النظام السعودي بين رفع شعار الكرامة أمام كندا والخنوع والإدلال أمام إهانات ترامب

IMG_87461-1300x866

سخر الحقوقي المصري البارز جمال عيد، المدير التنفيذي للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، من النظام السعودي وتعمد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إهانة الملك سلمان للمرة الثانية بسرد تفاصيل مكالمة هاتفية جمعتهما مؤخرا.

وكتب “عيد” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر في إشارة إلى تناقض النظام السعودي في التعامل بغلظة وتهور مع كندا التي انتقدت قمع الحريات بالمملكة والصمت المخزي على إهانة ترامب،  ما نصه:”كانوا اذا انتقدهم كنديا هاجموه ، واذا اهدر امريكيا كرامتهم طنشوه”

 

كانوا اذا انتقدهم كنديا هاجموه ، واذا اهدر امريكيا كرامتهم طنشوه

— Gamal Eid (@gamaleid) October 3, 2018


وشبه الحقوقي المصري السعودية بأنها “مملكة من ورق”، مضيفا:”أين هي حمرة الخجل والانتفاض للكرامة؟!”

 

ترامب: قلت للعاهل السعودي إنه لن يبقى في السلطة دون دعم أمريكي!!
"العنوان من BBC عربي"
هي حتى ليست جمهوريات لنقول جمهوريات النفط ، بل هي ممالك من ورق ، ممالك وامارات تثير الرثاء.
أين هي حمرة الخجل والانتفاض للكرامة؟!

— Gamal Eid (@gamaleid) October 3, 2018

 

وعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجددا، للحديث عن مكالمته الهاتفية الأخيرة مع ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، وكشف أنه وجّه له إهانات أثناء حديثهما.

ونقلت وكالة “رويترز” للأنباء أن الرئيس الأميركي أدلى، الثلاثاء، بتصريح غير دبلوماسي بشأن السعودية الحليف الوثيق لبلاده، قائلا إنه حذر الملك سلمان من أنه لن يبقى في السلطة “لأسبوعين” دون دعم الجيش الأميركي.

وأمام تجمع انتخابي في ساوثافن في مسيسيبي، قال ترامب “نحن نحمي السعودية. ستقولون إنهم أغنياء. وأنا أحب الملك، الملك سلمان. لكني قلت: أيها الملك نحن نحميك، ربما لا تتمكن من البقاء لأسبوعين من دوننا، عليك أن تدفع لجيشنا”. 

والسبت الماضي قال ترامب إن ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز يمتلك تريليونات من الدولارات، وأضاف أنه من دون الولايات المتحدة الأميركية “الله وحده يعلم ماذا سيحدث” للمملكة.

وفي تجمع انتخابي بولاية فرجينيا، كشف ترامب أنه تحدث مطولا مع الملك سلمان، وأنه قال له “ربما لن تكون قادرا على الاحتفاظ بطائراتك، لأن السعودية ستتعرض للهجوم، لكن معنا أنتم في أمان تام، لكننا لا نحصل في المقابل على ما يجب أن نحصل عليه”.

وحينها اكتفت وكالة الأنباء السعودية بالقول إن الملك سلمان تلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس ترامب، وبحثا “العلاقات المتميزة” بين الجانبين.

وكان ترامب قال الشهر الماضي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إن أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) “كالعادة ينهبون باقي العالم”.

وأضاف “نحن ندافع عن كثير من تلك الدول دون مقابل، وبعد ذلك يستغلوننا ويرفعون أسعار النفط. هذا ليس جيدا. نريدهم أن يتوقفوا عن رفع الأسعار”.

عاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب للحديث عن مكالمته الهاتفية الأخيرة مع ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، وكشف أنه وجّه له إهانات أثناء حديثهما.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء أن الرئيس الأميركي أدلى الثلاثاء بتصريح غير دبلوماسي بشأن السعودية الحليف الوثيق لبلاده، قائلا إنه حذر الملك سلمان من أنه لن يبقى في السلطة “لأسبوعين” دون دعم الجيش الأميركي.

وأمام تجمع انتخابي في ساوثافن في مسيسيبي، قال ترامب “نحن نحمي السعودية. ستقولون إنهم أغنياء. وأنا أحب الملك، الملك سلمان. لكني قلت: أيها الملك نحن نحميك، ربما لا تتمكن من البقاء لأسبوعين من دوننا، عليك أن تدفع لجيشنا”.

والسبت الماضي قال ترامب إن ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز يمتلك تريليونات من الدولارات، وأضاف أنه من دون الولايات المتحدة الأميركية “الله وحده يعلم ماذا سيحدث” للمملكة.

وفي تجمع انتخابي بولاية فرجينيا، كشف ترامب أنه تحدث مطولا مع الملك سلمان، وأنه قال له “ربما لن تكون قادرا على الاحتفاظ بطائراتك، لأن السعودية ستتعرض للهجوم، لكن معنا أنتم في أمان تام، لكننا لا نحصل في المقابل على ما يجب أن نحصل عليه”. 

وحينها اكتفت وكالة الأنباء السعودية بالقول إن الملك سلمان تلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس ترامب، وبحثا “العلاقات المتميزة” بين الجانبين.

وكان ترامب قال الشهر الماضي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إن أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) “كالعادة ينهبون باقي العالم”.

وأضاف “نحن ندافع عن كثير من تلك الدول دون مقابل، وبعد ذلك يستغلوننا ويرفعون أسعار النفط. هذا ليس جيدا. نريدهم أن يتوقفوا عن رفع الأسعار”.

يشار إلى أن الملك سلمان وترامب وقعا صيف العالم الماضي عددا من اتفاقيات التعاون في العاصمة السعودية، وأعلن البيت الأبيض توقيع اتفاقات تعاون عسكري مع الرياض بقيمة 460 مليار دولار.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. شوقي

    هؤلاء النسوة سددن أغلى المهور على الإطلاق بسبب الإفراط في الفسوق والنفاق وأما سياسية بنت اليهودية فشطر مهرها التقتيل وتسدد الباقي إسرائيل.

  2. الطاهر

    لا تشتري العبد إلا والعصا معه وخاصة ساسية اليهودية التي على اليمين فإنها عصية لا تلين إلا بالضرب صبحا وعشية وأما الباقيات فهن مستسلمات فخذ كل ما عندهن من دولارات وتكفيهن الإهانات بكلمات جارحات.

  3. الدراجي

    هؤلاء النسوان حاربن القرآن وجاء هذا الكافر وتزوجهن وطبقه عليهن قال الله تبارك وتعالى: ـ{وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ }النساء3

الجزائر تايمز فيسبوك