منزل بوتفليقة بمدينة وجدة المغربية مهدد بالإنهيار و القنصلية الجزائرية تدخل على الخط !

IMG_87461-1300x866

مصير بيت مهجور وآيل للسقوط تعود ملكيته لأسرة رئيس الجمهورية الجزائرية عبد العزيز بوتفليقة، شكل محور لقاء جمع بين عمدة مدينة وجدة عمر حجيرة، والقنصل العام للجزائر بعاصمة المغرب الشرقي هشام كيموش.

ويتعلق الأمر ببناية مهجورة وآيلة للسقوط تقع بالمدينة العتيقة لوجدة، تعود ملكيتها لأفراد أسرة الرئيس بوتفليقة، وعلى رأسهم شقيقه ومستشاره الخاص سعيد بوتفليقة.

عمدة وجدة أكد أن البناية التي تهدد بوضعيتها الهشة النسيج العمراني للمدينة العتيقة كانت موضع قرار جماعي ، بالهدم صادر عن الجماعة الحضرية قبل سنة، إلا أنه في غياب المالكين القانونيين للعقار تم تبليغ مصالح القنصلية الجزائرية بفحوى القرار، مشيرا إلى أن زيارة القنصل العام للجمهورية الجزائرية لمقر الجماعة الحضرية تندرج ضمن مسعى تفعيل قرار الهدم.

هذه البناية المهجورة كانت تأوي في عقد الثلاثينيات من القرن الماضي أسرة الرئيس بوتفليقة المقيمة بوجدة، وفيها رأى النور لأول مرة في 2 مارس 1937، قبل أن تنتقل الأسرة المكونة من رب الأسرة عبد القادر لزعر وزوجتيه راضية والمنصورية (أم بوتفليقة) بالإضافة إلى أشقائه التسعة إلى البيت المعروف إعلاميا بزنقة ندرومة، بحي بودير، وسط المدينة.

البناية المهجورة كانت موضع حكم قضائي محلي أنصف مالكيها الجزائريين، بعد خلاف حول حدود العقار بالحي المعروف خلال فترة الاستعمار المبكرة للجزائر بتوافد عشرات الأسر الجزائرية للإقامة به.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبدالكريم بوشيخي

    عائلة بوتفليقة لم تعد بحاجة الى هذا المنزل لانها تملك السلطة و المال داخل الدولة الجزائرية و كان الاجدر بها ان تهديه للمجلس البلدي لمدينة وجدة لانشاء مركب ثقافي للجالية الجزائرية او شيئا من هذا القبيل حتى لا تنمحي تلك الذكرى التي ارتبطت بمسقط رئيس من رؤساء الدولة الجزائرية المهم ان ذالك المنزل مازال شاهدا على تسامح المغاربة و لم يسجل التاريخ ان الدولة المغربية استولت على ممتلكات الغير عكس ما قام به نظام هواري بومدين حينما استولى على ممتلكات 45 الف اسرة مغربية بعد طردها و تمت المصادقة على النصوص القانونية للتاكيد على تلك السرقة الموصوفة في عهد الرئيس الحالي عبدالعزيز بوتفليقة الذي وقع عليها.

  2. يجب هدم البناية وهدم تاريخ أصحابها الذين أنكروا الخبز وماء المغرب لي برك في ركابي. بوتفليقة والدور سيأتي ان شاء الله على أخيه الشقي بوتفليقة

  3. السميدع من امبراطورية المغرب

    هذا السفاح من ارسل شبيحته المدربة في بومرداس على ذبح المواطنين المغاربة و ارسلهم لاكديم ايزيك و هو من حرضهم على ذبح رجال امن عزل سنة 2010م و يجب المطالبة بحاكمته في محكمة مغربية او دولية مع المتورطين في اكديم ايزيك و مصادرة املاكه لانه مجرم حرب و لا يجز للمغرب ان يعيد لهذا الشاذ المجوسي اي ممتلكات لانه اصلا كان غير كاري الدار ماشي تاعو

  4. كافكا

    تريدون لبوتفليقة أن ينظر الى المرآة و هو توقف عن رؤية شكله في المرآة لمدة سنين ...؟؟؟ طلب صعب على شخص يرى كل شيء " عنزة حتى و لو طار "النظر الى المرآة هو عودة شريط طويل من الذكريات : منزله في وجدة الذي تنكر له .

  5. Mohammed-Ali

    Cette maison doit être vendue et le montant de la vente doit être versé au profit des Marocains déportés d'Algérie.

  6. il ne manquait plus que ça pour faire sortir nos voisins de l'est de leurs gonds déjà c'est pas la lune de miel et si en plus sa baraque s'y met on est pas sorti de l'auberge boutef va élargir les tranchées aux frontières et rajouter des barbelés leur réouverture était prévue aux calendes grecques et avec c'est imprévu elle sera sûrement reportée a la saint glinglin les maghrébins sont priés de l'exc user pour le retard et la gêne occasionnée pour ca use de travaux d'agrandissement des tranchées nécessaires à la division ad vitam aeternam du Maghreb et tant pis pour les nostalgiques de l'UMA

  7. ça va faire grincer les dents a boutef il a toujours clamé haut et fort que la noble Oujda et la ville où il n'est pas né

  8. oh la la quelle cata la piaule où boutef a vu le jour pour la première fois et le déclic menace ruines et va s'effondrer et vu que c'est pas la lune de miel avec le Maroc mais plutôt celle de fiel il va surement réutiliser les matériaux pour construire son mûr le long de la frontière surmonté de barbelés c'est plus original et facile à taguer au couleurs du grand Maghreb au moins la baraque chargée de souvenirs et d'amour servira a quelque chose et il aura le sentiment d'avoir accompli une bonne action et dormira du sommeil du juste dans une contrée de langage de sourds muets

  9. la piaule où crechaient les parternels de boutef ou il a vu le jour pour la première fois le chérubin parait il menace ruines où est le problème elle n'a rien de plus ni d'exceptionnel que les autres masures dans ce bas monde rien n'est éternel quelques coups de pellete use et l'affaire est réglée en deux temps trois mouvements ça ne va vexer outre mesure le natif de Tlemcen

  10. connaissant sa fakhamatou il va surement dépêcher son MAE tenir un discours crû contre les Marocains mais ces derniers ne vont pas pour autant astiquer leurs fusils et bourrer leurs canons pour lui répondre céder a ses caprices et ses humeurs changeantes

  11. الطاهر

    سيبدله الله إن شاء الله ببيت في جهنم وحينها لا ينفع الندم هذا الأبكم المشلول عدو الله والرسول الذي في الحفاظات يتغوط ويبول الذي كان يقول: https://www.youtube.com/watch?v=O7IY9ZBjznQ

  12. فارس

    اللهم احشره مع أبالهب والسيسي والسبسي وآل سعود اليهود وحافظ الأسد وشارون وفرعون واذين كانوا مثله على الله ورسوله في حرب.

  13. هارون

    هذا المخصي المشلول الذي فعل في الجزائر ما لم يفعله الجنرال ديغول ورغم إصابته بالبكم والشلل وهو عبرة لمن يعتبر لا زال متمسكا بالكرسي ويحسب أنه فرعون الذي قال: أإلاها غيري؟ وقال: أنا ربكم الأعلى، اللهم أرحنا من شره بماشئت فإنك على كل شيء قدير.

الجزائر تايمز فيسبوك