100 مليون سنتيم لأحسن شيات في مدح جامع الجزائر العظيم

IMG_87461-1300x866

نشرت الإذاعة الجزائرية، اليوم الثلاثاء 18 سبتمبر، في بيان لها تفاصيل وشروط المشاركة في المسابقة الشعرية الموسومة بـــــ (المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر)، والتي يرعاها رئيس الجمهورية و تنظمها الإذاعة الجزائرية بالتعاون مع الديوان الوطني لحقوق المؤلف و حقوق المجاورة ONDA.

وقال البيان إنه “تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد : عبد العزيز بوتفليقة تطلق الإذاعة الجزائرية بمشاركة الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة جائزة (المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر) لوصف هذا الصرح المتفرد الذي تترقب الأمة الإسلامية إشعاعه لبعث نور الاعتدال والوسطية وتترقبه الإنسانية جمعاء لمد جسور الحوار والتعايش في امن وسلام” .

وأكدت الإذاعة أن باب الترشيحات مفتوح إلى غاية نهاية أكتوبر المقبل، وهي مفتوحة لكل الشعراء الجزائريين على أن تكون المشاركة بقصيدة واحدة وباللغة العربية الفصيحة. يتراوح حجم القصيدة ما بين ثلاثين (30) و أربعين (40) بيتا عموديا أو بين خمسين (50) وستين (60) سطرا حرا.

وقال بيان الإذاعة الوطنية أنه سيتم “منح للقصيدة الفائزة “جـائــزة المنـارة الشعريـة ” و قدرها مليون دينار جزائري (1 مليون دج). كما تمنح جائزتان تشجيعيتان لقصيدتين قيمة كل واحدة خمسمائة ألف دينار جزائري (500000 دج).

والغريب في الأمر أن جامع الجزائر لم تنته الأشغال به إلى حد الآن ولم يطلع عليه أي شخص باستثناء ما ترصده كاميرات الصحافيين خلال زيارات وزير السكن لتفقد الأشغال به.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. la tour de Pise bis

  2. هذا المسجد لم يبنى لوجه الله ولهذا تأخر في الإنجاز كان تقليدا من بوتفليقة لمسجد الحسن الثاني رحمه الله بالمغرب الذي صلى فيه الحسن الثاني ما يقرب من عشر سنوات قبل وفاته

  3. عبدالكريم بوشيخي

    حتى كلمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لم تنجو من التقليد و اصبحنا نسمع تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية عبدالعزيز بوتفليقة فهذا نظام غريب لم ينتج شيئا من بناة افكاره كل ما يقوم به سوى تقليد لاسياده المغاربة الشيئ الذي جعل الجزائر تفشل في كل شيئ لانها تقلد جارها الغربي في حين ان الاصل دائما يبقى اصيلا لاصله و الشيئ المقلد لا قيمة له فهذا المسجد يبقى شاهدا على مركب النقص و العقدة من المغرب و يؤكد ان من يحكمون الجزائر ليسوا اكفاء و لا يستطيعون انتاج شيئ خاص بهم و يلائم بيئتهم.

  4. elgaqrib

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا رأيتم المداحين فاحثوا في وجوههم التراب " . رواه مسلم . ويقول الشيخ عبدالمحسن العباد -حفظه الله في شرح سنن أبي داود : والمقصود بذلك المدح الذي يكون بغير حق، أو يحصل به تضرر الممدوح، وذلك بكونه يؤثر ذلك فيه فيزهو ويتكبر ويترفع، وأما المدح بالحق من أجل أن يتبع الإنسان، ومن أجل أن يوافق الإنسان على ما هو عليه من الخير، وعلى ما فيه من الأعمال الطيبة، فإن هذا لا بأس به بشرط ألا يحصل هناك ضرر على الإنسان،

الجزائر تايمز فيسبوك