيطالي طرح تساؤلات مهمة بعد تحقيقه في فضيحة سوناطراك إيني سايبام، قال كيف لفريد بجاوي أن يقوم بجمع أطنان من الأموال التي قدرت بـ200 مليون أورو، وهو في الحقيقة لا يملك حتى مكتب بسيط ومساعدين له ؟ بجاوي استلم الأموال عبر شركته “بيرل بارتنرز” وهي في الحقيقة عبارة عن علبة فارغة، لا تضم لا موظفين ولا مكاتب، بل هي شركة افتراضية بمقر في هونغ كونغ ومكتب افتراضي في الفجيرة بالإمارات العربية المتحدة، تم توطينها لدى مكتب محاماة “GSI-LO”.

كيف لفريد بجاوي الذي قدم على أنه سكرتير للوزير شكيب خليل، أن يقدم استشارات لشركة سايبام وهو لا يملك ولا مساعدا واحدا يعمل معه ولا أي مكتب للاستشارات، كما أنه لا يفقه شيئا في قطاع النفط والغاز بحكم تكوينه في الاقتصاد العام ؟ فوز شركة سايبام بالصفقات محل التحقيق حصل لكون بجاوي كان وراءه الوزير خليل، ولذلك يجب حسبه العودة دائما إلى مربع الانطلاق الخاص بالاتهام، وهو أن سوناطراك منحت الصفقات لسايبام، لأنها كانت ضمن حزمة الوعود التي قدمها الوزير لشركة سايبام.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك