هتافات الجماهير الجزائرية لصدام حسين الشهيد البطل يشعل أزمة دبلوماسية بين العراق والجزائر

IMG_87461-1300x866

في واقعة أثارت حالة من الجدل الواسع على مواقع التواصل الاجتماعي، تسببت هتافات الجماهير الجزائرية التي حضرت لمساندة فريق اتحاد العاصمة الجزائري في إياب دور الـ32 من البطولة العربية للأندية بانسحاب بانسحاب نادي فريق القوة الجوية العراقي من المباراة التي أقيمت بملعب “حمادي” في العاصمة الجزائر.

وجاء قرار الانسحاب في الدقائق الأخيرة من اللقاء، عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم الفريق الجزائري بهدفين نظيفين، وذلك بسبب ما قيل عن استياء الفريق العراقي من هتافات أطلقها أنصار اتحاد الجزائر تمجد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

ووفقا لفيديو تم تداوله عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” فإنه مع اقتراب المبارة على نهايتها، قامت الجماهير الجزائرية بترديد هتافات رجت أركان الملعب الذي يحتضن المباراة، مرددة هتاف “الله أكبر.. صدام حسين”.

وكان الفريق الجزائري قد تفوق على نظيره العراقي بهدف وحيد، في مباراة الذهاب أيضا، وحجز بذلك مقعدا له في دور الـ 16 من البطولة.

وكرد فعل على ما حدث، أصدرت وزارة الخارجية العراقية بيانا أعربت فيه  عن استنكارها “لسلوك بعض المغرضين من المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية في مباراة نادي القوة الجوية العراقي المشارك في البطولة العربية”، مشيرة إلى أن الهتافات “أساءت بدورها الى عمق العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين”.

وطالب البيان “بتوضيح من الجهات ذات العلاقة عن هذا التصرف المدان”، معلنا  استدعاء سفير الجمهورية الجزائرية لدى بغداد “لإبلاغه ومن خلاله إلى الحكومة الجزائرية برفض واستياء العراق حكومةً وشعبًا وتذكّره بمسؤولية حماية المواطنين العراقيين المتواجدين في الجزائر والابتعاد عن كل ما من شأنه إثارة شعبنا العزيز في تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتوري الصدامي البائد”.

وتابعت الوزراة بيانها قائلة:” إن الشعب العراقي المحب لأشقائه كان ومازال مثالا ونموذجا في التعامل الأخوي بعيدا عن اي لغة طائفية تمنح الأعداء فرصة تفكيك مجتمعاتنا المتآخية”.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. النقيب : بتندوف

    1= اي عراق تتحثون فالعراق مات مع صدام أين هي دولة العراق لاشيء =0 2=الشعب الجزائري دمه دم الرجال يقول كلمة الحق ولو في اهل مكة اي شيء في الارض نكرهه نقول كلمتنا وهي الشموخ والشهامة للشعب الجزائري 3= الشعب الجزائري يرى في القضية العراقية قضية خيانة وخاصة قتل صدام يوم عيد الأضحى الجزائري لن ينسى تلك المهانة من قبل العملاء... 4= قتل وخنق صدام لم يكن في تاريخ البشرية على الإطلاق مهما كان فقتله كان شر الخيانة من عملاء الكيان الصهيوني والشيعي كلاهما على السواء 5= العراق الآن لاحاضرا ولا مستقبلا عندنا ليس بدولة لأنه يسير من قبل خيانة للشعب العراقي ... ***صدام حسين كان ولا يزال في التاريخ والذاكرة البشرية بانه رجم اسرائيل 39 صاروخا لم يفعلها اي بطل عربي لامن قبل ولا من بعد .......... ------------ ) ) الشعب الجزائري يقول كلمته لأي مجرم في الأرض ولايخاف لومة لائم خنتم صدام بامريكا تبقاوا خوانة ياحكام العراق ........ لن يرحمكم تاريخ الأمة العراقية ـــــــــهل فعلتم الجميل لكي لانقول فيكم الجميل ابدا........نقول كلمتنا والتاريخ بيننا ؟

  2. أعمر

    صدام حسين زعيم يحق لكل مسلم ان يفتخر به لأنه كان سدا منيعا ضد الروافض المجوس أبناء المتعة وزعيمهم بل وشيطانهم الأكبر الخميني عليه من الله ما يستحق وإن لم تكن لصدام فخر العرب والمسلمين إلا هذه الخصلة فكفاه بها شرفا وقد اكرمه الله بأن كان آخر كلامه من الدنيا لا إله إلا الله محمدا رسول الله , وسنضل نهتف باسمه ونترحم عليه رغم أنف الكارهين

  3. عثمان

    يا أعمر هل تقبل أن تحشر مع صدام الزعيم يوم القيامة في الجحيم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أنت مع من أحببت   ). ‌وإياك أن تظن أنك تستطيع أن تغير رأيك في الطغاة بعد المماة تكفير الحكام العرب الشيخ بن عثيمين https://www.youtube.com/watch?v=sjXBL ORtuNE

  4. السميدع من امبراطورية المغرب

    سبب فرعنة الرافضة شيعة ابليس هو النظام الجزائري النظام الجزائري الشيعي المتحوث هو سبب البلاء حتى اصبحت شيعة ابليس ارذل و اوسخ بشر على وجه الارض اصبحوا يتطاولون على اخواننا المسلمين في الجزائر و لولا تمجس بوتفليقة و تنظامه الشيوعي المتحوث الذي يكذب على الشعب و يقول له ان الشيعة مسلمين و اخواننا و ان ايران على الصفوية المجوسية على حق و يتحالفون معها و يسبون المسليمن علنا و يسمونهم بالوهابيين بجهلهم الكبير او تعاميهم عن ان شيخنا الجليل ما هو الا مصلح و مجدد و داعي لتوحيد الله و فاظح المجوس و ما هو الاحنبلي كباقي السعوديين و الوهابيون المشركون بالله المنتسبون لشيعة ابليس الفاطميين اسمه محمد بن عبد الوهاب بن رستم شيعي ابليسي و كان يحكم ما يسمى بالفاطميين في الجزائر و مصر و ليبيا و قد ترك احفاده منهم كابرانات فرنسا حكام الجزائر و بوذافليقا المجوسي و كلهم سبب تطاول شيعة ابليس الفجرة و القتلة للمسلمين بالملايين وراء تلابيب بني صهيون و الامريكان و ها هم سلبوا العراق مناهلها و سلموها لايران الصفوية المجوسية و يقتلون الالاف من الموحدين لله في كل مناسبة بذريع انهم دواعش و قاعديين . بئس منه نظام لان الشعب الجزائري المسلم لا ينخدع باكاذيب شيعة ابليس و باكاذيب بوذافليقا المتحوث و ازلامه و قد قام بما يمليه عليه ضميره حيث سب الرافضة في مدرجات الملعب اثناء مواجهة القلوة الجوية العراقية و تحية لابناء الجزائر و سحقا لنظامهم الكلبوني و قد ظهر جليا تحوث النظام بتحالفهم مع حزب اللات و العزى المسمى زورا بحزب الله و فتحوا له ابوابتندوف ليعلموهم ممارسة ساديتهم على المغاربة في صحرائنا الحبيبة لكن هيهات لان المغرب يعتبر مقبرة للمجوس شيعة ابليس و قد تنكر مجوس الجزائر لهذا الامر لكن مخابرات المغرب صورت كل الدلائل القاطعة و كيف يريد بوذافليقا المتحوث نقل فتن الشرق العربي الى غربه . و كان على بوذافليقا و ازلامه ان كانوا فعلا مسلمين لقطعوا العلاقة مع المجوس و الحكومة الصفوية السفاحة في العراق لانها ليست شرعية و لقالوا لها ان المشجعين على حق انكم مجوس شيعة ابليس روافض و قتلة للمسليمن و كان على بوذافليقا و نظامه ان يغضب للمسلمين المبادين بالملايين على يد الفجرة ابناء المتعة و ليس بالاعتذار و التباكي .

  5. السميدع من امبراطورية المغرب

    المهم صدام كان قاهرا للمجوس شيعة ابليس اما دينه فهو تاب عن علمانيته في آخر ايامه و تحول للاسلام و العلم لله لانه لا يجوز تكفير اي مسلم لانه ربما الاعلام المجوسي 200 قناة على حساب فقاقير ايران كان له اثر في نشر خزعبلات عن صدام و ليس المهم ايمانه لان الله وحده من يحاسب على و يعف ايمان صدام او عدمه فالمهم قاوم و ردع المجوس و اوقف الثورة الخمينية النجسة في عهده مما اضطر مفخذ الرضع الخميني شرب كاس السم و الانتحار بشدة الفقسة و شيعة ابليس كانوا يكرهونه و يخافون منه و حتى انه ميت يخافون من رؤية صورته . اللهم ارحم الشهيد صدام حسين قاهر المجوس و في عهده لم نكن نسمع بان هناك شيعة ابليس بل كانوا يعيشون في كرامة و لا يعاديهم احد لان امرهم و حسابهم عند الله في سبهم للاسلام و آل بيت محمد و ادعائهم تحريف القرآن الكريم فالمهم كان يحسبهم صدام رحمه الله من اهل الذمة و لهم حقول و لم يكون يتجرؤون في سب الاسلام و رموزه علانية حيث كان يعيد تربيته احسن تربية عكس الآن تطاولوا على المسلمين و قدمت العراق على طابق من ذهب لمجوس ايران . و الله مليون صدام علماني و لا 1 مجوسي ابن متعة باطني قلبه اسود و حقود على المسلمين و اديولوجيته و دينه لا يقبلها حتى الكلب يتعفف منها.

الجزائر تايمز فيسبوك