مصطلح “إكتساح 2018” الدي استعمله قايد صالح وسبق أن استخدمه بن بلة في حرب الرمال سنة 1963 يرعب المغرب

IMG_87461-1300x866

تسببت المناورات العسكرية التي سميت “اكتساح 2018″، قام بتنفيذها الجيش الوطني الشعبي بالناحية العسكرية الثالثة في تندوف، و تحت إشراف نائب وزير الدفاع الوطني و رئيس الأركان، الفريق أحمد القايد صالح،

في إدخال الرعب في المغاربة الذين شعروا بخطورة و قوة الجيش الجزائري الذي يحتل المرتبة الــ21 عالميًا و الثانية عربيًا ضمن تصنيف “غلوبال فاير باور” لأقوى الجيوش في العالم، من بين 136 دولة في العالم شملها المسح.

واستعمل الجيش الوطني الشعبي في هذه المناورات الذخيرة الحية وأسلحة رجم الصواريخ، وقاذفات اللهب وصواريخ سريعة ومتفجرات فراغية، وأخرى ذات وقود جوي، بغرض “التدرب على تدمير أهداف متحركة وثابتة”، وفق القيادة العسكرية.

كما أن المناورات تستهدف، أيضا، التدرب على “توفير التغطية لعمليات تقدم العسكر المشاة ودبابات المعارك الرئيسية، والمضي قدما في تنفيذ أوامر القتال الهجومية”.

 

جرى تجريب قاذفات اللهب الثقيل، الشبيهة بأنظمة الصواريخ متعددة الطلقات ولها مدى إرسال طويل وقصير المدى، بالإضافة إلى صواريخ 220 ميليمترا، طولها بين 3.3 و3.7 أمتار ووزنها من 173 إلى 217 كيلوغراما؛ وتمت الزيادة في مدى إطلاقها للنيران إلى 6000 متر.

وجرب “الجيش الجزائري  المتفجرات الفراغية وقنابل الوقود الجوي، التي تطلق سحبا ضخمة من الغازات القابلة للاشتعال، وتسفر عن انفجارات واسعة النطاق؛ فضلا عن تدرب الجنود على مركبات الإطلاق المزودة بأنظمة حديثة للتحكم في إطلاق النيران، وتتمكن من تحديد مكان تواجد الهدف المقصود في غضون 90 ثانية”.

و تعتقد وسائل الإعلام المغربية التي تناقلت الخبر على نطاق واسع و لافت خبر مناورة “إكتساح 2018” و ضخامتها كأكبر عملية عسكرية تدريبية أنها تهديد مباشر للمغرب و سلامته الترابية، مشيرة أن مصطلح “اكتساح” المستخدم سبق أن استعمله الرئيس الراحل أحمد بن بلة إبان حرب الرمال سنة 1963، كما استخدمه هواري بومدين في كثير من العمليات العسكرية”،فيه رسائل إلى المملكة”.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    شعر المغاربة بالرعب .... كان على الكاتب ان يظيف وتبولوا في سراويلهم ههههههههههه ها ها ها ها ها ها ..... مثل هاته الغطرسة على الفارغة ليست بالغريبة على قوم 10 في عقيل ...... والقايد صالح اعلم الذي ترك قطعانه وهرب من موقعة امغالا ادرى بخفايا الامور وما ينتظر قطعانه في الجهة الاخرى ...... الله يعميها ليكم هاته المرة بالكاو حتى حكرونا لمغاربة لن تجدوا اللسان لتقولوها

  2. ههههههه ولماذا سيرغي الجيش الجزاءري المغرب هل هو يملك السلاح والمغرب يملك العصي ولماذا ستكتسح الجزاءر المغرب والدستور يمنع جيشعا من القتال هارج حدودعا وهل اعتدى المغرب على أراضيها لكي تكتسحة الجزاءر لن تقدر على دخول الحرب مع المغرب وهي محاصر ة في الشرق والجنوب بالارهاب و مقاتبي داعش وبوكو حرام والقاعدة ينتظرون الفرصة للانقضاض على الجيش الجزاءري الجزاءر مكثفة بالإرهاب في الشرق والجن ب وحتى في وسط البلاد وحتى اذا سخن عليها راسها ويغان ادخل في حرب المغرب فهو نستعد اما المفاجأة وسيكون هو المنتصر أن شاء الله

  3. Maghribi wa kafa

    زعم كاتب المقال بأن مناورات تندوف أدخلت الرعب في نفوس المغاربة زعم يخصه هو وحده. ورد المغاربة في جميع الأخوال هو واحد ثابت لا يتغير: الصحراء في مغربها والمغرب في صحراءه، بالسلم أو بالحرب

  4. المروكي

    ألا تعلم يا كاتب المقال أن تسمية " إكتساح 2018 "، هي أعراض الهلع والرعب عند جيشكم " الجرار  ! ! ! "، الأقوى الذي يحتل المرتبة الــ 21 الوهمية عالميًا و الثانية عربيًا، طبعاً في العتاد " الخردة "، فقل لنا أي حرب خاضها، وأي أنتصار إنتصر حتى يصفه بالأقوى ؟ ! ! !. نقول لك ونكرر أن القوي لا يدعي " القوة " ولا يُبين ترسانته، بل الجبان هو من يدعي ذلك. لأنه مازال هلعاً وخائفا من مخلفات حرب الرمال أيام بنبلة والتي أنهزم فيها، وحروب الصحراء التي شارك فيها مع مرتزقة البوليساريو ضد المغرب وأكلا فيها " طريحة ديال العصا "، في عهد بومدين صاحب مقولة " حگٌرونا المرُّوك "، أنسيت هذا ؟ ! !  (فلماذا تسمية " إكتساح " وهو لم يكن ولم يحدث، بل كان عندكم إِنكسار واندحار وانسحاب وانهزام وتراجع، خلف وراءه العديد من الأسرى  ! ! ! ). فالمعروف عند الجبناء كثرة الضوضاء والجلبة، وعند الشجعان الصمت والسكون. ففي سياستكم أوهام ذات عربدة وضجيج، ربما ترعب أصحاب القلوب الخاوية من حكامكم، أو ربما تريدون إرهاب مرتزقة " البوليزاريو " الذين أصبحوا عاهة عليكم  (والدليل أنكم قمتم بتلم المناورات بتندوف عندهم )، أما المغاربة فسياستهم واضحة، فلا يرعبهم لا جيشكم ولا سلاحكم، وما مناورات جيشكم ما هي إلا " غُثاء كغثاء السيل " ... فمرحباً بكم أيما شئتم  ! ! ! !.

  5. Bencheikh

    إدخال الرعب في المغاربة...ههه حتى الجملة فيها ركاكة في بناء الأسلوب، الأجدر بك قول إدخال الرعب في قلوب المغاربة. طز طز..المغربي ماكيخلهو حد ..والعبرة بالمواجهة

  6. مروكى راكد عقل واحد في عشرة واضحة للعيان من خلال هذا المقال المقزز كما انها تنطبق جليا على كاتبه الشيات ابن خرخر. باختصار وعلى قد عقلكم المروك مسكين مرعوب لانه كان نائما في العسل حين كنتم انتم تستعدون لاكتساحه ......يا حلاوة اترك تخمين تتمة الموضوع لدوي عقل واحد في واحد. مساكين ابن خرخر  ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! !

  7. DES MANŒUVRES MILITAIRES DE GAY DE SALAH POUR FAIRE PEUR ET A INTIMIDER QUI ? SUREMENT LE PEUPLE ALGÉRIEN SOUMIS ET SAUVAGEMENT OPPRESSE DEPUIS LA DÉCENNIE NOIRE DES ANNÉES 90. LE BUT DE CES MANŒUVRES MILITAIRES AURAIT POUR BUT DE TERR ORISER LE PEUPLE ALGÉRIEN POUR IMPOSER DE NOUVEAU BOUTEFF PARALYSE ET H ORS SERVICE A UN 5 EME M ANDAT EN 2019. Des manœuvres militaires que ne cesse d' organiser Gay de Salah sont exclusivement destinées a terroriser le peuple algérien pour lui rappeler la décennie noire des années 90, le cinquième mandat présidentiel 2019 de Bouteff paralysé et a moitie mort en gestation oblige. Les capacités militaires de combat de l’armée algérienne sont limitées et le général Haftar en est conscient et en sait quelque chose,un monstre de Haftar qui se permet de menacer publiquement de faire la guerre a l 'Algérie en dit long ,il en en connait les limites ce chef de guerre libyen sur de lui et qui en mesure ses paroles.... des manœuvres militaires de ce Gay de Salah pour faire peur donc a qui en tout cas pas pour lelchef de guerre Haftar le libyen qui a menace le rregime hari /Bouteff de lui faire la guerre alors que le régime fantoche harki humilié s' est juste contenté de présenter très rapidement ses exc uses a Haftar ? Le Maroc ,ses forces armées puissantes sont capables d 'anéantir comme par le passe et a plusieurs reprises, l' armée du régime algérien et ça "TOUT LE M DE LE SAIT "Moussahel compris ne l'ignore pas ,les dirigeants africains le lui ont dit... L'humiliation par le chef de guerre libyen a l 'Algerie ,son armee et son regime mafieux et faible harki/Bouteff est un coup dur pour Gay de Salah et .les Bouteff L’Algérie est devenue la risée du monde entier,un Bouteff paralysé et a moitie mort cloué a sa chaise roulante durant les 4 dernières années et qui est pris en otage par son propre clan ,qu' on voudrait utiliser pour un cinquième mandat malgré son état de sante piteux pour que le clan mafieux continue de diriger clandestinement le pays en son nom.

  8. عبدالله بركاش

    بعد إجراء هذه المناورات العسكرية الجزائرية التي ادخلت الرعب في قلوب المغاربة قرر الشعب المغربي التخلي ليابان إفريقيا عن الصحراء الغربية للجمهورية العربية الصحراوية العظمى حتى يتجنب اكتساح الجيش العظيم ليابان إفريقيا للمغرب،ههههههههههههه،والله اضحكتني حركات الخنزير قايد صالح المتخلف عقليا،يبدر في مالية شعب الفقاقير المغفل،مناورات الجيش الجزائري شبيهة لإستعدادات تلميذ كسول لاجتياز إختبار آخر السنة،وفرت له أسرته جميع وسائل التعلم والبحث ولكنه أغلق على نفسه الغرفة وشرع لوحده في الإستعداد لايشاركه أحد في ذلك ولايستشر أحد،حتما هذا النوع من التلميذ مصيره الفشل،نفس الشيء بالنسبة للجيش الجزائري مقارنة مع الجيش المغربي الذي يشارك في مناورات «الأسد الافريقي»التي ينظمها الجيش الأمريكي في الصحراء المغربية كل سنة يطبق فيها تقنيات حديثة في الحرب توصلت بها معاهدالجيش الأمريكي المتطورة،قايد صالح على علم بأن الأمم المتحدة و بإيعاز أمريكا بأن المينورسو ستغادر الصحراء المغربية لأن دورها إنتهى الذي هو حراسة الحدود الجنوبية للمغرب حتى تقوى جيشه وتدرب تدريبا متطورا بفضل أمريكا وتسلح بأسلحة جد متطورة من طرف أمريكا وفرنسا،هذه الأخيرة زودت المغرب بأقمارصناعية عسكرية جد متطورة يراقب به الكلاب الضالة الجزائرية في الصحراء الشرقية المغربية التي ضمتها فرنسا للجزائر أيام الإستعمار للبلدين انتقاما من المغرب الذي ساند الخونة المنافقين الجزائريين أثناء تحرير الجزائر

  9. احمد

    وهل يخيفنا برميل بعر بفساءه عجوز نجس يتمرغ كالبغلة الشمطاء في عفنه لا يحرك في المغاربة ساكنا لانهم يعلمون جيدا انه جبان لا يقدر على شيء نعم يشتري خرذة السلاح ولكن لا يفعل شيئا خاف من حفتر شرقا وحزق غربا ها هو ذميته المفضلة على فراش الموت الرخيص غالي واحدا واحدا المغرب اصابكم بالتشمع الكبدي ستلقون مالقي بوخروبة وعبدالعزيز مهلا ياخراءري سترى كل ضدك

  10. متتبع

    كاتب المقال امي ولا يفقه شيئا .....المغرب يا هذا لا يتفاخر ولا يقتل شعبه في العشرية السوداء ولا يقزقز مثل كراكيز الجزاير المرضى بسفك الدماء واراقتها المغرب يمضي في ثبات ويظهر عند اللزوم وخطواته ثابتة اما سياسته فمحنكة يحكمه ماك ابن ملك بن ملك مثقف رزين ليس كولد عباس اويحيي بوتفليقة العجايز المتخلفين او كايت طالح العجينة السراقين .....ورقلة بلغها السؤم والقحط والياس وهدا خير دليل علة تفاهة وتخلف حكام الدلة القاحلة ....سلاح سلاح سلاح الله يجعلكم اسفل سافلين

  11. oujdi

    وكآن عدوكم المفترض سوف يرد عليكم برشكم بالماء والورود ٠اقسم بالله انه بمجرد سماعهم لاغنية جيل جيلالة ً لعيون عينية والساقية الحمرا لية والواد وادي ٌ يتمنون ان تخسف بهم الارض نهزمهم بدون سلاح الله واليقين والقرآن معانا ٠اللهم اجعل كيدهم في نحرهم في هده الاشهر الحرم

  12. Abdou

    تداريب وراءها حسابات داخلية. اما الحرب بين اامغرب والجزائر، الكل متيقن ان اندلعت ستحول البلدين الى دمار وخراب وملايين الموتى والجرحى والى افغنة المنطقة ونزوح ما تبقى من الشباب الى قوارب الموت. شراء الاسلحة تبدير لاموال الشعب

  13. الهلع لما يصيب الجبان يجعله كالمجنون ينفخ ريشه ليظهر أكبر من حجمه لكنه ساعة الحقيقة ينكمش، وعند الإمتحان يعز المرء أو يهان..كل هذا ما هو الا فقعات هواء فالنظام العسكري يحاول داءما تصدير مشاكله الداخلية الى الخارج ويخلق عدو لكي يبقى في الحكم لكن الشعب الجزاءري فاق بيكم فأصبح يسال عن الألف مليار أين ذهبت وأصبح يخجل من رءيسه المحنط الميت فقد اصبح أضحوكة العالم .اما الحرب فان فرضت علينا فمرحبا بها وفِي سبيل وطننا نحرق الأخضر واليابس يا اولاد الحركي

  14. سام

    قد يكون الجيش الجزائري من اقوى الجيوش العالمية عتادا و ذخيرة لكن مع ذلك يظل الجيش اللمغربي الاقوى و المتوفوق بحماس العنصر البشري المكون له و المتشبع بالروح الوطنية عن اقتناع بعدالة قضيته وهو ما ينقص الجيش الجزائري رغم تفوق عتاده العسكري و الحروب لا تحسم بقوة العتاد بقدر ما تحسم ببسالة العنصر البشري المحارب فالجندي المغربي ان حارب سيحارب من اجل حريته و وطنه و مبادئه اما الجندي الجزائري فان حارب المغربي فسيحاربه من اجل مرتزقة لا ناقة و لا جمل له بها و هنا يكمن الفرق بين المغرب و الجزائر و ما حر ب الرمال و معارك امغالة عنا من بعيد و اسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون

  15. يا الهي اننا نرتجف يا الهي انتقدونا من هذا الجيش القوي يا صاحب المقال المعتوه يا الشيات ابن الحركي فهذه الحركات لا تخيفنا فأنتم من عندكم عقدة النقص وعقدة التاريخ تصيبكم بالجنون فهذه الخرجات عبارة عن رقصة الديك المدبوح يا حكومة الكوكايين

  16. Abouhossam

    لي يحسب وحدو أيشيطلو  ! هاته ماهي إلا حركات بهلوانية معروفة غرضها بالدرجة الأولى تخويف الشعب الجزائري لتمرير الهردة الخامسة . أما المغرب فكبير على مثل هاته العصابات ، فلعلمكم أن القمر الاصطناعي محمد السادس قد صور ودون كل هاته المهزلة العسكرية .

  17. noureddine-oujda-

    لهؤلاء العسكريين الذين أدخلوا الجزائر في حمام من الدم لمدة 10سنوات ،إن الحرب ليس نزهة كما تعتقدون والمثال الحي هي الحرب العراقية الإيرانية التي دامت 8 سنوات بدون غالب أو مغلوب .

  18. امازيغ

    اولا لم تولي وساءل الاعلام المغربية اهتماما لهدا الحدث كما حاول الكاتب اظهاره والتهويل منه . ثانيا ادا قالها بن بلا في ما مضى فقد اعقبتها هزيمة نكراء للجيش الجزاءري وتدخلت مصر للحفاظ على ماء الوجه  (وكان دلك خطا من طرف الحسن الثاني بتوقيف الحرب  ) ثالثا لا يمكن باي حال من الاحوال ان تحتل الجزاءر عسكريا المرتبة 21 عالميا عندما كانت امريكا تستعد لاحتلال العراق كانت التصنيفات تصنف الجيش العراقي في النرتبة الرابعة عالميا لدلك لا تغتروا . ثالثا لن تقوم اي حرب بين المغرب والجزاءى لانهما ليسا صاحبا القرار واوروبا لن تزيد من متاعبها مع الهجرة بالسماح بحرب في المنطقة في نهاية المطاف ستكون هده القوة التي تدعون من نصيب الشعب الجزاءري كما في السعيينيات . سؤال اخير هل سمعتم يوما جيشا تداع اخباره كل يوم مثل جيش الجزاءر ؟ كل دول العالم لها جيوش ولكن لا نسمع عنها بتاتا الا جيش الفقاقير كل يوم انجازات ومناورات وتوقيفات وتفجيرات وقتل ارهاببين والعثور على مخابيء وضبظ مخدرات واسلحة ...... بينما القاعدة انه عندما يحارب جندي من اجل قضية عادلة يكون النصر من عند الله  (فيتنام وامريكا كمثال ) اما عندما يحارب من اجل قضية لا ناقة له فيها ولا جمل فان نفسيته تكون مهزوزة و يكون فريسة سهلة .

  19. عابر

    هذا معروف عند العرب. البروباجوند في الحرب و انعدام الفعالية. و هكذا استغلت اسرائيل هذا الكلام الفارغ، اي تصريح الدعاية " جمال عبدالناصر يطلق شعار رمي اليهود في البحر " في حربها ضد العرب، باقتناء عتاد و المساعدات و التعاطف الغربي. فانعدم التوازن، لينهزم جمال عبد الناصر. و ماذا قال بعد ذلك؟ صرح بانه سيتحمل المسؤولية. يا عجبا ! الدعاية و تحمل المسؤولية اصبحت مجانية عند العرب. بن بلا من أصول مغربية كان ناصريا من قبل و كان شغله الشاغل آن ذاك قلب النظام بالمغرب كما انقلبوا على شرعية المجاهدين بالجزائر، فاستنتج عن ذلك حرب الرمال و النزاع الحدودي و الاراضي الموروثة استعماريا. استمرت عواقبها الى الان بالتبعية للاجنبي و شد حبل توازن القوى بين المغرب و الجزائر، لتعطيل التكامل الاقتصادي و لاعطاء للقوى الخارجية منافذ الدخول في الشؤون المغاربية. و كان فرنسا و اسبانيا و حتى اوروبا و الغرب لا زالوا ماسكين في مصير الشمال الافريقي. و يا للعجب حتى بعض الدول القزمة، مثل جنوب افريقيا و محيطها اصبحوا انتهازيين يحاولون التدخل في الشؤون المغاربية، بشد الحبل مع القوى العظمى، بنفس الاسلوب و الثقافة الاستعمارية، مبدأ حق تقرير المصير و الاراضي الموروثة استعماريا، كما تحتفظ ابريطانيا بالجزر الأرجنتينية و جبيل طارق الاسبانية و استمرار الاحتلال الاسباني لسبتة و مليلية الجزر المغربية بمبدأ حق تقرير مصير السكان و الاراضي الموروثة استعماريا. و هناك كثير من الدول تغتصب اراضي الغير بنفس المبدأ الاستعماري الصهيوني. فالجزائر تنافق و تعرف ان اسرائيل ورثت اراض فلسطينية من الاستعمار لتستوطنها باليهود الصهاينة و تدعي فيها خق تقرير مصير الشعوب. و هنا وجب التساؤل ! كيف يعقل استحمار الكثير من الجزائريين الذين يقذفون المغاربة بتحرير سبتة و مليلية. ماهذا التناقض و هاذه الانتهازية  ! الا يدركون ان الاسبان و الانجليز و الاستعمار و الجزائر بتندوف و بشار و الصحراء الشرقية و جبل طارق و جزر المالوين و سبتة و مليلية انها اراضي مغتصبة بالتحايل و المكر الانتهازي بثقافة الاراضي الموروثة استعماريا و حق تقرير مصير الشعوب. لولا النفط و الغاز لما خنن انف القايد صالح، المعروف بانهزامه في جميع تجاريبه الحربية. انتهازيته جعلته يرمي رسالتين، حسب ما يشاع، و النظام الجزائري يرد بالبروباجوند و الدعاية. يشاع ان هاذه المناورات رسالة الى زميله في الانهزام حفتر، و بما انها مجاورة للحدود المغربية، يشاع انها رسالة تهديد الى المغرب. المغاربة يعرفون جيدا ما حدث في حرب 1967 و حرب الرمال و علاقة بن بلا و جمال عبد الناصر بالمذلة و الضعف العربي و المغاربي و عواقبهما في النمو و الاقتصاد العربي. كذلك المغاربة عن وعي جيد للدعايات و الحيل للنظام الجزائري، فهم اي المغاربة لم يرعبوا قط عبر التاريخ من اي قوى عدوانية، و لم يكترثوا حتى للمفسدين منعدمي الضمير في المغرب الذين يهتمون بالنهب اكثر من تهديدات اعداء الشعب المغربي. اكثرها صليبيا كثيرا ما هددت سواحل المغرب، فتصدوا لها ببسالة. ما يدافع عن وطنه و وحدته الا ابناء بسطاء الشعب المغربي. اما عن ما يناور به العجوز الكابران صالح فهناك مثال مغربي مشاع شعبيا يطبق على القوى الانهزامية الجبانة التي تظهر عضلاتها " ما الداها الديب غير ف حزاق النعجة ". و كأن النص المنشور اعلاه يضخم لنا الاسلحة الجزائرية المقتتنات من الدول التي تستفيذ من النزاع في الصحراء و لسنا ندري ايضا ما يخبئه المغرب، على الاقل ما يجهز لاجل التوازن في القوة، و نحن نعرف ان له عيونا، و كذلك عيون حلفاؤه في السماء " ساتل محمد السادس A و حتى اسبانيا و فرنسا و غيرهم يراقبون " قد راقب المغرب هاذه المنورات و استنتج ما يجب فعله او معالجته من التجهيز العسكري المغربي. اليس غباء ان تظهر سلاحك لعدوك؟ اللهم ان كانت هذه التمارين كما ادعي من قبل انها رد فعل على تصريح حفتر، أوخذت محمل الجد و اريد منها ان تكون بالغرب الجزائري، بعيدة عن الجواسيس الليبيين. على اي سواء كان التهديد للشعب الجزائري تحسبا لعهدة جديدة او كما تدعي المدرسة الكاجيبية المتلمذ فيها العجوز صالح انه يجب اظهار عضلات الجيش لينكمش الشعب و يبتعد عن اي رد فعل في عهدة اخرى جديدة او مفاجأة محتملة رئاسية كرحيل بوتفليقة او ما شابه ذلك. الخلاصة الجزائر لا زالت ضعيفة و ليست بقوة اقليمية لانها ببساطة لها اقتصاد هش تبعي لا يؤمن الاكتفاء الغذائي الداتي. فكيف ستصمد الجزائر في حرب طويلة و المغرب عرف بصموده في جميع الحروب، امن شعبه الخبز و الغذاء و بناء السدود. آن ذاك كان الحسن الثاني رحمه الله كان يوجه تعليماته لاعوانه في جميع الولايات المغربية ان يمنحوا القروض بواسطة القرض الفلاحي و المؤسسات المغربية المماثلة للعالم القروي للجميع بدون استثناء او شروط، لمواجهة حروب الجفاف المتوالية و المستمرة و الخونة الانفصاليين الانتهازيين الذين يحاربون بالوكالة عن النظام الجزائري. صمد فيها المغرب الى ان اتى انتهازيون و خاصة ضد اعوان القرض الفلاحي الذين جاهدوا ضد الفقر و مؤامرات الاعداء لوطنهم، نفذوا مخلصين بتوفير الغذاء و تحفيز الفلاحة السقوية، فجاء هؤلاء بنظريات اكلاسيكية يدعون انهم أتوا بماركيتينغ فعال و ان كل ما فعله السابقون تبذير و هذر و فساد و كانهم تجاهلوا الاوامر العليا لسد الحاجيات في مواجهة الحرب و الجفاف. فما كان منهم الا انهم زرعوا الظلم و الاحباط و الفساد و مضاعفة العطالة و الحريك الى الضفة الاخرى. اذا كان العجوز الكابران الحركي الجزائري له دعاية تخويف المغرب او النظام المغربي - ربما ان النظام الجزائري يرى أنه اقوى من المغرب و انه يرى ان المغرب محبط متضرر بالمفسدين و هذه فرصة انتهازية النظام الجزائري ! - في قضية الوحدة الترابية، فعلى هذا العجوز الا ان يتذكر مقولة للعاهل المغربي الراحل، حينما صرح للجزائر و ذكرهم بقسم المسيرة الذي اصبح مقدسا عند المغاربة، و عندما ذكرهم انه ليس هناك من يجزئ وحدة المغرب في صحرائه، و العالم يدرك ذلك و لا أحد قادر ان يفرض مشروعا لا يرضي الشعب المغربي، سواء بالحسن الثاني او بغيره بنظامه او بغيره. ليس هناك اي قوة كيف ما كانت ستواجه الشعب المغربي الذي يدبر جيدا حاجياته المعيشية و الدفاعية بدون نفط و بدون غاز. اذا كان العجوز الكابران صالح يرى انه قادر للمغامرة في اكتساح المغرب فاليفعل ذلك. فالعقل السليم و المنطق و الحكمة كلها عوامل تستنج ان اي حرب مستحيلة بين الاشقاء، اللهم الا اذا اراد النظام الجزائري ان يوقع على نهايته فيهدم ما تبقى من جدار الكاجيبي و يترك الحقيقة التاريخية أمجاد الاجداد، باستبدال الارث الاستعماري بالارث التاريخي المغاربي في وحدة تقاربية توافقية الى هدف اسمى منشود نحو وحدة تكثلية اندماجية اكثر حضارية بالمغرب الكبير.

  20. Farouk Chawi الكوليرا..بوحمرون .. حمة صفراء .. الزطلة .. الخمر.. الفقر .. فيديو زاكي ..المير ..حداد.. بوتفليقة .. انوش مافيا .وخليها تصدى،،،، وكبش العيد يزراڨ والبحر مخلط بالزيڨو والدخول المدرسي، 'الفاتورةنتاع التريسيتي،،، وحواث المرور،،،،،،،،،،..ولد عباس...شابة كروفات..ملكة جمال الجزائر ..قناة النهار..بن غبريط.. اويحيى ..الحوت الازرق ... .. نعيمة صالحي .. الكرف .. شرات الفيسبوك .. الارهاب.. الكيكي .. السرطان .. المهابل .. المعريفة .. الرشاوي .. الوسخ .. الغبار .. السخانة .. لعرى .. شمس دين #الشيخ .. كاميرا كاشي ..البوشي كوكا.... اسلام .. الفيد .. ليفملات. ماميدو ..لبروش .. الفنانة #زبل خطف اطفال شابة خرا زطشي وماجر و زيد بن شيخ . قفة. رمضان تتسربا. في كاميو. تاع لا بوبال .العقرب ميلسعش. انت واش داك تخرب فيه. فلم جزائري بطله واحد اسرائيلي . الجيش اصبح يوزع في حافلات . والى اليزى خايف من امير Dz. وزير لبزازل. ميهوبي. . واحد في ام البواقي. حاب يبيع روحو كتب لافتة للبيع .اسعار. انترنت. راح تزيد . لحوم حمير تباع في ورقلة . مير. تاع راس ماء طلقوه راهو فرحان. بلاصتك عندى في بيرو. حبيبتى. العقيد شعبانى قتلوه ضباط فرنسا . العلومى. قالهم لي يشري. عندو 3 سنين بونيس بنزين باطل من بقرة ليتامى .سامبول . ثدي. يرمم ب3 ملايرر ..السويد . نواب rnd خايفين على صاحبهم سراق . فيطا جى تاع ولد ملزى ..أحنا أحسن من البلاد العربية ألووو بورتو ..نانو...منار...توبة جمال بسكرة ...الشمال والجنوب ..شاب نصروو..خليها تصدي ..الباركينغ. والى لبليدة يسب مواطنين ..الصاروخ..ياجوج وما جوج.. ..كمال البوشي ... بن حمو. شيات . جائزة الشيتة الذهبية .مانانوك...الكوندور...بلاد لخرااااا ... صفحات الكترونيةترعب السراقين وراها عقابها. بسينيال . والى. ولاية بلعباس يعزل مديرة التربية للولاية بسبب عدم تضخيم نقاط ابنه الغبي. الذي ورث الغباء عن ابيه الوالى . حراسة شخصية برجال درك وعربات مصفحة. باموال الدولة لناس والله ميستاهلو. محفضة مدرسية ب9750 دج . سعدانى. وجه كبش. داخل خارج فرنسا. √الجزائر. تقول. زريبة تاع باباه. اين 1000 مليار. دولار. نقاب ممنوع في مدارس . تحية لعمار بيري. جنازة. وردة. الكزائرية. الى شرفت بينا

  21. malik@

    القصة الكاملة لحرب الرمال بين المغرب و الجزائر القصة الكاملة و الحقيقية التي جعلت من المغرب و الجزائر أعداء إلى اليوم....المرجو القراءة بصبر و تأني..حمل الحسن الثاني معه في أول زيارة للجزائر 23 سيارة مرسيدس من النوع الكبير لوضعها رهن خدمة الوزراء الجزائريين الـ23 * لم يضحك بن بلا قط خلال زيارة الحسن الثاني للجزائر فاقترح عليه الدكتور الخطيب اسناد وزارة المواشي الى بومعزة، ووزارة التموين الى بوخبزة ووزارة الفلاحة الى بومنجل ووزارة الشرطة لبوتفليقة .. فابتسم الرئيس * عزا الوفد المغربي انقباض الرئيس بن بلا الى ما كان يعج به صدره من هموم بناء الجزائر * ذهب الحسن الثاني الى الجزائر يحمل هما واحدا هو مشكلة الحدود المترتبة على إلحاق فرنسا لأجزاء من تراب المغرب بالجزائر يتناول عبد الهادي بوطالب السياسي المغربي المخضرم في هذه الحلقة من حوارات «نصف قرن تحت مجهر السياسة» التي خص بها «الشرق الأوسط» ظروف اندلاع «حرب الرمال» بين المغرب والجزائر. والمحاولات التي قام بها الملك الحسن الثاني مع الرئيس الجزائري احمد بن بلا للحؤول دون اندلاعها. ويتحدث بوطالب هنا عن اول زيارة يقوم بها الملك الحسن الثاني الى الجزائر، وقراءته لشخصية الرئيس بن بلا اثناء الزيارة. * في سنة 1963 اندلعت حرب الرمال بين المغرب والجزائر. فما هي الأسباب والخلفيات التي أدت إلى حرب الأشقاء؟ ـ لم تنقطع إمدادات المغرب للثورة الجزائرية منذ اندلاعها سنة 1954 إلى تتويجها بالانتصار والاستقلال سنة .1962 كنا في الحركة الوطنية نؤمن أن كفاح أقطار شمال افريقيا للتخلص من الاستعمار يشكل وحدة لا انفصام لها، وأن المكافحين في كل من المغرب والجزائر وتونس يوجدون على خط معركة التحرير في خندق واحد. واعتبرنا ـ وقد حررنا بلادنا وشكلنا أول حكومة وطنية ـ أن انتصار المغرب بعودة محمد الخامس من منفاه وإعلان الاستقلال لا يعفي المغرب من مساعدة ما بقي من أقطار المغرب الكبير تحت الاستعمار، وخاصة الجزائر التي ألحقتها فرنسا بها وجعلت منها ثلاث مقاطعات فرنسية. ولذلك كان التزام المغرب ـ ملكا وشعبا ـ بمساعدة الثورة الجزائرية غير محدود ولا مشروط، وحتى في أصعب ظروف المغرب. كان المغرب غداة استقلاله ما يزال يكمل تحرير ترابه ويكافح لإجلاء الجيوش الأجنبية الفرنسية والإسبانية عن أراضيه، وعن القواعد العسكرية التي سمح الاستعمار الفرنسي بإقامتها فوق ترابه لفائدة القوات الأميركية. وكان المغرب محط الأنظار والمراقبة من طرف الاستعمار الراحل الذي لم يسلِّم بوضع الاستقلال إلا مُرغَما. وظل مع ذلك يتربص به السوء بعد أن أفلت من قبضته، ويخشى من سريان عدوى التحرر إلى الجزائر المجاورة. وكان اضطلاع الملك محمد الخامس بمسؤولية تبني قضية الجزائر المكافحة ودعمها بالمال والسلاح تحديا لفرنسا كان يمكن أن يكون من بين ردود فعله ضرب فرنسا القواعد العسكرية المغربية التي كانت تحتضن الفرق العسكرية الجزائرية وقد بلغ عددها 9.000 جندي. وكان المغرب يواجه مشكلة بناء الدولة وتطويرها بما يتطلبه البناء والتطوير من نفقات تضيق عنها ميزانيته، لكن هذه الظروف الصعبة لم تثنه عن مضاعفة دعم الجزائر ماديا، وتوفير السلاح لثورتها، وحماية ظهرها على طول الحدود المغربية التي أصبحت مفتوحة في وجه المكافحين الجزائريين، ومَـمَرّا للعتاد والذخيرة إلى أرض المعركة بالجزائر. وإلى قاعدة مكناس العسكرية المغربية كان يرد السلاح الروسي المقتنَى من الثورة الجزائرية، وضِمْنه الطيران العسكري الذي كان يتدرب عليه بالقاعدة المغربية ربابنة جزائريون. وكان المغرب يساهم من ميزانيته في شراء السلاح ونقله إلى الجزائر. كما ساعد الجزائر ماليا على اقتناء الباخرة «سانت بريفال SAINT BRIVAL » التي اشتهرت باسم الأطوس lathos وغصت مدينة وجدة على الحدود الشرقية بالمهاجرين الجزائريين، واستقبلت مستشفياتُها الجرحى لعلاجهم، وآوت القيادةَ الجزائريةَ السياسية التي أصبحت تُعرَف في ما بعدُ بمجموعة وجدة، والتحقت بالجزائر عند استقبالها لتدير دفة الحكم. * لكن المغرب أدى ثمنا غاليا بسبب ذلك خاصة في علاقته بفرنسا؟ ـ نعم، أدى المغرب غاليا ثمن هذا الدعم، خاصة خلال تسعة أشهر قطع خلالها علاقته مع فرنسا على إثر اختطافها الطائرة المغربية التي كانت تُقِل الزعماء الجزائريين الخمسة الذين جاءوا إلى المغرب وحلوا ضيوفا على الملك محمد الخامس، وكانوا يُردِفونه على الطائرة المختطَفة ليحضروا بجانبه في زيارته تونس تلبية لدعوة رئيسها الحبيب بورقيبة. وكان من بين هؤلاء الزعماء أحمد بن بلا الذي سيصبح رئيس الحكومة الجزائرية فرئيس الدولة الجزائرية في فجر الاستقلال. * وما هي الخسائر التي نتجت عن قطع العلاقات مع فرنسا؟ ـ خلال فترة القطيعة مع فرنسا تحمل المغرب صعوبات وأضرارا مادية تجلت خاصة في فقده المعونة الفنية الفرنسية التي كان في أمس الحاجة إليها لتطوير بنياته الأساسية. وكان طبيعيا ـ والحالة هذه ـ أن يعيش المغرب عرسا كبيرا طافحا بالأفراح يوم استقلت الجزائر، فهذا الاستقلال كان يكمل استقلاله ويوطد له قواعد الأمن والسلامة، ويؤشر لمستقبل أسعد لشعبين كل شيء يؤلف بينهما ويوحدهما في مصير مشترك. وكان يخلق للمغرب ظروف المزيد من الاستقرار والانصراف إلى بناء نفسه بعد أن تحرر من أعباء إسناد الثورة الجزائرية. لكن استقلال الجزائر لم يكن نهاية متاعب المكافحين، بل فجَّر داخل الجزائر ما كانت تجيش به من تناقضات لئن صَهَرها مؤقتا هدف التحرير فإن الاستقلال لم يَقوَ على احتوائها. * وماذا كان موقف المغرب من تلك التناقضات الداخلية؟ ـ أريد أن أشير إلى انقسام الصف القيادي لجبهة التحرير الجزائرية، وبروز تكتلات سياسية لجأ بعضها  (وعلى رأسها الزعيم آيت أحمد ) إلى التمرد العسكري بمنطقة القبائل على الحكومة الشرعية. وقد وقف الملك الحسن الثاني إزاء الأزمة الداخلية الجزائرية موقف المناصر للحكومة الجزائرية. لقد كان مؤمنا بأن هذا الخلاف العارض لا يشكل إلا اجتهادات في الرأي بين أبناء الجزائر الواحدة، وبالتالي فواجب المغرب أن يُعرِض عن الخوض فيه، وأن يقوي عرى التعاون بينه وبين الحكم الشرعي مشخَّصا في حكومة الجزائر التي كان يقودها آنذاك الرئيس أحمد بن بلا. وهذا بعض ما استهدفه الملك الحسن الثاني من مسارعته للقيام بزيارته الرسمية للجزائر، تلبية للدعوة التي وجهها إليه الرئيس بن بلا ونقلها لجلالته وزير خارجية الجزائر آنذاك المرحوم الخميستي. وكان الملك قد وقَّت زيارة إلى الولايات المتحدة تلبية لدعوة الرئيس الأميركي، لكنه أخرها وأعطى الأسبقية لزيارة الجزائر. * كيف كانت هذه الزيارة التي رافقتم فيها الملك الحسن الثاني؟ ـ رافقته بوصفي وزير الإعلام والشباب والرياضة. وأتاحت لي هذه المرافقة أن أتعرف على الجزائر لأول مرة ـ ككثير من زملائي في حكومة المغرب ـ وأن أتصل أيضا لأول مرة بالرئيس بن بلا. وكنت قد حاولت مرة في بداية الخمسينيات ـ والمغرب تحت الحماية الفرنسية ـ أن أزور الجزائر قادما إليها من مدينة وجدة، فأرجعتني الشرطة الفرنسية من الحدود، لأن جوازي لم يكن يحمل تأشيرة دخول إلى ما وراء الستار الحديدي. وكنت أعرف بعض وزراء حكومة الرئيس بن بلا وقيادات جبهة التحرير قبل استقلال الجزائر، حيث جمعتنا في باريس ـ التي اخترناها بَلد منفَى ـ ظروف التحرير المشتركة، وخاصة منهم من كانوا ينتمون إلى حزب البيان الجزائري بزعامة عباس فرحات الذي كان يتعاطف معنا في حزب الشورى والاستقلال، بينما لم تُتَحْ لي قبل الزيارة الملكية فرصة للتعرف على رئيس الجزائر. أعدّ الملك الحسن الثاني كل ما يلزم لتعكس زيارته مشاعر المودة والأخوة والتعاطف المتأصلة بين شعبي المغرب والجزائر، وحرص على أن يحس القادة الجزائريون بدفء حرارة العواطف المخلصة التي يكنها لهم ملك المغرب، ففجر منها شحنات دافقة بالعطف، وأطلق للإعراب عنها يده سخية مِعطاءة حيث حمل معه متنوع الهدايا، وكان من بينها 23 سيارة مرسيدس من النوع الكبير جاءت من مصانعها بألمانيا إلى المغرب ليلة الزيارة، فوضعها في خدمة الوزراء الجزائريين الثلاثة والعشرين الذين كانوا يشكلون حكومة بن بلا. كما حمل معه أسلحة مغربية آثر بها جيش الجزائر على جيشه. * وكيف مرت الزيارة بين وفد المغرب والحكومة الجزائرية؟ ـ بدا لي طيلة الزيارة أن الملك الحسن الثاني كان ـ وهو يحاور بن بلا ـ كمن يُجهِد نفسَه لفتح قُفْل مغلق ضاع مفتاحه. فالرئيس الجزائري كان يبدو صعب المراس، لم يضحك قط ولا ابتسم، إلا مرة واحدة خلال لقاء لم يحضره الملك الحسن الثاني تحلَّق فيه حوله الوفد المغربي والوفد الجزائري في جلسة استراحة واسترخاء، فإذا بعضو الوفد المغربي وزير الدولة في الشؤون الأفريقية الدكتور عبد الكريم الخطيب يبادر الرئيس بنكتة في شكل سؤال: «ألا تفكرون فخامة الرئيس في إدخال تعديل على حكومتكم أعتبره منطقيا، إذ به تضعون الرجل الصالح في المكان الصالح، فتسندون وزارة تربية المواشي إلى الوزير بومعزة، ووزارة التموين إلى الوزير بوخبزة، وتضعون الوزير بومنجل في وزارة الفلاحة، والوزير بوتفليقة في الشرطة؟». وكانوا جميعهم على رأس وزارات أخرى. فتوزعت مشاعر الرئيس ـ وهو يفاجَأ بهذه النكتة ـ بين كبح سَوْرة الغضب واستطابة بلاغة النكتة، فاحمر وجهه، وتزحزحت شفتاه في مشروع ابتسامة لم تقْوَ على شق طريقها. وقد كانت طبيعة العلاقات الحميمة التي قامت أثناء حرب تحرير الجزائر بين الدكتور الخطيب وبين قادة الجبهة الجزائرية تسمح له هو وحده بأن يداعب الرئيس بهذه النكتة التي لم يَسْتسِغها مع ذلك الرئيس الجزائري، خاصة وقد نطق بها الدكتور الخطيب أمام الوزراء الجزائريين. * ما هي أسباب انقباض الرئيس بن بلا؟ ـ عزا الوفد المغربي انقباض الرئيس الجزائري إلى ما كان يَعِجُّ به صدره من هموم بناء الجزائر، وإلى ما كان يتهدد الجزائر من انقسام صف قادتها، وإلى معاناة الرئيس الجزائري من معارضة بعض رفقائه في الكفاح لسياسته، ومناهضتهم لبسط حكمه، وإلى الخلاف الذي أخذ يطبع علاقات الرئيس بالمجلس الوطني الجزائري  (البرلمان ) الذي كان يريد أن يلعب دور المجلس التشريعي المراقب للحكومة، لكن الرئيس الجزائري كان يرفض مراقبته على المكتب السياسي لجبهة التحرير الوطنية الذي كانت الحكومة تتألف منه. * وما هو الهدف الأساسي لزيارة الملك الحسن الثاني إلى الجزائر يوم 13 مارس  (آذار ) 1963؟ ـ لقد جاء الملك الحسن الثاني على رأس وفد المغرب يحمل هما واحدا : هو مشكلة الحدود المغربية ـ الجزائرية التي ترتبت على إلحاق فرنسا لأجزاء من تراب المغرب بالجزائر في عملية حسابية سياسية استعمارية عندما كانت تراهن على إدامة احتلالها للجزائر كجزء لا يتجزأ من التراب الفرنسي، فتقتطع من المغرب أرض الحماية  (المؤقتة ) وتضيف إلى  (التراب الفرنسي الدائم ) مناطق لا جدال في مغربيتها. ومع ما كان يحمله الملك من هم الحدود حمل لمحاورِه بن بلا ملفا جيدا حافلا بالحجج التاريخية التي تثبت مغربية الأراضي التي ألحقتها فرنسا بالجزائر،كان ضمنه وثائق وخرائط ومعاهدات دولية. لكن كان الملف يحمل أكثر من ذلك اعترافَ فرنسا وحكومة الجزائر المؤقتة التي تأسست قبيل استقلال الجزائر بمغربية الأراضي المغتصبة، هذه الحكومة التي أمضى رئيسها عباس فرحات مع الملك الحسن الثاني بتاريخ 6 يوليو  (تموز ) 1961 اتفاقية تضمنت التنصيص على أن الجزائر تعترف بأن مشكلة الحدود بين المغرب والجزائر موجودة وقائمة، وأن واقع الحدود إنما تم فرضه من لدن فرنسا بتعسف وظلم. وتتعهد بأن تدخل حكومة الجزائر المستقلة في مفاوضات مع المغرب لتسوية المشكلة. كما تضمنت الاتفاقية التنصيص على أن ما قد يُبرَم من أوفاق بين الجزائر وفرنسا لا يمكن أن يكون حجة على المغرب في ما يخص ضبط الحدود الجزائرية ـ المغربية. * لكن لماذا رفض المغرب التفاوض مع فرنسا على تلك الحدود قبل استقلال الجزائر؟ ـ كانت حكومة فرنسا عرضت على حكومة المغرب الدخول معها في مفاوضات لتسوية مشكلة اقتطاع الأراضي المغربية لفائدة الجزائر، وذلك أثناء حرب التحرير الجزائرية، لكن المرحوم محمد الخامس المعروف بمثاليته وإخضاع سياسته لأخلاقياته رفض التفاوض المباشر مع فرنسا، وفضل ترك المشكلة إلى حين استقلال الجزائر، معتبرا أن التفاوض مع فرنسا طَعنٌ لظهر الجزائر المكافحة وإخلال بسندها الذي التزم به أمام نفسه وأمام ربه. وفي الاجتماع الذي جرى على انفراد بين الملك الحسن الثاني والرئيس أحمد بن بلا أثناء الزيارة طلب هذا الأخير من الملك أن يؤخر بحث موضوع الحدود إلى حين استكمال الجزائر إقامةَ المؤسسات الدستورية، وتسلُّمَه مقاليد السلطة بوصفه رئيس الدولة الجزائرية المنتخب، مخاطِبا بالأخص الملك بهذه العبارة الحافلة بالدلالات : «ثقوا أن الجزائريين لن يكونوا بطبيعة الحال مجرد وارثين للتركة الاستعمارية في موضوع الحدود المغربية ـ الجزائرية». وقد اطمأن جلالة الملك لهذا التعهد الصريح، خاصة وقد كان الرئيس بن بلا أعلن في خطاب تنصيبه أن حكومته تحترم وتضمن تطبيق جميع ما أبرمته الحكومة المؤقتة الجزائرية من أوفاق. وكنت ضمن الوزراء المغاربة الذين أطلعهم الملك الحسن الثاني إثر اجتماعه بالرئيس الجزائري على ما راج بينهما في موضوع الحدود، فأبدى بعضنا تشككا وارتيابا في حسن نية الرئيس الجزائري الذي اعتبرْنا تسويفه معالجةَ المشكلة تهرُّبا وتملُّصا. لكن الملك قال: «إنه لا يشاطرنا رأينا، وإنه لا يتصور أن يلجأ الرئيس الجزائري إلى الأسلوب الملتوي، وأنه يثق في حسن نيته، إذ لا يُعقَل أن يكافئ المغربَ على سنده الموصول للجزائر بالعمل على إدامة مشكلة الحدود قائمة، وبالأحرى أن يكون همه هو الاحتفاظ بأراض وأقاليم مغربية انتُزِعت من المغرب لدواع استعمارية يعلمها الرئيس الجزائري حق العلم ولا ينازع فيها». وعدنا إلى المغرب لتتلاحق الأنباء الواردة علينا من الجزائر بشن الحكومة الجزائرية حملة تشهير وقذف على المغرب، متهمة إياه بإسناده ثورة القبائل الجزائرية، وبالسعي لزعزعة الاستقرار الجزائري. * وما هي أسباب تلك الحملة ضد المغرب؟ ـ كنت أتابع ـ من وزارة الأنباء ـ تطورات هذه الحملة التي لاحظت أنها لا تنحصر في وسائل الإعلام الجزائري، بل تجد لها صدى واسعا إن لم أقل تواطؤا مدروسا من لدن وسائل الإعلام المصري الذي كان يتبنّى الأطروحة الجزائرية ويضيف إليها ما يوحي به الخيال. وكان معروفا تعاطف مصر مع الجزائر، وما كان يجمع الرئيس عبد الناصر والرئيس بن بلا من وشائج، إذ كان الأول يراهن على أن يحمل الثاني في منطقة المغرب العربي لواء القومية العربية الناصرية امتدادا للنظام المصري الذي كان يبحث عن مدخل له لهذه المنطقة. وكان الرئيس بن بلا يؤهل نفسه للعب هذا الدور الريادي، ويهتدي في توجهاته وشعاراته بهدي فلسفة الثورة المصرية. * وكيف تعامل الملك الحسن الثاني معها؟ ـ عمل الحسن الثاني على احتواء الأزمة بالحد من تطورها نحو الأسْوأ، وكلف سفيره بالجزائر السيد محمد عواد بالاتصال بالرئيس الجزائري لدحض التهم المفتعَلة، وإعطاء تأكيدات جديدة للرئيس بامتناع المغرب عن كل ما يسيء إلى جارته، وبتطلعه إلى عهد من الوئام والصفاء. وقبِل الملك أن يجتمع وزير خارجية المغرب السيد أحمد رضا جديرة بوزير خارجية الجزائر السيد عبد العزيز بوتفليقة في وجدة ليصدر عنهما بلاغ مشترك أُطلِق عليه «بلاغ الوفاق». ولم يتجاوز الوفاق استبعاد السلبيات بتعهد كل طرف بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للطرف الآخر، وبامتناع كل دولة عن الإضرار بالدولة الأخرى. ولم يثر البلاغ مشكلة الحدود والأراضي المغربية المغتصبة. ولم يطل حلم الوفاق، وإنما استيقظنا على دَويّ أنباء عن مهاجمة الجيش الجزائري غدرا لمركزي «حسي بيضا» و«تينجوب» على الحدود المغربية الجزائرية ولم يكن حولهما نزاع، بل كانا أثناء الهجوم خاضعين للسلطة المغربية وتحت الحراسة المغربية. وقد شرح الملك الحسن الثاني نفسُه في مؤتمر صحافي عقده بمراكش ظروف هذا الهجوم فقال: «لم يترك المهاجمون الجزائريون للمغاربة الموجودين بالمركزين المعتدَى عليهما أي حظ للخروج منهما قبل قصفهما واحتلالهما. وفعلوا ذلك بدون إشعار مسبق، ولا إلفات لنظر السلطة المغربية إلى أن للجزائر مطلبا ما في الأرض، وأن على من فيها أن يغادروها». وأضاف ملك المغرب: «أمام هذا الهجوم الغادر لم يكن لديّ سوى خيارين: أن يتسم رد فعلي بالقلق والانفعال، أو بالتعقل والاتزان. ووضعت رأسي بين يدي متسائلا: من المستفيد من هذه الجريمة؟ هل يُعقل أن يعمد الرئيس بن بلا إلى القيام بمبادرة الهجوم على المغرب ويخلق لنفسه مشاكل خطيرة وهو الذي يعاني من مشاكل داخلية من كل نوع؟ * متى قرر المغرب هجومه المضاد للهجوم الجزائري؟ ـ تلاحقت الأحداث بسلوك الجزائر سبيل التصعيد، فلم يمر إلا يوم واحد على لقاء وزيري خارجية المغرب والجزائر بوجدة وصدور بلاغ الوفاق حتى عرف إقليم وجدة المغربي الممتد شرقا إلى التراب الجزائري هجوما مباغتا قام به الجيش الجزائري هذه المرة بكيفية سافرة على مركز «إيش» العسكري الواقع على بعد خمسين كيلومترا من شمال شرق مدينة فيكيك بإقليم وجدة. وكانت تحرسه قوات مغربية لم تكن تتوفر إلا على سلاح خفيف، بينما كان المهاجِمون الجزائريون يشكلون قوات نظامية مجهزة بالأسلحة الثقيلة. والأدهى من ذلك أن الطيران العسكري الجزائري شارك بدوره في الهجوم على منطقة «تيندرارة»  (في إقليم وجدة أيضا ). وجميع هذه المناطق لم تكن موضوع نزاع بين الدولتين، لأنها تقع في التراب المغربي الذي ظل تحت سلطة المغرب طيلة الحماية الفرنسية وإلى حين إعلان الاستقلال، ولم تقتطعه فرنسا من المغرب أبدا. كما أن هذه المناطق تبعد بألف كيلومتر عن مركزي «حسي بيضا» و«تينجوب» فلا يمكن اعتبار الهجوم عليها مجرد حادث حدود. وبمعنى آخر، إن الجيش الجزائري أصبح يقوم برحلات سياحية يستعرض فيها عضلاته داخل التراب المغربي برا وجوا، مخترقا حرمة السيادة المغربية، وسامحا لنفسه باستعراض عضلاته للإرهاب والتخويف، الشيء الذي دفع بالملك الحسن الثاني إلى إرسال برقية صارخة مؤثرة للرئيس بن بلا احتج فيها على العدوان الجزائري، واسترعى نظر الرئيس الجزائري إلى خطورته وعواقبه وختمها مناديا ضمير الجزائر مخاطِبا السيد بن بلا بقوله: «بوصفكم المسؤول الأول عن مصير الجزائر ومستقبل شعبها، لا يمكنكم أن لا تقدروا حجم العدوان المرتكَب، وأن لا تحسُبوا عواقبه. إن الاتجاه الذي يبدو أن الجزائر تسير في وجهته والذي تجلى في أعمال عدوانية على التراب المغربي لن يساعد بكل تأكيد على خلق جو ملائم للبحث عن حل لمشاكلنا عن طريق التفاوض والحوار المباشر. لذا نناشد مرة أخرى المسؤولين الجزائريين أن يرتفعوا فوق الاعتبارات العاطفية، ويتحكَّموا في انفعالاتهم، وأن يأخذوا بعين الاعتبار أن الأجيال الحاضرة والمقبلة محكوم عليها ليس فقط بالارتباط بعلاقات تطبعها السلم، ولكن أيضا بالارتباط بعلاقات التعاون الأخوي لتشييد مستقبلنا المشترك. ذلك أن قرننا  (القرن العشرين ) يقوم على علاقات المجاملة، ويلتزم بمقتضيات الأوفاق والمواثيق الدولية التي تفرض على جميع الدول المحترِمة لنفسها أن تستبعد اللجوء إلى العنف. نقول هذا ونضيف أن المغرب على استعداد لمواجهة جميع الاحتمالات وجميع الأوضاع بجميع الوسائل الملائمة». * وماذا كان رد فعل الرئيس بن بلا؟ ـ بعد هذه البرقية التي أصَرَّ الرئيس ابن بلا على تجاهلها فلم يَرُدّ عليها ولم يكلف نفسه على إثرها عناء إرسال مبعوث إلى الملك لشرح موقف الجزائر، استمر الحسن الثاني متمسكا بالحوار، ومستنفدا وسائل التفاهم بالحسنى، فبعث إلى الرئيس بن بلا وفدا مركبا من الحاج أحمد بلافريج وعبد الهادي بوطالب لكننا لم نجد من الرئيس استعدادا لحوار بناء. وعدنا لنخبر الملك الحسن الثاني بفشل مسعانا فالرئيس كان يعتبر المغرب المسؤول وحده عن تطور أحداث الحدود. ثم عاد الملك فأرسلني مرة أخرى إلى الرئيس ابن بلا وبرفقتي مدير ديوانه العسكري الكومندان محمد المذبوح في مهمة تستهدف تحسيس الرئيس الجزائري بخطورة الموقف وحَمْله على إيقاف مسلسل الاعتداءات والتحديات. وعن ذلك ، قال الملك الحسن الثاني في مؤتمره الصحافي: «استدعيت وزيري في الإعلام السيد عبد الهادي بوطالب ومدير ديواني العسكري وقلت لهما: «اذهبا للتحدث باسمي لدى الرئيس بن بلا وأطْلِعاه على الخريطة. وقولا له إن «حسي بيضا» و«تينجوب» كانا دائما ترابين مغربيين لا نزاع عليهما». وقسَّم الملك الحسن الثاني الأدوار بيننا، فكان دور المذبوح الحديث لدى الرئيس الجزائري عن ظروف العدوان والسلاح المستعمل فيه، وتجهيزات الفرقة العسكرية الجزائرية المداهِمة. وحدد دوري في ما أعلن عنه في المؤتمر الصحافي وجاء فيه: «كلفت السيد بوطالب أن يشرح للرئيس ما جرى، وأن يقول له بالنيابة عني إنني لا أملك أن أتصور لحظة واحدة أنه قد أعطى الأمر بمهاجمة المغاربة، وأنني أعتقد أن العدوان مدبَّر من لدن عناصر لا تراقبها حكومة الجزائر، وأن الرئيس وُضِع لا محالة أمام الأمر الواقع، وأنني أناشده أن يقتصَّ بالعدل من مرتكبي العدوان». وأقلَّتْنا طائرة  (دس3 ) من مراكش إلى الجزائر في رحلة استمرت ما يقرب من خمس ساعات توقفنا خلالها بوجدة توقفا تقنيا، إذ هذا النوع من الطائرات كان في الستينات في حاجة إلى التزود بالوقود حتى في المسافات المتوسطة. وابتدأ الحديث مع الرئيس بن بلا في جو متشنِّج. وكنت أحاول أن أُلطِّف حدَّته شكلا دون تساهل في العمق. «فالمغرب متشبث بترابه المدمَج من فرنسا في التراب الجزائري وبالمطالبة بإرجاعه طبقا للحجج المؤيدة له، ولكن عن طريق التفاوض والحوار. والمغرب يعتقد أن حوادث العدوان مُفتـعَلة من عناصر جزائرية، ويأمل أن لا يكون العدوان من عمل الحكومة الجزائرية وبإرادتها. والمغرب يعتبر أن ما وقع خطير، ولكن قد توفر خطورتُه الجو الملائم للإسراع بالدخول في المفاوضات، إذ تَرْك الحال على ما هي عليه مؤذن بتفجير أحداث أخرى قد لا يسهل احتواؤها». وانتظرت وأنا أحاول أن أفتح أقفال الرئيس أن يسلك من أحدها إلى تجاوز الأحداث بإعطاء تطمينات عن نوايا الجزائر والوعد باحترام التزاماتها في المستقبل، فلم يُسعِفني الرئيس ببارقة مهدئة لجو التشنج الذي كانت تبدو ملامحه فوق وجهه، واندفع يطلق لسانه بما يفضح طوايا صدره. * لكن ما هي القشة التي قصمت ظهر البعير؟ ـ لم يقدم الرئيس اعتذارا عما حصل، ولم يقل كلمة واحدة عن ضحايا العدوان المغاربة، ولم يطلب مني أن أنقل لجلالة الملك أية عبارة للمواساة والعزاء في الضحايا، بل في انفعال مثير قال: «إن مشكلة الحدود مشكلة وهمية ويجب السكوت عنها في الوقت الحاضر لتجاوزها فيما يستقبل». وزاد يقول: «على النظام الملكي المغربي أن يواجه مشاكله الداخلية، وأن يعلم أن النظام الجزائري حصين منيع، ولا يملك النظام الملكي المغربي النيل منه». وكانت هذه الفقرة من الحديث خاتمة الجدل، تعطلت معها لغة الكلام، مما صحَّ معه قول الشاعر العربي القديم : وإن النار بالعُودَيْـــن تُذْكَــــــــــى وإن الحرب أولـهـــــا الكــــــــــلامُ ووجدتُني مضطرا لأن أدخل مع الرئيس في ملاسنة حفظتُ فيها كرامة المغرب ووضعتْ حدا للحوار العقيم. * وما ذا بعد ذلك؟ ـ عدت إلى مراكش لإطلاع جلالة الملك على وقائع المهمة التي وكَلَها إليَّ رفقة مدير ديوانه العسكري الذي لم يعلق الرئيس الجزائري على تدخله أثناء استقبالنا عندما كان يفتح أمامه الخرائط ويشرح له مواقع العدوان ومنطلقاته. ولم يعد شرح الكومندان مدبوح في حاجة إلى تعليق بعدما نطق الرئيس بن بلاّ بما أقفل به حديثنا. وفي المؤتمر الصحافي وصف جلالته مهمتي لدى الرئيس بالمهمة السلبية المأسوف عليها وخاطب الصحافيين قائلا: «سأترك بعدي لوزيري في الإعلام السيد بوطالب أن يحدثكم عن أهم ما راج بينه وبين الرئيس الجزائري». وقلت للصحافيين ما كان يمكن قوله مما يبرهن على سلبية المهمة لعدم توفر الاستعداد لتقبلها من الجانب الجزائري دون أن أدخل في التفاصيل، ولا سيما ما جاء في حديث رئيس الجزائر من تقييم مقارَن بين نظامي البلدين. ووجد الملك الحسن الثاني نفسَه مضطرا لسلوك الطريق الذي لم يجد له منفذا سواه، بعد أن استنفد وسائل الحوار الهادئ، فنشِبت حرب الرمالالتي استمرت ثلاثة أيام، استرجع فيها المغرب بالقوة بعض ما أخذته الجزائر بالقوة والعدوان، وتوغل الجيش المغربي يقوده الضابط العسكري الكبير العقيد إدريس بن عمر حتى أصبح على بعد 26 كيلومترا فقط من مدينة تيندوف المغربية التي تحتلها الجزائر. كما أعلنتُ عن ذلك في مؤتمر صحافي كنت أعقده مساء كل يوم بمراكش حيث كان يقيم جلالة الملك عن سير العمليات العسكرية. ثم توقفت الحرب وتراجع المغرب إلى حدوده المفروضة تلبية لنداءات، وعملا بوساطات، فدخل المغرب مسلسل العمل على إرجاع ترابه بالإلحاح في المطالبة، بينما تشبثت الجزائر بموقفها. وأود هنا أن أخرج ورقة من مذكراتي عن هذه الفترة لأقول إن الجيش المغربي قَبِل على مضض أن يتوقف القتال طبقا لأمر جلالة الملك. وأنني حضرت مشهدا دراميا عندما جاء إلى مراكش قادما من الجبهة الكولونيل ( العقيد ) إدريس بن عمر الذي كان على رأس الجيش المغربي واستقبله جلالة الملك بحضور الحاج أحمد بلافريج وأحمد رضا كديرة وعبد الهادي بوطالب فخلع الكولونيل «جاكيتته» التي كانت تحمل أوسمته العسكرية ووضعها جنب الملك الحسن الثاني في إشارة منه إلى الاستقالة وقال : «مولاي لا يُقبل في المنطق الحربي والتقاليد العسكرية أن يعود جيش منتصر إلى منطلقاته الأولى كجيش منهزم». وطالب بأن تبقى وحدات الجيش المغربي حيث كانت إلى حين تسوية مشكلة الحدود. ولكن الملك الحسن الثاني صاح في وجهه أن يرتدي «جاكيتته» وأن يمتثل لأمر القائد الأعلى للجيش فتراجع الضابط العسكري الشهم، ورجع جيش المغرب إلى قواعده الأولى. وكان موقف الملك الحسن الثاني يعبر عن رغبته الصادقة في أن يعاد مدُّ الجسور بينه وبين الجزائر، وأن لا يُقطَع الطريق على إقامة المغرب العربي  (الخيارِ الاستراتيجي الدائمِ للمغرب ). وبالفعل حضر الملك الحسن الثاني الاجتماع التاريخي في باماكو  (مالي ) أواخر أكتوبر  (تشرين الأول ) سنة 1963 وطُوي الملف المغربي ـ الجزائري إلى حين. * وكيف تُقيِّم سياسة الرئيس بن بلا إزاء المغرب؟ ـ الرئيس بن بلا كانت السياسة عنده خاضعة للايديولوجية ومتكيفة بمقتضياتها. فمن الخلاف على الحدود قفز الرئيس إلى خلاف النُّظُم، ومن خلاف النظم سلك سبيله إلى خلاف التحالفات، فعقَّد المشكلة الجزائرية ـ المغربية وقذف به في طريق مسدود، معتقدا أن هذا التعقيد هو الحل الطبيعي، عملا بمبدأ «كم من حاجة قضيناها بتركها». لكن الرئيس الجزائري رجل الخلافات الخارجية لم يصمد أمام ما أثير بينه وبين رفاقه مكافحي جبهة التحرير من خلاف داخلي عصف به بقيام انقلاب العقيد هواري بومدين الذي نـحّـاه عن الرئاسة ووضَعَه تحت الاعتقال الجزائرالسلم و الحربسياسة. ​ ​

  22. Chakran

    الهدف من المناورة هو تسلية الشعب النائم وتضليله ليتسنى للحكام الطغات بمص دم الأحرار الجزائرين، المغرب لا يخاف المناورات الفاشلة.، الجيش الجزائري يجتهد في مص المزيد من حقوق الشعب ،هذا هو الهدف من رعاية البلزورو في تندوف

  23. yahdih

    "و تعتقد وسائل الإعلام المغربية التي تناقلت الخبر على نطاق واسع و لافت خبر مناورة “إكتساح 2018” و ضخامتها كأكبر عملية عسكرية تدريبية أنها تهديد مباشر للمغرب و سلامته الترابية، مشيرة أن مصطلح “اكتساح” المستخدم سبق أن استعمله الرئيس الراحل أحمد بن بلة إبان حرب الرمال سنة 1963، كما استخدمه هواري بومدين في كثير من العمليات العسكرية”،فيه رسائل إلى المملكة”" Wa lakine les Marocains Homa Elli dima kay Ktas7ou l'Algerie à chaque accrochage  ! ! ! e " تسببت المناورات العسكرية التي سميت “اكتساح 2018″، قام بتنفيذها الجيش الوطني الشعبي بالناحية العسكرية الثالثة في تندوف، و تحت إشراف نائب وزير الدفاع الوطني و رئيس الأركان، الفريق أحمد القايد صالح، في إدخال الرعب في المغاربة الذين شعروا بخطورة و قوة الجيش الجزائري ha ha rien que ca? Wallah on a été indifférent au Carnaval fi dachra du Gaid Bouterma  ! L'armée Marocaine en a aussi de l'armement qu'elle n'étale pas au grand jour, mais les réserve à un autre jour, quand les tartarins algériens oseront faire un pas du coté du Maroc, là ils veront la qualité de nos armes et surtout de nos combattants...Wait and see

  24. عبد الله المغربي

    اكتساح استعملها بن بلة سنة 1963 ضد المغاربة أيام الأسد الحسن الثاني رحمه الله وعطاهم طريحة. وجاء المجرم بومدين الأمي واستعمل نفس المصطلح ضدنا في امغالا الأولى وامغلا الثانية وكلا طريحة ونهزم واشد الأرض . ومنها أسرف وانهب اموال الشعب الزازايري ليصنع عصابة بوزبال ضدنا . نفس الوجوه التي كانت مع المنهزمين أيام زمان في عز شبابها جاءت اليوم تجرب حضها في عمر الياءس ولكن هده المرة مع شبل الأسد الحسن الثاني لعلى وعسى أن يتحقق الحلم المزعوم. ولكن مساءلة نسيها هدا العجوز هو أن أغلب الطائرات الحربية المغربية مشاركة في الحروب الحقيقية المشتعلة في الخليج وافريقيا استعدادا لهدا الاكتساح 2018 الموعود الدي ننتضر من زمان

  25. مغربي لا يحمل إلا خيرا

    الإكتساح الحقيقي يا أخ سطايفي هو الذي سينفذه الشعب الجزائري المقهور بدءا من ورقلة وباقي جهات القطر الجزائري ضد المتغطرسين أمثالك وقادة الكوكايين والفاسدين : شعب يعاني من ضنك العيش وقادة ينفقون آلاف المليارات على التسليح وتقديم جزء من ذلك السلاح للبوليساريو وعلى المناورات التي لن تجدي نفعا لأن كل ذلك يعتبر بمثابة الدجاجة التي تبيض ذهبا فمع كل عملية شراء يتم نهب ملايير الدولارات من ميزانية الدولة الشعب أولى بها من خلال بناء مشاريع تنموية بها يستفيد منها المواطن بذل نهبها. الرعب هو ما أصابك أنت يا أخ سطايفي من تنامي مصداقية المغرب على الساحة الدولية أما المغاربة فلم يعيروا أصلا اهتماما لمناوراتك ومسألة الرعب توجد في مخيلتك فقط وليكن في علمك يا أخ سطايفي أن القوة لا تقاس بالسلاح وإنما بعزيمة وإرادة من يحمل السلاح وفي هذه لم نسمع قط عن المقاتل المغربي أنه ترك يوما سلاحه وفرّ كما فعل قائدك ورئيس أركان حربك في أمغالا  (ما دمت استشهدت بالتاريخ وبحرب الرمال  ) وفي الأخير أذكّرك أخي سطايفي بأن المشير حفتر هو من هدد بنقل الحرب إلى داخل الجزائر وليس المغرب فلماذا اعتذر ت الجزائر ؟ ألا يعتبر ذلك فعلا الرعب الحقيقي الذي تتحدّث عنه ؟ ههههه...والله مسخرة حفتر يتحداكم وللرد على تحدّيه السي سطايفي يحاول إخافة وترهيب المغرب الغير مهتم أصلا بتلك المناورات.....ههههه هادي هي الرجلة والقوة ديال بصّح...

  26. لطفي البسكري

    لا تضحكوا كثير يا بواسين الايادي لأننا منذ حقرتونا في 1962 و لأنكم خونة بطبعكم و لم تقدروا ان تخرجوا فرنسا لولا الجزائر فنحن نشتري السلاح بأموال البترول و الغاز و لو ترون يا بواسين الايادي كم من ذخيرة و مخازن الأسلحة التي تحتويها ارض الجزائر لضحكتم قليلا و لبكيتم كثيرا انها الجزائر تصغر في عينها الجبابرة و تركع لجبروتها الاكاسرة و يهين العظم لقوتها و تنخر الأجساد لعظمتها أيها المغاربة بواسين الايادي لو يطلق قايد صالح اكتساح لترون جيش و سلاح و عدة و عتاد لا قبل لكم به و سيكون جيش اوله عند مخنثكم الملك و اخره عند بوتفليقة و سيكون نهاركم مثل ليلكم لا تعرفون من اين تأكل الكتف و ستكون المغرب آثر بعد عين اسكتوا واطلبوا الصفح لعلا القيادة العسكرية الجزائرية تحن و تلغي قرار الاكتساح.

  27. مار من هنا بالصدفة

    هذه السطور التافهة تدل على أنك طفل صغير ، أردت أن توجه لنا رسالة فيها تبجح و فرحتك بقوة كاذبة لترضي مرضا معششا في دماغك و في دماغ أمثالك فأنت بذلك عرضة للسخرية و ليس للاعجاب . الافتخار بشراء سلاح خردة و تكديسه لمن يمتلك عقلا رزينا يفكر , شيئ يؤسف عليه و لا يفتخر به .-------------------------------------------------------------- أتسأل لماذا الاغلبية الساحقة منكم تحب أخبار الجيش و تفتخر بالتسلح و إنفاق الاموال الطائلة عليه بل هناك من هو مهوس بتتبع أخبار الجيش و كل حركة و سكنة له و يحفظ عن ظهر قلب مختلف الاسلحة و الذخيرة ، هل هناك عقدة نقص لديكم ؟ ، هل هناك إحساس عميق في اللاوعي الجزائري بالحقرة دوائها هو الاحساس بالقوة و التسلح بها ؟، لماذا ليس هناك إنجاز يذكر غير الجيش و تسلح الجيش و ما أنفق على الجيش من ملايير الدولارات .؟؟؟؟-------------------------------------------------------------------------------- ايها الكاتب الذي يكاد يتبول من الفرحة ليكتب لنا أسطر تافهة لا تفرح كثيرا، لو كانت الجزائر دولة مهمة و جيشها كفئ و قوي و أجهزتها الامنية يقظة لما عشش الارهاب فوق ترابها فهذه الدولة التي توهم الاغبياء بأن لها جيشا هو الثاني في افريقيا و مسلح أحسن تسليح، غير قادرة حتى على السيطرة و تمشيط جزء صغير من أرضها من المسلحين الذين يقيمون قواعد في عدة مناطق ليس في صحاري القفار بل على بعد عشرات الكيلومترات من المدن الساحلية ، و للذكرى ففي حادثة إقتحام المسلحين لاكبر مركب غازي في إفريقيا بعين أميناس و مقتل ما لا يقل عن 60 شخصا ظهرت للعالم هذه الدولة القزم المصنوعة من الورق على حقيقتها , فجيشها جبان و ما يسمى بمخابراتها هي لا شيء فهذه الاحداث تقع في الدول الضعيفة المنهكة بالفساد التي تحكمها العصابات التي لا تستطيع حماية شعبها و منشأتها خصوصا كعين أميناس ---------------------------------------------------------------إن لم يكن في علمك و أشك في ذلك ، يتم تسجيل بشكل يكاد يكون يومي مقتل عدد من الجنود الجزائريين في حربهم ضد الإرهابيين دون الحديث عن الجرحى و المصابين ناهيك عن الخسائر المادية التي تقدر بالملايين من الدولارات و تكتم السلطات عن ذلك ، فوزارة الدفاع الجزائرية لا تشير لذلك في بياناتها اليومية التي تصدر سواء عبر موقعها الرسمي عبر الأنترنت أو من خلال وسائل الإعلام المحلية أو عبر مطبوعتها الرسمية الشهرية خشية أن يشكل ذلك دفعا معنويا، للتنظيمات الإرهابية و تأثيرا على معنويات الجيش و حتى الرأي العام الجزائري ،و مواقع التواصل الإجتماعي تتناقل يوميا تقريبا أسماء و حتى صور الجنود الذين قتلوا خلال العمليات العسكرية ضذ الإرهابيين ----------------------------------------------------------أمريكا و الغرب يعرفان الدول القوية بجيشها و قواتها الامنية بعيدا عن الاوصاف المزيفة عن ثاني جيش في إفريقيا و العشرين عالميا ههههه، يعرفون الدول المتماسكة و القوية لذلك نجدهم يتعاملون معها في سرية تامة بتبادل المعلومات بعيدا عن الاضواء --------------------------------------------------- و أخيرا شيئ يجب أن تعلمه أيها الكاتب الفرح و السعيد الى درجة التبول في سرواله أن الجيش المغربي من أكثر الجيوش غموضا و كتما للأسرار ، نحن المغاربة لا نعرف ما يجري في داخله و حتى تسلحه يكون بتكتم شديد حتى لا يتم فضحه في مكان ما ، إن هناك جيوش تسلحها و نوعية سلاحها يعتبر سر من أسرار الدولة لا يكشف عنه لأنه يدخر مفاجئة للعدو الذي عليه أن يحذر و لا يفرح كثيرا بما لديه من خردة معروف قدراتها و نقط ضعفها و نقط قوتها و كيفية تدميرها.--------------------------------------------------------- فلا تتبجح مرة أخرى كالاطفال الصغار الفرحين بحلوى عليها ذباب ، إفرح بما هو انفع واجدى و ينفع البلاد والعباد . و بما أنك شيات لعصابة الأربعين حرامي فعليك أن تفتخر بالإنجاز الوحيد الذي حققه جيشكم ألا و هو قتل أكثر من 250000 من بني جلدتكم في العشرية السوداء و تشريد الألاف، و الإستيلاء على خيرات الجزائر و تبذير أكثر من 1000 مليار دولار وووو ....

  28. الصحراء المغربية

    القصص و الملاحم الوهمية التي كتبتها جريدة الشروق  ( الشرور  ) و النهار  ( الإنهيار  ) و غيرها من الجرائد الجزائرية العميلة للمخابرات و جنرالات الجزائر عن حرب الرمال و أمكالا بشهادة من مجموعة من أشخاص عملاء للمخابرات . كله كذب فلو كان صحيحا لماذا لم يتجسد ذلك في السيطرة على الصحراء ؟؟ الحقيقة أنه تمت عملية شرشمة الجيش الجزائري في حرب الرمال و المغرب أضاع للمرة الثانية بعد محمد الخامس رحمه الله فرصة إعادة الأراضي الشرقية و كذلك في حرب أمكالا ، المغرب ظل في صحرائه __________________________________________الله يرحمك يا الحسن الثاني عندما كان الجنرال بن عمر على مرمى حجر من تندوف أمرته بالتوقف و الرجوع حتى أنه إحتج عليك بشدة لأن حسم الحرب كان بين يديه و كانت القولة المشهورة  (حكروونا المرراركة )و في حرب أمغالا بعد وساطة مصرية ، بعد أن كنت منتصرا عفوت و تكرمت و أطلقت سراح الجنود الجزائريين أكثر من 2200 جندي و هم كانوا في أمغالا و بين يديك و مصيرهم بين يديك ! ! ! كبيييييير أيها الحسن الثاني رحمة الله عليك و يقولون أنك تكرههم؟؟؟ ربما لو قتلت جنودهم لأحبوك كيف لا و هم يحبون جنرالاتهم اللذين ذبحوهم في العشرية السوداء !______________________________________________بعيدا عن القصص و الملاحم الوهمية إليك إعتراف خالد نزار بالصوت و الصورة ،الجنرال الجزائري الذي ذبح منكم الألاف في العشرية السوداء بهزيمة جيشكم في حرب الرمال ، https://www.youtube.com/watch?v=vdc3Z6rGJXg ________________________________________________________الصرخة الشهيرة لرئيسكم أنذاك حكرونا المغاربة و حرب أمكالا حين تدخل الرئيس المصري السابق حسني مبارك لدى الملك الحسن الثاني رحمه الله لإطلاق سراح أكثر من 2200 جندي جزائريا الدليل صوتا و صورة https://www.youtube.com/watch?v=PqGDZ6wpTXs ____________________________________________________إن كنت من اللذين ممن لا زالوا يشكون في من انتصر فما عليك إلا أن تلجأ إلى قناة محايدة مثل القناة الفرنسية التي بينت إندحار الجزائريين في حرب 63 و القولة المشهورة حكرونا المراركة ، وأن سبب عدم استرجاع المغرب لأراضيه هو القرار الأممي الذي نص على المحافظة للدول المستقلة لحدودها الموروثة عن الاستعمار تفاديا لكثرة النزاعات و الحروب ، و هذا هو السبب الرئيسي الذي جعل الجزائر تتمسك بالاراضي وهو ذريعة إتفاقية الامم المتحدة ، و لو لم يكن هذا القرار صادرا عن الامم المتحدة لكان هناك شان أخر ، و أضيف ان من به شك ايضا فهناك خطاب للرئيس الجزائري موجود في اليوتوب يعترف فيه بالهزيمة المرّة و أرجعها حسب تعبيره إلى غدر المغاربة به ، و من كان أيضا في شك فليرجع الى خطاب بوتفليقة في عنابة حين تدخل مواطن جزائري و قال للرئيس راهم عطاونا طريحة ف 63 https://www.youtube.com/watch?v=ENCmXvcHY9E __________________________________________________ يا صاحب المقال ننتظر أفعال و ليس تهديدات فارغة أول طلقة رصاص و سيكون الرد زلزال تصل صداه الى الجزائر العاصمة .و لكم عبرة فيما ذكرت أعلاه

  29. مغربي

    Moroccan Syndrome Deficiency. دعاءنا لعصابة الأربعين حرامي بالشفاء؛ الله يشافي و يعافي

  30. للجزائر عقدة النقص وغير متحمسة لاتحاد مغرب عربي الذي هو المخرج الوحيد لإنقاد الجزائر من الزوال. إن تشبث الجزائر بغلق الحدود مع المغرب هو نفي مطلق لمشروع الاندماج المغاربي ودحض صريح لكل تعاون واندماج لما فيه خير الشعبين الشقيقين. الجزائر تغلق الحدود مع المغرب لأنها غير مهيئة للاندماج، على عكس الدعاية التي تقوم بها . الجزائر ليست لديها الإمكانيات لمنافسة المغرب أو تونس في مجالات من قبيل الصناعة والفلاحة والخدمات، ذلك أن أنها تحس بعقدة النقص وليس لديها حافز أو هاجس يجعلها تتحمس لاتحاد المغرب العربي، بل هي تتخوف منه وتخشاه فقط لتأمين نظام عسكري دكتاتوري متسلط وفاسد ومستفز . المشكل المطروح إذن على مستوى اتحاد مغاربي هو جزائري بامتياز ، فحل قضية الصحراء المغربية بيد الجزائر التي تتحمل مسؤولية خلق وتمويل واحتضان ودعم كيان وهمي، ترتكز عليه لتخفي عجزها وضعفها أمام رفاهية الشعب المغربي وقوته. في هذا السياق اعتبر فينتشينزو روتيليانو الصحافي الإيطالي في يومية  ( إل سولي 24 أوري  ) المتخصصة في الشؤون الاقتصادية أن المغرب هو البلد الوحيد في المنطقة المغاربية الذي ينعم بالاستقرار السياسي والاقتصادي ، مما يجعله قبلة للمستثمرين المتوسطيين، لاسيما من إيطاليا. ولم يكن فينتشينزو روتيليانو الصحافي الإيطالي هو الوحيد الذي يشيد بالمغرب كبلد راقي على كل الأصعدة بل العالم بأسره يعترف بهذه الحقيقة التي لا يخفيها الجزائريون أنفسهم. ويعلم النظام الجزائري مدى كلفة غياب الاندماج المغاربي التي ترخي بظلالها على المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي وتكبد المنطقة المغاربية خسائر اقتصادية هامة. الكثير من الفرص الاقتصادية والتنموية يتم إهدارها نتيجة تمسك هذا النظام بغلق حدوده مع المغرب رغم ما يسببه من انهيار الاقتصاد الجزائري ومعه الوضع الاجتماعي والنفسي للشعب الجزائري.

  31. Taz les béni kharkhar sont loin de faire trembler les Marocains toutes ces démonstration de Ben Bella à boukarossa ne sont que des gesticulations de vieilles truies en chaleur le maréchal haftar vient de leur asséner une volée de bois vert et c'est au Maroc qu'ils adressent leurs cris d'orfraie de vierges effarouchées c'est quoi cette cage aux folles que les Marocains ont pour voisinage

  32. BOUSALEH BRAHIM

    Franchement et sans hypocrisie ni crainte,les erreurs commises par le régime marocain ont ete fatales pour l’intégrité territoriale du Royaume ces erreurs immenses sont la ca use de ce que récolte le Maroc depuis 1963 a ce jour comme problèmes venant de l 'attitude agressive des harki algériens qui portent une haine sans limite a notre nation. Un régime fantoche algérien et ingrat qui fait semblant d 'ignorer les sacrifices énormes consentis par le peuple marocain durant ce qui est appelée la guerre d indépendance de l 'Galerie. la guerre des sables avait permis alors au Maroc de récupérer par la force des armes ses provinces de Tindouf et on ne comprend toujours pas l 'ordre donné alors par le roi Hassan II aux forces armées marocaines dirigées par le general Driss Benomar de se retirer de nos princes de Tindouf recuperees et rattachées au Royaume.. . Le seconde erreur de taille également serait celle du roi Mohammed V qui aurait dit -on ref user de négocier avec la France encore présente en Algérie qui s' était montré disposée a restituer au Maroc ses territoires spoliés de Bechar a Tindouf annexés de force par la France colonialiste a l' Algerie française d'alors.... Le roi Mohammed VI aurait héritée ,suite a ces erreurs monumentales du passee,une situation difficile, relative au faux problème concernant le Sahara occidental marocain territoires marocains depuis la nuit des temps et convoités par le régime prétentieux d'Alger ,une situation embarrassante fatiguante a p;lus d'un titre, depuis qu'il est intronisé a la mort de son père le roi Hassan II.

  33. مار من هنا بالصدفة

    أقول لك لا تحلم كثيراً ، فلذة الحُلم قد تُنسيك الواقع ،الحلم لا يصبح حقيقة إلا نادراً و الحقيقة لا يمكن أن تأتي من حلم إلا نادراً و بين الحلم و الحقيقة الكثير ، الكثير و الكثير و لا يمكن أن تعلم أنك تحلم إلا اذا إصدمت بالحقيقة و لا يمكن أن تقر بالفشل في الحلم و لكنك ستقر به في الحقيقة و بالرغم من أن ما بين الحلم و الحقيقة شعرة رفيعة و خيط دقيق إلا أن الفرق بينهما في الحقيقة كبير ، و لو تمكنت من الحقيقة لسهل عليك الحلم و لكن تمكنك من الحلم فقط يصّعب عليك الحقيقة فكم من غارق في الحلم لا يعلم أنه في منأى عن الحقيقة و كم من واقع في الحقيقة يصعب عليه حتى الحلم ، و إذا دققت جيداً تعلم أنه من السهل جداً أن تنتصر في الحلم و لكن الانتصار في الحقيقة أمر صعب ،---------------------------------------------------------لم تقدر ان نخرج فرنسا لولا الجزائر ! ! ! ! !هههه إنها الحبوب المهلوسة فعلت فعلتها ، من إستقل قبل الأخر ؟ من ساعد الأخر ؟ من منح أرضه للأخر للجهاد ايام الاستعمار الفرنسي ؟ من كان يهرب من الجحيم الفرنسي و يدخل أرض الأخر و يستقبل احسن استقبال ؟ ، إن لم تستحي فقل ما شئت ، راجع دروس التاريخ ، و إسأل رموز الوطنية في جبهة التحرير و سوف يجيبونك أن المغرب ملكا و شعبا وقف معكم لمكافحة الإستعمار حتى حصلتم على الإستقلال يا ناكري الجميل فالتاريخ لا يكذب , ليس الذي درسته لكم مدرسة الإفلان----------------------------------------------------------- نقبل يد ملكنا حبا له و تكريما و سيرا على عادة المغاربة في احترام الاكبر منهم سنا و عقلا بتقبيل اليد ، و لا نقبل يد فرانسوا هولاند، بلاده نكلت بشهدائكم و أغتصبت نساءكم طيلة 132 . لا ننبطح أرضا من أجل تقبيل صورة رئيس مقعد لا يراه الشعب الجزائري الا في الصور او التلفزة لبضع ثوان ,كما فعل هذا الجزائري و هو يسجد و يقبل صورة لرئيس الجزائري، الفيديو يظهر الرجل و هو يفترش العلم الجزائري و صورة لبوتفليقة حيث يجثو على ركبتيه في وضعية سجود ليقبل صورة الرئيس المنتخب لعهدة رابعة، و كرر السجود و التقبيل مرات عديدة، https://www.youtube.com/watch?v=HLxmtVLYwwg------------------------------------------------------و ما حكاية تكريم صورة رئيس الجزائر حيث ظهر مسؤولون جزائريون يكرمون صورة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، داخل قصر المؤتمرات في العاصمة الجزائر، و وضعوا عليها عَلم البلاد، و علق أحد الجزائريين قائلا ، تكريم الصورة و بدورها الصورة ألقت خطابا صفق له الجميع و تقلدت وسام التكريم و غادرت القاعة، مهلا هل تتكلم الصورة و هل تمشي؟ كل شيء ممكن جزائر المعجزات. مهزلة بكل مقايس . صحيح أنكم مخلوقات تمشون على رجلين لكن تفكرون بعقول المخلوقات التي تمشي على أربع.

  34. هواري

    الحقيقة ان بلادي لا تشتري الا السلاح لقمع الشعب ’ و الحقيقة ان نظام بلادي غير مستعد للدخول في حرب مع اي كان لانه ببساطة نظام عسكري ’ و هو يفكر في الحكم و نهب ثروات البلد اكثر من تفكيره في الدفاع عن الجزائر ’ لانه لا قدر الله و خسر الحرب ’ اولا سينقلب عليه الشعب لان الشعب لن يرضى بجيش نهب ثرواته و شوه صورته بالعالم اجمع ’ بالكوليرا ’ و البوحمرون و الكوكايين و نهب الثروات ’ و سوء التنمية و يكملها بهزيمة مشينة ’ و انا اجزم ان هذا النظام لن يدخل في حرب مع اي كان ’ اولا لتشبته بحكم الجزائر ’ ثانيا رؤساء الجينرالات في فرنسا لن يعطوهم الضوء الاخضر للدخول في حرب مع المغرب ’ ثالثا ’ هذا الجيش الجبان الذي لا يستقوي الا على الزوالية و عائلاتهم بالجزائر ’ يعي ان الشعب ليس في صفه و يكرهه للحالة التي وصلت اليها البلاد

  35. عامر المغربي

    نقول لكاتب المقال أظنكم لا تعرفون شئ عن تاريخنا العظيم الحافل بالمعارك والحروب الطاحنة التي انتصرنا فيها على اقوى الجيوش في تاريخها وكمثال معركة وادي المخازن المجيدة التي شبهها المؤرخون ب "معركة بدر" وخلالها شاركت في الحرب ضدنا جيوش مختلف الدول الاروبية وكانو أكثر منا عددا وعُدة ورغم كل ذلك انتصرنا عليهم وغيرها من الحروب الطاحنة التي خاضها المغاربة وكان اخرها "معركة أنوال" التي انتصرنا فيها على الجيش الاسباني وقتلناه تقريبا كله هذا بالنسبة لحروبنا مع الدول الغربية اما معكم فانتصرنا عليكم بكل الحروب التي افتعلتوها ضدنا بداية بحرب الرمال وامغالا1 وامغالا2 فهل شعب مقاتل بالفطرة كالشعب المغربي ستُخيفه تحركات بهلوانية لجيشكم الكرطوني؟؟؟ وبالنسبة لتصنيف جيشكم21 الذي تتفاخرون به فحتى جيوش العراق وسوريا واليمن وليبيا كانو مصنفين من بين 20 الاوائل لكنهم انهزمو أمام كمشة من الثوار أغلبهم لم يحمل السلاح من قبل كي تعرفو يا جيران السوء ان القوة الحقيقية تكون بميدان المعركة وليس بتصنيفات زائفة تضعها المنظمات الدولية حسب كمية السلاح التي تشتريها كل دولة وحسب ميزانية الدفاع لكل دولة وهذا ليس مقياسا للقوة وإن أردتم معرفة قوتكم مقارنة بنا فقط قومو باختبارنا وجها لوجه عوض هذه المناورات البهلوانية كل مرة بحدودنا للفت انتباهنا اليكم لا أكثر لكن نقسم لكم بالله العظيم إن تجرئتم على بلادنا سنجعلكم تكرهون اليوم الذي أنجبتكم فيه أمهاتكم وإن كنا نحن سبب استقلالكم فسنكون كذلك سبب خرابكم ودماركم إن تجرئتم علينا هذه المرة فاحــذرو غضــب الحليـــم إذا غضـــب ولا تعتقدو سكوتنا على حماقاتكم كل مرة على أنه ضعف بل إنها حكمة القوي الذي يحاول مجارات جنونكم وإن نفد صبرنا عليكم فحينها ستتعرفون علينا من نكون؟؟؟؟ ولقد أعذر من أنذر

  36. CHAOUI

    BOUSALEH BRAHIM : La manœuvre d'un seul groupement de force à Tindouf vous a fait trembler comme des femmelette ,tu sais grand gueule que tu peux toujours demander à momo6 le pédé de réessayer encore une fois de récupérer Tindouf et Bechar, si en 1963 vous avez perdu une bonne partie des terres de la région de Figuig ,alors quant n'avait même pas une armée proprement dite, cette fois-ci ,si ton gay de momo6 commet une autre bêtise comme son truand de père, il risque de perdre son trône , il regrettera jusqu’à sa naissance.

  37. Amazir

    السلام اكبر عدو للجزائر هو من في الصورة،وكاتب الاسطر. المناورة لها علاقة بالكوكيين ا. ألحمر

  38. واستعمل الجيش الجزائري صواريخ وراجمات وفرقاعات ومكتسحات إلخ ومازالت الصحراء الغربية مغربية بقوة الحديد والنار المغربي تحياتي لكم ***** ملاحظة صغيرة كانت الجزاءر في الستينات تملك 200 طائرة والمغرب يملك طائرتين  (2 ) نفاثتين و مازالت الجزائر تكتسح في مغامرات الفضاء و شكرا

  39. ali

    الرعب الذي دخل قلوب الجزائريين و عسكرها هو الذي اخرج تلك الكابرانات إلى المناورات التافهة. 40 سنة و الصحراء دائما مغربية .حرب 1963 لم ينساها بعد الكابرانات. حرب امقالا اذلت عسكر الكابرانات. هل بعلم صاحب المقال ان الجزائر مثل قصر من رمل تلعب الأطفال على شاطئ البحر .

  40. عبدالكريم بوشيخي

    من قال لكم ان المغرب مهتم بتلك المناورات او الالعاب البهلوانية التي عرفتها المنطقة العسكرية المحادية لتندوف انتم من تقولون ذالك اما الصحافة المغربية المستقلة فهي تنشر جميع الاخبار المغربية و العربية و الدولية على مدار الساعة و ممكن للبعض منها قد تطرق لخبر تلك المناورات كخبر عادي من بين عشرات القصاصات الاخبارية الاخرى اما الدوائر الرسمية المغربية فلا اعتقد انها اهتمت بها لانها تعرف ان جيشا يقوده كايد صالح و سعيد قرنجية سيكون مصيره الهزائم و اقتياده نحو مراكز الاعتقال مثل القطيع و ساعطي رايي في تلك المناورة التي سبقتها مناورات اخرى كثيرة التي تدل على الهلع الذي اصاب هذين الضابطين حتى اصبحا محرومين من النوم من خطر الجيش المغربي فمصطلح اكتساح او مصطلح الطوفان ما هي الا بروباكاندا للاستهلاك الداخلي و استحمار الشعب الجزائري الشقيق و صرف انظاره عن مشاكله الداخلية لان جيشا يبني عقيدته على البروباكاندا لا يستطيع الدفاع حتى عن نفسه فكيف يكون مصيره ان دخل حربا مع جيش محترف فالجيش المغربي يراقب الجزائر على مدار الساعة خصوصا الجنوب الغربي الجزائري الذي يضم تندوف هناك قمر اصطناعي تجسسي مغربي يراقب كل التحركات فمادامت هناك مراقبة التي تفقد العدو عنصر المفاجاة فلا داعي للاهتمام بتلك المناورة اما ان فكروا في اكتساح الجدار الامني الذي يمتد على مسافة 2700 كلم فتاكدوا انها نهاية كايد صالح و سعيد قرنجية فمن يفزع الاخر الجيش المغربي المحترف الذي يعمل و يستعد في صمت و بشكل سري لحماية الوطن ام الجيش الجزائري الذي كشف جميع اوراقه و اسلحته بحضور و مشاركة مليشيات ارهابية تسيطر على الجزء الاكبر من الصحراء الجزائرية فحذاري من اللعب بالنار.

  41. الوجدي

    ههههه يذكرني جنرلات الجزائر وعلى راسهم قايد صالح بالدونكيشوت يتهيء له انه فارس ويحارب مراوح الطواحين على انها اعداء يهدد ون المغرب بمناورات اسماها الاكتساح على الحدود المغربية بدل مواجهة اكتساح الكوليرا والقمل في بلاده واارتفاع التضخم بعد طبع اوراق النقد بدون رصيد وإنهيار قيمة الدينار امام العملات الاجنبية

  42. ولد علي

    المغرب التاريخ: ارض الابا ولاجداد لحكام الجزائر رئيهم وللشعب المغربي حقوقه المشروعة فكيك ما كان الحال فالشعب المغربي لن ولم يتخللى عن حقه ابدا مهما كانت الضروف فلن يثخلى عن ارضه وارض ابائه واجداده او يسلمها لاحد مادام الشعب المغربي موجود في ارضه والحمد لله خصوصا في اقاليم المغرب الجنوبية لكن لا ننسا ان الصحراء المغربية الشرقية لازالت محتلة من طرف الجزائر اخواننا المغاربة هناك ساكنة الصحراء الشرقية ينتظرون بفارغ الصبر العودة والتحاق بالوطن الام المملكة المغربية

  43. لطفي البسكري

    مار من هنا بالصدفة رسالة الى هذا الذي يهرطق بالكلام و لا يعرف حقيقته و لا يعرف كيف يحلم و كيف يتحقق من الحقائق لان ادراك الحلم يأتي بفعل الانتصارات و ادراك الحقيقة يأتي بتفعيل الانتصارات و لأننا شعب الجزائر ابطال بالفطرة يولد منا الطفل و هو يصرخ من شدة تعلقه بوطنه و ليس مثلكم يظهر عليه علامات الطحين عندما يقدم له يد بلاستيكية يليبوسها ليشب على فطرة اجداده البواسين اما قوة الجزائر فأنا لا احكي عليها لشعب مذلال اذله مخنثهم و الجزائر تحاول ان ترجع لكم رجولتكم بالحرب القايد صالح نصره الله على اعدائه المغاربة سراقي أراضي الصحراء الغربية يستأسدون على الضعفاء انه يمهلكم حتى اذا اثخنكم لم يعذركم فصبرا جميل يا مغاربة سترون أيام سوداء تنسيكم أعواما من بواسي الايدي و الطحين

  44. pauvre petit tu as quitté ton zbel ton jbel et tes chèvres des aures et à présent tu es égaré il ne te sert à rien de chouiner toutes ces manœuvres de vieilles folles complexées ne vous servent à rien sinon à vous rabaisser un peu plus elles n'affolent même pas les mouches de Tindouf sache que pour nous Marocains que vous n'êtes que des ventilateurs vous brassez de l'air et au retour vous récoltez la tempête vous êtes la risée du monde le bonjour à tes kabranates chéris

  45. ما هذا الهراء !؟ !؟ !؟ ! هي فقط إحتفالات عاشوراء. فعندنا في المغرب في هذه الفترة يحتفل الأطفال بنفس الطريقة... هناك فقط إختلاف في من يمكن إعتبارهم أطفال حسب البلدان ! ! !

  46. OULED RIFIA

    On devrait dire clairement a cet inculte de communiste égaré et dépassé de Gay de Salah ,de cesser son cirque de manœuvres militaires folkloriques ,car ces mouvements de troupes n' impressionnent personne ni le général Haftar le puissant chef des milices libyennes de Bengazi qui a menacé ouvertement l’Algérie de lui faire la guerre ,car Haftar connait très bien les capacités militaires très limitées des soldats de Gay de Salah et encore moins le Royaume du Maroc qui ne prête aucune forme d'attention aux stupides mouvements de troupes de ce Gay de Salah  (cinquième mandat de Bouteff paralysé oblige ) Un Maroc dont ses forces armées très puissantes sont capables comme par le passé d'anéantir l’armée du régime fantoche algérien en un temps record.. Si Gay de Salah se croit capable avec ses soldats "entraînés"de faire la guerre a qui que ce soit ,alors qu' il aille engager son armée aux cotes du polisario .et créer un conflit armé avec le Maroc Quelle honte,un comportement ridicule et absurde d'un caporal formé a l' école communiste du temps de l' union soviétique il y a des décennies et que sans la confiance placée en lui par ses maitres les BOteff il sera jetee a la poubelle de l histoire.  ! les maghrébins savent que toutes ces manœuvres folkloriques que ne cesse d organiser Gay de Salah seraient destinées seulement et uniquement a terroriser et a terrifier le peuple algérien pauvre et soumis par la force des armes les disparitions forcées et ses prisons secrètes DRS, la torture systématique et la misère noire ,pour lui rappeler a ce peuple meurtri la décennie noire des années 90 qui est restée gravée dans sa mémoire pour l’éternité avec son lot macabre de massacres barbares de centaines de milliers d 'algériens dont 24.000 disparus forcés et des centaines de femmes et enfants égorgés par les escadrons de la mort DRS a Bentalha et autres localités du pays...

  47. مار من هنا بالصدفة

    كثيرًا ما تختلط الأمور علينا، فلا نتمكن من التفريق بين الواقع و الوهم، و لا نستطيع أن نعرف ما هو الواقع الذي نعيشه و ما هو الوهم، حتى إن عشنا هذا الوهم لا بد ان نستيقظ يوما لكي نرى الدنيا علي حقيقتها ، تعيش في وهم و الواقع شيء أخر، تعمل على تزيين أو تلميع صورة الجزائر و تشويه صورة الغير، تحاول تجاهل الحقيقة المرة في بلدك في بضعة أسطر. كيف يتحول الوهم إلي حقيقة ؟ اعتقد انك إذا استطعت الجواب عن هذا السؤال تكون قد بدأت تعيش الواقع بكل ما فيه ----------------------------------------------------------------- ماهي إنجازات جيشكم غير قتل أكثر من ربع مليون جزائري في العشرية السوداء،أسطونة التحرير بالحديد , النار , الدم و التضحيات و المليون نصف شهيد أكل الدهر عليها و شرب ،فلقد طرح ورقة الاستفتاء على تقرير مصير الجزائر  (الاستقلال ) في الفاتح جويلية 1962، بالحرف الواحد السؤال التالي هل تريد أن تصبح الجزائر دولة مستقلة، متعاونة مع فرنسا، حسب الشروط المقررة في تصريحات 19 مارس 1962؟. و عُرض على الجزائريين و غيرهم من الأوروبيين و الفرنسيين المقيمين على التراب الوطني يومها، ورقتان لونهما برتقالي تحملان العبارات ذاتها، و تختلفان فقط في نعم و لا، اللتين كتبتا باللغتين العربية و الفرنسية .إلى أخر المقال https://www.echoroukonline.com/ara/articles/134511.html ---------------------------------------------------------------------------------- أما أسطوانة المليون و نصف شهيد فقد أكد السيناتور السابق و المجاهد الجزائري جمال الدين حبيبي رحمه الله ، أن رقم المليون و نصف مليون شهيد أكذوبة كلفت خزينة الدولة أموالا طائلة، مشيرا إلى أن اليهود استفادوا من تضخيم أرقام المحرقة، أما نحن فكذبنا كذبة لا نزال ندفع ثمنها سنويا من خزينة الدولة. و ليس وحده من كذب هذه الأسطوانة https://www.alarabiya.net/articles/2008/10/14/58199.html يا لطفي ننتظر منكم واقعاً لا خيالاً، و أفعالاً لا أقوالاً و تهديدات فارغة ، أول طلقة رصاص و سيكون الرد زلزال تصل صداه الى الجزائر العاصمة . هذه المناورات هي عمل استعراضي للداخل الجزائري، و شغل الرأي الجزائري بها ، رسالة قوية من القايد صالح للداخل الجزائري، خاصة بعد إقالة عدة جنرالات عسكريين، بأن المؤسسة العسكرية ما زالت لها اليد العليا في الإدارة و في التحكم في الشؤون الداخلية الجزائرية . يا لطفي لو كان جيشكم قوي لما صرفت جزائرك منذ أكثر من 4 عقود الملايير من الدولارات في شراء الذمم من أجل صنيعتها البوليزبال و النتيجة المغرب في صحراءه و عصابة البوليزبال تصول و تجول في الجزائر و الخارج بفضل أموال الشعب المغلوب على أمره -------------------------------------------------------------- أما عن تقبيل اليد فتكرار نفس الكلام في كل تعليق يدل على أنك شخصية ضعيفة تختبئ وراء جملة تكررها عدة مرات ، لقد أجبتك في تعليق سابق ، نقبل يد ملكنا و لا نقبل يد فرانسوا هولاند ----------------------------------------------------------- تصف الملك بما ليس فيه ، فماذا عن رئيسكم ؟؟؟ -------------------------------------------------------- الذل موجود في بلدك، فلست في وضع يسمح لك بنعث الأخرين ، حرروا أنفسكم أولا من الجنيرالات و الذين يأكلون معهم، بعد ذلك يمكنكم نعثنا في هذا الباب ، الجنرالات يتعاملون مع الجزائر كمحطة بنزين فقط و الشعب الجزائري كعمال لديهم ، يسرقون البلد و الباقي يطبل و يزمر ، أي ذل هذا أيام البحبوحة المالية إقتسموها فيما بينهم ،و في ظل إنخفاض أسعار البترول فرضوا التقشف على المواطنين و حملوه مسؤولية سوء التسيير للثروات المالية . ------------------------------------------------------------------ الذل هو أن يقبل المواطن الجزائري أن يعيش فقيرا و عاطلا في دولة من أغنى الدول العربية و يتسابق للهجرة نحو اوروبا كما يفعل ابناء الدول الغير النفطية ---------------------------------------------------------------- الذل و العبودية و الحكرة هي أن يعتقل شاب جزائري بالعاصمة بسبب قوله لمانويل فالس  ( أنت غير مرحب بك  ) ---------------------------------------------------------------- الذل هي أن يقف الجزائريون في طوابير من أجل الحصول على قنينة غاز في بلد الغاز حلل و ناقش ---------------------------------------------------------------- الذل هي أن يصل عدد الفقراء إلى 50٪ من نسبة السكان في دولة البترول و الغاز http://www.echoroukonline.com/ara/articles/225697.html ---------------------------------------------------------------- الذل هو أن تقبل برئيس وصل إلى السلطة في 1999 بطريقة غير شرعية، و إنتهك الدستور الذي يحدد العهد بإثنتين، و الكل يعلم إلا أنت، بأن العهدة الثالثة و الرابعة تشكلا إلغاءا للجمهورية و لمبدأ التداول على السلطة، و إعتداء على ذاكرة أولئك الذين ضحوا بحياتهم من أجل الاستقلال، و إحتقارا للمواطنين ----------------------------------------------------------------- الذل هو أن تقبل بنظام قتل أكثر من 350 ألف مواطن جزائري أثناء العشرية السوداء هو نفسه الذي يحكم الأن بقبضة من حديد ، تصرف في ألف مليار دولار و مازال يتصرف في مدخولات البلد كما يشاء و يفرض التقشف فقط على الشعب --------------------------------------------------------------- الذل هو أن يتصدر الجزائريون لائحة عدد طالبي اللجوء السياسي وراء بلدان تعرف حروبا كما جاء في تقرير للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين السوريين والعراقيين والأفغان وغيرهم لهم الف سبب لطلب اللحوء وان كان حتى عند موزنبيق ، لكن من العيب والعار ان يطلبها ابناء الجزائر و السبب هو الظلم , التعسف , عدم احترام كرامة و انسانية المواطن و غياب تام للعدالة. http://politics.echoroukonline.com/articles/198394.html ---------------------------------------------------------------- الذل هو أن يفرض النظام التقشف على المواطنين لمواجهة زلزال إنهيار أسعار البترول، في حين أغلبية الوزراء يتسوقون في أسواق الباريسية أسبوعيا و قضاء نهاية أسبوع هناك بدون حسيب ولا رقيب ، بدون مصلحة تقتضي ذلك، -------------------------------------------------------------------- الذل هو أن تقبل برئيس عميل أتت به فرنسا مع زمرته ليتسلم الحكم بعد تصفية جنرالات الجزائر الفرنسين لقوات الثوار و المنتخبين الإسلاميين الأحرار و قتلهم بأبشع صور القتل الجماعي و التعتيم الأعلامي على عمليات القتل ---------------------------------------------------------------- الذل هو أن تقبل أن تكون شرذمة من البوليساريو أفضل بكثير من 36 مليون جزائري و سأعطيك الدليل بالأرقام في التعليق الموالي ----------------------------------------------------------------- شعب مذلول مهان في كرامته تسرق أمواله يقدس أشخاصا لا يشبهون الرجال في شيء ، مازال يعيش تحت العبودية و فرض الامر الواقع عليه من طرف عصابة من أغبى الحكام على وجه الارض ------------------------------------------------------------------ إن مظاهر التنويم المغناطسي لكم واضحة وضوح الشمس في رائعة النهار ،إستيقظوا و أنزعوا عنكم تلك الصورة السريالية التي رسمها لكم النظام عن طريق إعلامه ، شعب يعيش بالأرشيف، الشهداء، الملاحم الكروية، البطولات الخيالية شعب يسبح في سراب الأحلام و عسلها  ( يابان إفريقيا ، قبلة الثوار ، التغني ببلد المليون و نصف شهيد ، الجزائر القارة الخ الخ  ) .

  48. مار من هنا بالصدفة

    ميزانية البوليساريو هذة الجمرة الملتهبة التي يكتوي بها الشعب الجزائري ، تتكفل ميزانية الجزائر بدفع جميع تكاليف التنظيم و أنشطته، سواء داخل مخيمات تندوف، أو في الخارج، خاصة في ما يتعلق بجمعيات الضغط  (اللوبي  )، للدفاع عن الأطروحة الانفصالية في المحافل الدولي ،النظام الجزائري يخص جماعة البوليساريو بما لا يمكن تصوره من الدعم و الحدب و الرعاية بشكل غريب و مريب لم تحظ به أية حركة تحرير حقيقية، سواء داخل إفريقيا أو خارجها، و في مقدمتها حركة التحرير الفلسطينية، فذلك فقط لتوضيح درجة العمى السياسي الذي أصاب هذا النظام لدرجة أصبح يفضل ما هو أدنى بما هو خير , تجاوزت مصاريف قادة الجزائر على الكيان الوهمي للجمهورية المؤسسة منذ سنة 1975 بتندوف ما يناهز 270 مليار دولار، نعم 270 مليار دولار، في حين الشعب الجزائري المغلوب على أمره محروم من ابسط الخدمات الاجتماعية ،الاقتصادية و الصحية ، ميزانية خيالية لكنها تظل في طي الكتمان و قد اعترف احد الوزراء الجزائريين السابقين أن القادة السياسيين الجزائريين يجهلون تماما قيمة التكلفة المالية للدعم غير المشروط الذي تقدمه الجزائر لجبهة البوليساريو، مبرزا أن دائرة الاستعلامات و الأمن الجزائرية وحدها على علم بذلك ، حيث أن الأمر يتعلق بسر من الأسرار ليس بوسع أي نائب برلماني أو وزير جزائري معرفته، فالمبالغ المدفوعة لأفراد عصابة البوليساريو و التي تعيش في البذخ و الترف و السياحة بفنادق خمس نجوم بالدول الاسكندنافية ، في الوقت الذي يعاني فيه شباب الجزائر من البطالة , اليأس , التسكع ، و الالقاء بنفسه في مهالك قوارب الموت بحثا عن الفردوس المفقود ، لهذا علق احد المثقفين الاكاديميين الجزائريين قائلا 270 مليار دولار كان بامكانها ان تحول الجزائر الى سويسرا عربية لكن الجزائر ابتليت بنظام منذ الاستقلال ،لا يهمه الشعب الجزائري و لا تهمه الجزائر. لنتصور حجم المبالغ الضخمة التي اقتطعتها بل اغتصبتها السلطات الجزائرية من مال الشعب الجزائري و قوته على مدى أكثر من أربعة عقود من الزمن لترميها هباء منثورا في الصحراء من أجل مشروع فاشل أصلا. و على سبيل المثال، نضرب فقط عدد المبلغ المذكور في عدد السنوات المذكورة، هذا دون ذكر ميزانية الصناديق السوداء، غير الرسمية، التي تم تخصيصها لصنيعتها البوليساريو، التي لا يعرف أحد من الجزائريين شيئا، بل لا يستطيع أحد منهم مجرد الاستفسار بشأنها، لأن الأمر أكثر من طابو. يمكن للجزائري أن يناقش الوضع في البلاد ومسألة الانتخابات الرئاسية القادمة، و جميع مسائل الدين و الدنيا إلا موضوع الأموال التي تذهب إلى عصابة الانفصاليين. معنى هذا أن النظام الجزائري، الذي أرسى دعائمه الراحل بومدين لمعاكسة المغرب، يعتبر عناصر , كتائب و ميليشيات البوليساريو أفضل و أحسن من جميع أبناء الشعب الجزائري. أيّ عمى هذا؟ و أي تيه و ضلال يسير عليه نظام يفضل مناصبة العداء لجاره المغرب عوض الاهتمام بشؤون و أحوال شعبه؟ و أي حقد أعمى أصاب هؤلاء الحكام؟ لنتأمل جيدا هذه الأرقام التي أوردها سمير كرم في الجزائر تايمز منذ ثلاث سنوات أو أكثر ، تقول آخر الأخبار الاقتصادية من الجزائر إن حكام الجزائر يشترون صمت الشعب ب 70 مليار دولار سنويا، و تضيف هذه الأخبار المتشائمة قائلة إن عائدات النفط و الغاز الجزائرية عرفت تراجعا في سنة 2013 ب 66 مليار دولار مقابل 71 مليارًا سنة 2012، و أن المؤشرات الأولية تفيد باستمرار تراجع عائدات النفط و الغاز الجزائرية في المستقبل. و بعودتنا إلى الميزانية المخصصة للحرب العبثية مع المغرب في الصحراء نقول، لنفرض أن عدد البوليساريو كله في مخيمات تندوف و داخل الصحراء هو 100 ألف، و أن نصيب الشرذمة المتواجدة داخل الصحراء  (نصيبها من مال الشعب الجزائري المسروق 750 مليون دولار  )، و لنفرض أن عدد سكان الجزائر هو 36 مليونًا فقط، فبعملية حسابية بسيطة يجب أن يكون نصيب الشعب الجزائري 270 مليار دولار في السنة وليس 70 مليارًا فقط، هذه العملية الحسابية اعتمدت 750 مليون دولار المخصصة لانفصاليي الداخل فقط أما لو اعتمدنا كل ما تحوزه البوليساريو بكامل عددها من أموال الشعب الجزائري فيجب أن يكون نصيب الشعب الجزائري ملايير الملايير من الدولارات . إن 750 مليون دولار في السنة خاصة لبوليساريو الداخل فقط ثمن باهظ جدا جدا جدا جدا من أجل الوفاء لمبدإ تقرير مصير الشعب الصحراوي  !  !  !  ! إذن 100 ألف من البوليساريو أفضل بكثير من 36 مليون جزائري.

  49. المغرب غيدر ليكم كم فعلت فرنسا بروسيا امس ضربة واحدة زلزلات جميع القوت لروسيا في سوريا وفقط ب الفريم لفرنسية اسكتات اس 400 عن لكلام هههه فمابلكم ب اف 16 فايبر بلوك 70 ومعها اقمر تجسوس كخ كخ كخ روسيا كتنبح وفي الاخير لم تعرف حثا منين جاتها الضربة هههه فمابلكم بكركيز لقايد صالح؟؟

  50. شكرا للاخ مار من هنا بالصدفة ; تعليقك كان شافيا و كشف الكثير من الحقائق عن اموال الشعب الجزائري الشقيق التي تقتات منها جرثومة البوليساريو و ما خفي اعظم فقضية الصحراء المغربية هي الطابو داخل الجزائر الاكثر حساسية من الطابوهات الاخرى و لن يستطيع اي مواطن جزائري الافصاح عن راي مخالف لسياسة نظامه خوفا من القتل فالنظام الجزائري قتل رئيس الدولة المرحوم محمد بوضياف بمجرد افصاحه لمجموعة من الضباط عن نيته التخلص من ورم البوليساريو الخبيث فكيف يكون مصير مواطن عادي اما ما ذكرت من اموال فما هو الا فيض من كاس لان كل موارد الشعب الجزائري الشقيق و كل اقطاب النظام في خدمة هذا الكيان الوهمي.

  51. السميدع من امبراطورية المغرب

    تقبيل الايادي من شيمكم للاجانب أما من شيم المغاربة لابناء جلدتهم و لا يقبلون ايادي الاغراب بل فقط لوالديهم و لملكهم من بني جلدتهم و من دوحة نبي الله محمد صلى الله عليه و سلم خير من تقبيلكم لايادي الفرنسيين و تنظيف منازلهم و في كل مناسبة تتقاتلون على ابواب قنصليات ابناء من نكحوكم قرن و نيف لاجل الذهاب اليهم و مسح احذيتهم في عقر ديارهم و الله عار و حشومة 200الف خادمة جزائرية بديار فرنسيين اذلوا اباءهن و اشربوهم العلقم و قتلوهم بعشرات الالاف كالصراصير بيد نيران صديقة جزائرية قتلت 3 ارباع ما يسمى بالشهداء لان معظمهم خائن و لا يجوز الترحم عليهم لعنة الله عليهم الا المجاهدين الربع منهم فقط. حشومة و عار الجزائري تقبلون يد رئيس فرنسا الذي ابناؤها قتلوكم كالصراصير و احتلوكم قرنا و 32 سنة الى ان اتى المصريون و المغاربة و التوانسة ليحرروكم يا اجبن خلق الله ==== المضحك المبكي حين تقول انكم انتم من حررتم المغرب (المغرب يا معتوه اخرج الفرنسيين في اقل من 30 سنة بالضربات الموجعة و بالصاع صاعين و ليس كما فعل اجدادك الجبناء الذين استقبلوا الاحتلال بالورود والذين رقصوا معه و شربوا الخمر و انغمسوا في الرذيلة و الشطيح و الرديح حتى سهلوا لهم الامر بان يمكثوا عندهم قرن و 32 سنة  +55 سنة من وكلائهم و الحبل على الجرار ) مع العلم ان فرنسا دخلت لبلادكم لتحتلكم قبل فرض الحماية على المغرب ب100 عام  ! ! اذن لماذا تركتموهم ينكحوكم طيلة 100 عام و لم تخرجوهم من دياركم ؟ ! ! -و هل القوي يشتت اموال شعبه بشراء شهداء الزور لاجل قيام دويلة اعرابية شيوعية متحوثة على ارض امازيغوعربية اسلامية مالكية منذ 1400سنة  !  !  ! عن اية قوة يا مسكر و نظامكم طحطح 850 مليار دولار لشراء شهود الزور و هو اسلوب قحبوني لا علاقة له بالقوة و لا الرجولة يا لطفي و ابحث عن خريطة بلادك قبل حلول فرنسا بالجزائر هل كانت الصحراء المغربية الجنوبية دولة خاصة بها او الصحراء الشرقية التي بسبب محروقاتكم التي تتفرعنون بها و ترشون بها الامم ليقفوا في صفكم و غيرها لا اسم لكم يا منقوب في الساحة العالمية و بزوال محروقاتكم ستزولون و ساتون صاغرين الينا لتردوا لنا الصحراء الشرقية عنطيب خاطركم لنهم ليس بامكانكم التكفل بدولة كبيرة و شاسعة بامكانيات جد محدودة حتى الحليب و الطعام لم تستطيعوا انتاجه من ترابكم بل حتى الأوبئة اصبحت تجتاح مواطنيكم بسبب الفقر و الوسخ و كما تجتاح الكمية القليلة من ابقاركم بالحمى القلاعية و ما عند الميت ما يدير قدام غسالو لانكم عجزتم عن تقرير مصيركم اولا و ما بالكم بالاخرين  !  !  ! انتم جبناء يا منقوب و اسأل الناس الصادقين المحايدين عن بهدلتكم في مغامراتكم 1963م و ايضا عن تهوركم في مغالا 76 و 79 و ان كنت تقول العكس فاينكم من الاطلسي 00 ملميتر خرائري و 100% مغربي.

  52. les beni kharkhar s'en vont en guerre contre les dunes de sable et les mirages du désert depuis leur indépendance il ne se passe pas un jour sans qu'ils ne voient un ennemi Tapie derrière une dune ou un buisson et depuis ils manoeuvrent pour chasser les vieux démons qui les honte la ca use de leurs journées noires et leurs nuits blanches

  53. toutes ces manœuvres ne sont que gesticulations de complexés et anciens colonisés les Marocains vaquent à leurs occupations quotidiennes et n'accordent aucune attention ni importance aux béni kharkhar et leur danse du ventre ils finiront par se fatiguer et rentreront au bercail la queue entre les jambes

  54. heure usement il n'y a qu'un seul pays de barjots comme ça au monde et par malchance les pays du Maghreb l'ont eu comme voisin d'office et sans recours la corde qui relie le condamné à la potence si par malheur il y'en avait dix identiques et fortement armés et aussi barjots a outrance a présent notre bonne vieille terre ne serait qu'une boule calcinée sans aucune trace de vie éteinte depuis des lustres par la folie des grandeurs de certains assoiffés de gloire et de sang aveuglés par les pétrodollars et l'accumulation de la ferraille Russe

  55. atmosphère atmosphère et quelle atmosphère viciée l'on peut dire de toutes ces manœuvres inutiles au lieu de venir gesticuler a notre frontière et nous agiter quelques vieilles artilleries sous le nez et nous casser les couilles avec tant de tapage pour attirer notre attention ils feraient mieux de retrousser leurs manches et s'atteler a éradiquer le choléra et autres maux et virus et diverses bestioles bipèdes qui sillonnent leur bled en toute tranquillité depuis des décennies et font des ravages et qu'ils sachent que pour le moment les Marocains n'ont pas de temps a leur accorder il y'a plus important et ils sont priés de repasser et en plus c'est sur rdv et selon leur disponibilité fini les visites a l'imprévu entre voisins comme dans le bon vieux temps les années 50 a présent les frontières sont  s en plus des tranchées et barbelés et se casser une jambe c'est vite arrivé

  56. Big Filter

    النفاثة التي يجرها صالح و يبدو ان القوة العظمى التي ساندت الفلسطينيين بالقيل و القال على مدى عقود تستعد لتحرير القدس وفلسطين بقيادة رئيسها العملاق على متن عربتهطرطاق

  57. Big Filter

    يبدو ان القوة العظمى التي ساندت الفلسطينيين بالقيل و القال على مدى عقود تستعد لتحرير القدس وفلسطين بقيادة رئيسها العملاق على متن عربته النفاثة التي يجرها صالح وطرطاق

  58. les Marocains n'ont rien à cirer de super gaid ils ignorent même qu'il existe il peut parader a sa guise ça ne les empêchera pas de dormir du sommeil du juste le de toutes ces manœuvres il se fatiguera bien un jour et une fois rassasié il retournera a Annaba son fief retrouver les siens se dépoussiérer quelques peu pour sortir de l'oubli et leur raconter ses mésaventures les mirages du désert ont en égaré plus d'un

الجزائر تايمز فيسبوك