بوتفليقة يُكْمِلُ دائرة التخلف الاجتماعي في الجزائر بظهور وباء الكوليرا في البلاد

IMG_87461-1300x866

ونحن طلبة في الستينات وحتى أواسط السبعينات من القرن العشرين ، كان أساتذتنا في المستوى الثانوي بالخصوص مهووسين بظاهرة التخلف الاجتماعي مقابل التقدم الحضاري ، وكانت دولنا المغاربية نموذجا صارخا لهذا التخلف ، بل يُضْرَبُ بها المثل في التخلف ، خاصة حينما تطفو ظاهرة  التخلف هذه في أجلى مظاهرها  في شردمة  تمتطي ظهر الدبابة العسكرية  من أجل الاستيلاء على السلطة وليس من أجل محاربة التخلف الاجتماعي المنتشر بين أفراد الشعب ، وكانت الحرب على السلطة  تزيد من تعميق خنادق هذا التخلف ...

وكأن التاريخ يعيد نفسه في الجزائر ....

كان أساتذتنا  يلخصون لنا التخلف في ذلك الوقت في ثلاثة مظاهر وهي : الفقر والجهل والمرض فقط لا غير ... ولماذا قلتُ في ذلك الوقت ؟ لأن تعريف التخلف اليوم  قد تطور وتعقدت  دروبه وأدخل  علماء الاجتماع  لتحديد مفهوم التخلف عناصر تدفع الإنسان  إلى التيه  في دروب  المعرفة  لينتهي في آخر المطاف  بتعريف هلامي  غامض  بعيد جدا عن التعريف البسيط  للتخلف الذي يمكن أن نجد  له  حلولا بسيطة وفي المتناول وبالإمكانيات المتوفرة ، مع بعض المساعدات الدولية ، وهذا التعريف الذي سأتناوله  في هذا الموضوع  والذي يمكن تلخيصه مظاهره كما قلنا في : الفقر والجهل والمرض.

1)   الفقر في الجزائر : سيكون من باب الحشو  والثرثرة إذا أطنبت الحديث عن انتشار ظاهرة  الفقر في الجزائر وذلك من خلال انتشار الأعداد الهائلة من الفقاقير في الجزائر ويكفي أننا  نرى بين  الفينة والأخرى  شيوخا و عجائز أطفالا  قد تدلوا  داخل صفائح الأزبال يبحثون عما يقتاتون به من فتات  شعب النظام الحاكم الذي  أكل الأخضر واليابس ، وهذه مظاهر لا و لن يستطيع إنكارها  شياتة النظام لأنها موثقة بالصوت والصورة وفي أكبر شوارع  المدن الجزائرية ، هذا  فضلا عن صور الفقر الظاهر للعميان  على جدران كل المدن الجزائرية  وشوارعها  وطرقاتها لأنها لا تزال تحمل  بصمات المستعمر الفرنسي...وقد انتهى الفقير الجزائري إلى حضيض التخلف الاجتماعي عندما  وقع بين فكي كماشة  ، أولها غلاء المعيشة  الفاحشة وثانيها  قيمة الدينار الجزائر المنحطة في أسفل سافلين خاصة بعد أن أمر بوتفليقة أن  يطبع الدينار الجزائري في أوراق المراحيض حتى أصبحت  قيمة  صفحة من ورق المرحاض أغلى من الدينار الجزائري ، هل رأيتم  ذلا  أبشع من هذا الذل ، وهوانا  أقبح من هذا الهوان ؟

2)   الجهل في الجزائر : ليس ببعيد عن هذا المقال موضوع عن تربية الحزب الوحيد التي تُعْطِي شعْباً سِلْبِياً مُصَاباً بالقحط الفكري والسياسي لن يُنْتِجَ نُخَباً سياسيةً أبداً ، لقد كان موضوعا تحليليا حول أهداف تمسك النظام بالحزب الوحيد واستراتيجيته ألا وهي نشر الجهل والقحط الفكري حتى يتمكن من الخلود في السلطة ، فشعب جاهلٌ  ينبطح للسلطة بدون تردد ، ويكون سهل الانقياد  لحفر  الحفرة  الكبرى وهي وخندق التخلف الأبدي ، شعب سلبي جبان راضٍ  بقطعة خبز جافة مستوردة وحبة من بطاطا  الخنازير شعب يعيش  ليومه  (vivre au jour le jour  ) إنه شعب  جهول تحرص وزيرة تربيته على إبعاده عن هويته  كل يوم بل كل دقيقة في كل حركاتها وسكناتها ... ماذا  تـنتظر من شعب رَضِيَ أن يحكمه حزبٌ  وحيد طيلة 56  سنة  ويرضى اليوم أن يحكمه  مخلوق مشلول الدماغ إلى الأبد ؟ ... طبعا إنه الجهل والقحط  الفكري الذي نجح  العسكر بواسطة الحزب الوحيد  في  تربية هذا الشعب على الجهل والجهالة الجهلاء ، وماذا ينتج عن الجهل ؟  ينتج عن الجهل كل مصائب التخلف العام اقتصاديا و فكريا واجتماعيا .

3)   المرض  في الجزائر : وآخر مظاهر التخلف الثلاثة – حسب التعريف البسيط – هو المرض ، وقد ظهرت أخيرا إصابات بوباء الكوليرا بالجزائر فأصيب الناس بالهلع  المستطير حينما سمعوا بأن  حالات هذا الوباء التي تأكد تسجيلها  ظهرت  بين مرضى في مستشفيات في العاصمة الجزائر، وبليدة وتيبازة، والبويرة، بحسب ما ذكره موقع وكالة أيه بي إس الجزائرية الرسمية الخميس 23 غشت 2018  . ويقال أن عدد الحالات قد فاق  200  حالة وأن عدد الوفيات في تزايد لأن هذا الوباء قد  فاجأ  الجميع  وهم في عطلة  صيفية ، لكن  الشعب  الأصيل يعلم أن  ذلك من مخططات  صاحب العهدة الخامسة  ليؤكد أنه موجود وإذا ظهر بينكم من يحاربه  من أجل العهدة  الخامسة  فله  طرقٌ  أخرى يفرض بها نفسه ولو  من قبره .

ووباء الكوليرا هو من الأمراض التي تكاد  تختفي  في العالم حسب المنظمة العالمية للصحة ، لكن فخامته الرئيس المشلول أبى إلا أن  يكمل دائرة التخلف  في الجزائر فكانت مخططاته التنموية  الفاشلة  فقيرة جدا جدا ، بافضافة إلى انتشار الفساد  الفاقع ، رغم  أن الجزائر محسوبة على الدول الغنية  بنفطها وغازها ، لكن النظام الحاكم في الجزائر  يحكم هذا  الشعب  وكأنه  يحكم شعب الصومال أو شعب النيجر فلم  يخطر ببال  بوتسريقة  أو ببال  الشردمة التي تحيط به  أنهم  دولة نفطية غازية  مُحَرَّمٌ  عليهم أن  تُذْكَرَ في بلادهم  انتشار أمثال هذه الأوبئة  ، لكنهم  يعلمون جيدا أنهم  ضيعوا  ملايير  الملايير على  الخزعبلات والتخاريف  ولم يفكروا قط في الشعب الجزائري ، لأن الحقيقة  هي أنهم هم - أي النظام الجزائري - أول عدو للشعب الجزائري ولا يعملون لصالحه  فأين ذهبت ملايير الملايير يا حكام  الجزائر ، أنتم لصوص  يفضحكم الله  شيئا فشيئا  ، ألم  تذبحو هذا  الشعب  من الوريد إلى الوريد في العشرية الحمراء ؟

لقد أطنبنا في مواضيع كثيرة حول  القحط الفكري والسياسي الذي وضعه  بوتفليقة  كاستراتيجية  لتحقيقه  في الجزائر وقد  نجح  في  تحقيق  هذا الهدف فعلا ، أي نشر الجهل والقحط الفكري  بين الشعب الجزائري  المغبون والمحكوم بالحزب الواحد  الوحيد ،  ومن  العلامات  الأخرى التي تدل على انتشار القحط  الفكري  والجهل  العميق  بين فئات  الشعب الجزائري أن الدولة الجزائرية اليوم  تبحث  في  كومة من القش  على  نخبة سياسية  تنتمي  للقرن  21  ولم تجدها  ولن تجدها  لأن النظام الجزائريي يحصد  سياسة  نشر القحط  الفكري والمدرسي  والجامعي  منذ 56  سنة ، بالإضافة إلى الدفع بالشعب  الجزائري نحو النفور  من السياسة  ، لأن  كابرانات فرانسا  يقولون للشعب :  السياسة  هي  طريق  السجن إن لم تكن  طريقا نحو الإعدام ...

 ومعلوم أنه  حتى  ولو وضعت الدولة الجزائرية مخططات  للوقاية من هذا الوباء منذ  زمن بعيد ( وهذا من باب الخيال لأنه أمر مستحيل )  أقول ( فرضا )  حتى  ولو وضعت الدولة الجزائرية مخططات  للوقاية من هذا الوباء منذ  زمن بعيد فالجهل المنتشر في عموم الجزائر – وهو كما  قلنا  مظهر من مظاهرالتخلف – يحول دون  الوقاية الذاتية للشعب من مثل هذه الأوبئة  لأنه  شعب  مضبوع  والذي يضبعه  هم حكامه  وهم يفعلون به  مثل ذلك إلى يوم القيامة ....

وإلى وباء آخر  قد يكون أشد فتكا من  الكوليرا ...

 لكنني أعتقد أن أشد وباء يفتك بالشعوب هو الجهل والقحط الفكري الذي لا يزيد  كابرانات فرانسا الحاكمين في الجزائر إلا  رسوخا  ولكم  في صورة  بوتفليقة  يوم صلاة عيد الأضحى  وهي تتقدم صفوف  المصلين  خير دليل قاطع على أن الشعب قد مات  وانتهى  وأنه لا خير يرجى منه إلى يوم الدين ....

على سيبل الختم : لم يعد خافيا أن العالم كله  سمع خبر المنظمة العالمية للصحة  التي  حذرت فيه من كارثة إنسانية قد تقع في اليمن بسبب انتشار وباء الكوليرا ، ويعلم العالم العلاقة التي تربط  حكام الجزائر بالحوثيين وإيران وكثرة الزيارات بل وكثافة هذه الزيارات بين الحوثيين وحكام الجزائر ، فهل تنكرون يا أعداء الشعب الجزائري علاقتكم بالحوثيين ؟

إذن إذا عرف السبب بطل العجب ...

 

سمير كرم  خاص للجزائر تايمز

 

 

 

  

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الصورة أفصح قول يعبر عن إنجازات الأبكم المشلول الذي كان يعبر بلغة الجنرال ديغول عن كرهه لكلام الله وسنة الرسول https://www.youtube.com/watch?v=t835QKOiKds

  2. mami

    هدا هو البهتان بعينبه الوزير كيكدب على الشعب والدولة في خطر يقول الرئس كيتابع الوضع مع العلم ان الرئيس هو اللي خصه العلاج

  3. هل الوباء متفشي بالجزائر؟يجب على تونس اغلاق الحدود من الجزائر

  4. لا تغامروا أيها الجزائريون بإرسال فلذات أكبادكم إلى المدارس في الموسم الدراسي القادم .. حذاري، حذاري .. سيكون في انتظارهم من يتحين الفرصة للنيل منكم : عدوى الكوليرا ، بوحمرون ، القمل ، الاختطاف والاغتصاب والقتل، تحت أنظار وشماتة نظام عسكري دكتاتوري همجي منشغل بالتجارة في الكوكايين والبشر والسلاح وعصابات بوزبال التي أنهكت مصاريفها الدولة برمتها.

  5. إذا كانت دولة اليمن تعاني من الكوليرا بسبب الحرب الدائرة هناك، فأي نوع من الحروب تدور رحاها بالجزائر لكي ينتج عنها وباء الكوليرا وبوحمرون وغيرهما من الأوبئة ؟ لا شك أنها حرب الأيادي الداخلية : حرب تجارة الكوكايين والسلاح والبشر، حرب المواقع والكراسي والهيمنة وحرب إبقاء بوتقليقة حيا . مسكين أيها الشعب المحنط والمغلوب على أمره.

  6. عبد الله بركاش

    فخامة الرئيس أمر حكومته بالقضاء على هذا الوباء في ثلاث ايام،وسيكون له ما يريد لأن هذه مسألة جد جد بسيطة على يابان إفريقيا، والدكتور جمال ولد عباس وما أدرك ما الدكتور توصل في أقل من يوم بأن مصدر هذا البوباء أيادي خارجة أعداء الأمة الجزائرية ولن يكون إلا العدو اللذوذ المغرب،هذا الاخير يتربص في كل لحظة بالجزائر ويريد تشتيته وذلك بذلك فرحات مهني رئيس دولة قبائل بحيث يدعمه بالمال والعتاد العسكري والدبلوماسية عكس الجزائر التي تحب الخير للمغرب وتحافظ على أراضيه ولم تعترف بحركة البوليزاريو الانفصالية وتشدد عليها الخناق

  7. elarabi ahmed

    النظام يقاوم دخول النفق بالبروبغاندا والتظليل الأعلامى الموجه الى الشعب الدى مازال يعيش بعقلية الستينات من القرن الماضى التى تساعد و تسهل على الجينرلات قضاء أطول فترة فى النهب والسلب

  8. متتبع

    صورة بوتفليقة يوم صلاة عيد الأضحى وهي تتقدم صفوف المصلين خير دليل قاطع على أن الشعب قد مات وانتهى وأنه لا خير يرجى منه إلى يوم الدين ....هنا تتجلى قمة التخلف والغباء وهنا ينطبق القول عليهم ب -اجسام البغال وعقول العصافير ---

  9. سليمان المغربي

    الجهل  + الفقر  + المرض = التخلف ... هذه نظرية قديمة لتعريف التخلف = الجزائر ... وقد كانت الجزائر منذ إحكام العسكر قبضته على رقاب الشعب تسير نحو هذا المصير المحتوم ... المصيبة أنها تريد أن تجر إليها مجتمعات أخرى تطبق حكم العسكر ، حكم الحزب الوحيد ، حكم الدكتاتورية وهو مجتمع الساقية الحمراء ووادي الذهب الذين يعيشون تحت ظل سبط الرسول صلى الله عليه وسلم ، لكن الله أخزى بوتفليقة في حياته ، فها هو يرى بأم عينيه ما يجري على الذين يتطاولون على أسبط الرسول  ( ص  ) ... فإلى جهنم يا بوتفليقة أم الشعب الجزائري فلا بد أن يستيقظ في يوم من الأيام ويلعنك ويلعن بطانتك التي سرقت أنت وهي أموال الشعب فكيف سيكون عقابك عند الله وقد شاهدنا عقابك في الدنيا اللهم ارحمنا و لا تشلط علينا من لا يخافك ولا يرحمنا

  10. مغربية شلحة عروبية

    حز في نفسي الاعلان عن وباء الكوليرا واحزنني اكثر ان الشعب المغلوب على أمره كما نحن سيدفع الثمن غاليا لسياسة العسكر الدين اصبحوا يستهثرون بارواح مواطنيهم بدون وجه حق...كان في عنكم وابعد عنكم شبح الوباء ونطلب الشفاء للمصابين

  11. شوقي

    على دول الجوار غلق الحدود على دولة الكوكايين وهذا الوباء الفتاك موجود قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ـ  (إن هذا الطاعون رجز و بقية عذاب عذب به قوم فإذا وقع بأرض و أنتم بها فلا تخرجوا منها فرارا منه و إذا وقع بأرض و لستم بها فلا تدخلوها  ) . ‌

  12. . Dr. Ali says?

    ***ياناس افهموا لاشيء اسمه الكوليرا ابدا هو مصنوع من العصابة بغفراغ مواد لكي تجعل الإسهال للمواطنين والتخويف للبقاء ف يالحكم مثل ما صنعوا الإرهاب فيقوا ...بورك فيكم ؟ ------- ) ) )من يقول الكوليرا حلت بالجزائر غير صحيح هو لايعرف اي شيء عن العصابة الحاكمة ياناس اتقوا الله ومحصوا الكلام وفيقوا انتم لاتعرفون هذه العصابة فالعصابة كلما يقترب فصل الرئاسيات وزمنه يخلقون ملاهي كخطف الأطفال طبعا هو من صنعهم وكقضية بقاء الإرهاب وهو من صنعهم وقضية الحدود وهذا من صنعهم للمخدرات والكوكايين والله حتى الشيطان لايقدر على هذه العصابة ***]]] كلما إقتربت الإنتخابات لكي تبقى العصابة في المرادية يخلقون اشياء لايفكر حتى الشيطان ===== ) ) ) أنا اجزم لكم لمعرفتي بهذه العصابة أنها هي من فعل تلك المفاعيل لتجعل الكوليرا في الشعب عن طريق شرب المياء باناس اعطوهم اموالا لتوظيف التخويف من الأمراض والارهاب والفقر و الإسلام الخ هذه العصابة تربت مع اخبث نظام وهو النظام الفرنسي الذي ارضعها من البزلة اليسرى لتبقى جاثمة على صدر الشعب الجزائري الى يوم القيامة هم وابناؤهم ونساؤهم وابناء ابنائهم الى يوم القيامة ليكن في علم القارئ الكريم أن المجاهدين في الثورة كانوا 800 الف مجاهد اليوم المجاهدين فاقوا 11 مليونا حتى الشعب في الإستقلال لم يزد على ستة ملايين هل عرفتم عصابة اكثر خبثا من هؤلاء إذا فلا كوليرا ولا اي شيء الحمد لله فما على الشعب الا ان يتفهم حقيقة التخطيط للعصابة لكي تبقى جاثمة على صدورنا والله والله والله والله انها من صنعهم الخبثاء المجرمون الكبرنات ..والحركى الذي يقتلون الشباب باسم افرهاب ؟

الجزائر تايمز فيسبوك