التسيب والإهمال يطبع عمل بلدية بن عكنون

IMG_87461-1300x866

التسيب والإهمال يطبع عمل بلدية بن عكنون تعاني بلدية بن عكنون حالياً من عدة مشاكل إدارية جمة، أهمها التسيب والإهمال والبيروقراطية الإدارية، في استخراج الوثائق و كذا إجراء بمختلف المعاملات الإدارية الروتينية اليومية، وتعرف البلدية غياباً تاماً لرئيسها والمسئول الأول عنها السيِّد بن عامر ياسين، والذي تم التحقيق معه من طرف وكيل الجمهورية بسبب شبهات باتت تحوم حوله لتورطه في قضايا فساد مالي و استغلال النفوذ لتحقيق مآرب شخصية، وهي القضايا التي تطرقت إليها وسائل إعلام عدة مؤخراً.

فبلدية بن عكنون التي تعد واحدة من أهم بلديات الجزائر العاصمة وأغناها تعاني على كافة الأصعدة والمستويات. فالغياب المتكرر والغير مبرر لرئيسها، جعل الأوضاع فيها تزداد سوءً، إذ تمَّ توقيف إنجاز العديد من المشاريع التنموية في البلدية، وذلك بسبب عدم رغبة رئيس البلدية في التوقيع على أذونات الصرف المالي لاستكمالها، حسبما أفادت به مصادر مطلعة لنا.

وتضيف ذات المصادر بأن البلدية على وشك الإفلاس المالي، لأنه لم تعد في خزينته أموال كافية تكفي لتسديد رواتب الموظفين، أو شراء مختلف اللوازم المكتبية..الخ، وأمام استمرار هذا الوضع المأساوي والكارثي الذي تعاني منه بلدية بن عكنون يناشد المواطنون الجهات الوصية للتَّدخل لوضع حدِّ عاجلٍ لمعاناتهم المستمرة منذ تولي رئيس البلدية الحالي زمام الأمور فيها.

عميرة أيسر

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. حماده

    وما وظيفة الطغاة الأعراب الحاكمين بالتوريث او الإنقلاب وتزوير الإنتخاب غير محاربة الإسلام ووصفه بالإرهاب وممارسة القتل والتعذيب والنهب والإغتصاب؟ قال ثيودور هرتزل مؤسس الصهيونية العالمية: "... سنولّي على العرب سفلة قومهم حتى يأتي اليوم الذي تستقبل فيه الشعوب العربية جيش الدفاع الاسرائيلي بالورود والرياحين..."؟ !

الجزائر تايمز فيسبوك