بن حبيلس : “لا يوجد أي بلد في العالم يعتني بالمهاجرين أحسن من الجزائر”

IMG_87461-1300x866

أكدت رئيسة الهلال الأحمر الجزائر، “سعيدة بن حبيلس”، أنه لا يوجد أي بلد في العالم يعتني بالمهاجرين من جميع النواحي أحسن من الجزائر.
وكشفت، بن حبيلس، على هامش اللقاء الذي جمعها بالسفارة الصينية، أن 37 بالمائة من الخدمات الصحية التي يوفرها مستشفى تمنراست موجهة للمهاجرين الافارقة.
وقالت: “إن الجزائر تدفع ثمن سياستها الخارجية، سيما تلك المتعلقة برفض أي تدخل أجنبي في شؤون البلدان الأخرى” .
مضيفة : “أنه كان بالأحرى على هذه المنظمات لوكانت ذات مصداقية توجيه أصابع الإتهام للبلدان التي كانت سببا في هذه الكارثة الإنسانية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. انا

    لو اهتمت ببيتها واولادها وصلت خمسها وغطت شعرها وقطعت لسانها لكان خيرا لها .....عجوز شمطاء كاذبة منافقة ...العالم كله تاكد من خبثكم وقتلكم للمهاجرين جوعا واسى بالصوت والصورة افلا تخجلون من انفسكم

  2. بلعباس

    جماعة كذابين ’ الجزائر لم تهتم حتى بابنائها ’ فكيف لها ان تهتم بالاجنبي ’ ابناء الجزائر يموتون في البحر للهرب من عصابة السراق ’ و يموتون في البرك الاسنة المتعفنة من الحر ’ و يموتون بالقمل في المدارس ’ و يموتون بالبحمرون ’ و بالكوليرا ’ و برصاص العسكر الزواف و بكوكايينهم الذي يستوردونه ’ و بالفقر ’ و بالنفايات و الروائح الكريهة المنتشرة في كل حي و زقاق ’ و بسرقة اموالهم و تهريبها الى الخارج و بالبطالة و الحكرة و الرشوة و الزبونية ’ بالله عليك سيدتي كيف لنظام كهذا الاعتناء بالمهاجرين و هو لم يهتم حتى بمن له الحق

  3. بن گاسم

    لا يوجد بلد في العالم يطارد المهاجرين إلا الزازايير، الزازايير تنافق وتبغض المهاجرين الأفارقة،سلطات الزازايير تنافق وتطارد المهاجرين الأفارقة كما يطاردون الكلاب، ويلقون عليهم القبض ويضربونهم بالهراوات ويحتجزونهم في الكوميساريات ويتم تجميعهم بالجوع والعطش وتحميلهم على مثن شاحنات نقل الرمال وينقلونهم آلاف الكيلومترات الى صحاري شمال مالي والنيجر ويلقون بهم في الرمال الساخنة بذون زاد ولا خبز ولا ماء.هكذا يتم التخلص من المهاجرين الأفارقة في الزازايير بلاد البترول والغاز يابان افريقيا،التي عجزت عن إطعام أبنائها الزازايريين فكيف لها بإطعام المهاجرين الأفارقة ؟؟؟؟؟؟

الجزائر تايمز فيسبوك