سحب الحماية الامنية عن كل المؤسسات الرسمية الفرنسية في التراب الجزائري

IMG_87461-1300x866

بشكل مفاجئ  السلطات الرسمية الجزائرية أقدمت صبيحة اليوم على سحب كل الحملية الأمنية عن المؤسسات الرسمية الفرنسية في التراب الجزائري

القرار الدي تم تنفيذه ليلة لخميس 19-09-2018  قد مس المنشئات الفرنسية بما في دلك السفاراة و القنصليات في عاصمة البلاد و كل من وهران و عنابة

حيث مند سنوات التسعينات تسفين المنشئات الفرنسية في الجزائر تحضي بحماية امنية مضاعفة من خلال تجنيد عدد مهم من اعوان الشرطة في محيط كل ماهو فرسي في التراب الجزائري.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الطيب

    فرنسا دولة الإستعمار هي التي اتخذت هذا القرار وليست الأحذية التي في رجلها لما أن هذه الحراسة هي النجاسة التي تسمم المسلمين بالخمر والدخان والكوكايين.وأن هذا النظام اللعين هو الذي قتل نصارى تيبحرين ومسح السكين في المجاهدين.

الجزائر تايمز فيسبوك