ارفع راسك يا با الزميل الإعلامي رضا شاهين جودي يعرض كليته للبيع من اجل السفر للعلاج من مرض مزمن

IMG_87461-1300x866

أثار عرض الإعلامي الجزائري رضا شاهين جودي عبر صفحته على “فيسبوك” بيع كليته للبيع من اجل السفر للعلاج في الخارج موجة تضامن كبيرة معه على مواقع التواص ل الاجتماعي.

ووفقا لتقارير إعلامية فإن الإعلامي الجزائري يعاني منذ أربعة سنوات من مرض “الدوالي” في الساقين، حيث وصل لمرحلة لم يعد فيها  قادرا على الاحتمال، حيث أكد أقاربه عن عجز الأطباء في الجزائر وتونس عن علاجه، الأمر الذي استدعى عرض كليته للبيع ليتحصل على الاموال للعلاج في الخارج بعد أن أنفق كل ما يمتلكه على علاج نفسه.

وتسببت قضية “جودي” بإعادة الوضعية الاجتماعية للإعلاميين والصحفيين في البلاد إلى الواجهة، لتحتل القضية مساحة كبيرة في مختلف الجرائد والقنوات المحلية.

وتضامنا معه، أطلق عدد من الإعلاميين حملة بغرض جمع الأموال التي يحتاج إليها المعني، حتى يتسنى له السفر إلى الخارج وتلقي العلاج الضروري.

في خطوة استحسنها الكثير من الاعلاميين و الناشطين في المجال الاعلامي، تكفل المدير العام لمجمع النهار انيس رحماني بتكاليف علاج الصحفي رضا جودي

وقال أنيس رحماني في تغريدة على “تويتر” :” الزميل والأخ رضا جودي محل تكفل جدي وسينقل قريبا للعلاج إلى أوروبا بعد تدخل الرجال زاد الله من فضلهم وسترهم الله في الدنيا والآخرة. ليس شرطا أن يكون جودي صحافيا في #النهار للإستفادة من العلاج! يكفينا أننا نتقاسمنا معه الملح! لو كان الفايسبوك يوفر العلاج لوفرنا مليون صفحة له”.

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. متتبع

    سبحانك ربي ما اعظمك وارحمك---- بوتفليقة قال الكثير وتكلم كثيرا كثيرا اذ لم يكن يسكت ابدا ----الحمد لله ان الله اخرسه واسكته واقعده ------كلام بلا عمل --- هو يعالج في اوروبا والشعب يموت ما في مشكل -----منافق ودجال وارهابي قتل شعبا في العشرية السوداء فماذا ينتظرون بعد--------------------اما الاخ الصحفي فلك الله رغم انك لم تسلم من معاكسة المملكة المغربية-----------------رغم ذلك نتمنى لك الشفاء العاجل ولو عرفنا كيف نساعدك ماديا ومعنويا ما قصرنا قط----

  2. ALGÉRIEN AN YME

    Un algerien qui propose de vendre ses reins pour pouvoir aller se soigner en Europe avec l'argent une fois percu a travers la vente de ses reins,d'autres par centaines qui meurent noyes en Mediterranee en tentant la traversee dans des barques de fortune pour atteindre l'Europe et les algeriennes qui se prostituent pour faire vivre leurs familles ,un peuple qui peine a se procurer meme une chkara de lait en poudre pour les enfants et des hopitaux qui datent de l' epoque coloniale aujourd 'hui completement delebres ,des infrastructures dignes de ce nom inexistantee et la liste est longue.... Une algerie riche en hydrocarbures des richesses exploitees durat des decennies et un pays des plus sous developpes qui traverse une crise economique monstre et une faillite economique pour dire vrai qui a contraint Ouyahya a faire appel a la planche a billets pour pouvoir regler les salaires des fonctionnaires de l etat pour eviter une revolte populaire . La prostitution qui bat son plein dans le pays et qui touche toutes les couches de la societe et ce depuis tres longtemps d' ailleurs,on se rappelle il y a quelques annees un journal local a grand tirage qui titrait "les autorites font la chasse aux prostituees" en Algerie des hotels selon ce journal avaient la cle sous le paillasson dans le sud algerien  (hotels de passe bien entendu )suite a cette chasse aux prostitueees entreprise par les autorites. Ou seraient donc passees les petrodollars percus durant des decennies d exploitation non stop des hydrocarbures? CES DERNIERS JOURS   DEM TE UN FOYER DE PROSTITUTI  A EL MOURADIA OU S T IMPLIQUEES DES ETUDIANTES ALGERIENNES. ALLAH GHALEB YA AL BLAD !

  3. محمد

    يوجد شريط أفضل من هذا بكثير يبين الغاية من تعيين فرنسا وأمريكا وإسرائيل هذا الرئيس https://www.youtube.com/watch?v=O7IY9ZBjznQ السعيد بن سديرة يكشف خبايا وخلفيات تنصيب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وتحركاته وعلاقاته مع الخارج قبل وبعد تولي منصب الرئيس https://www.youtube.com/watch?v=qWJ-R0XT8eI

الجزائر تايمز فيسبوك