سقوط عشرات القتلى اليمنيين من الأطفال في غارات التحالف العربي بقيادةالسعودية

IMG_87461-1300x866

أسفر هجوم على حافلة كانت تقل أطفالا في سوق شمال اليمن، عن مقتل وجرح العشرات الخميس، وفق ما أعلن الصليب الأحمر على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر).

وعقب الهجوم أعلن التحالف العسكري في اليمن الذي تقوده الرياض الخميس أنه قام بـ”عمل عسكري مشروع”.

وأفادت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن في تغريدة على حسابها على موقع (تويتر)، أن عشرات القتلى والجرحى في هجوم على باص ينقل أطفالا في سوق ضحيان في صعدة.

وتابعت التغريدة: “يفرض القانون الدولي الإنساني حماية المدنيين أثناء النزاعات وعدم استهدافهم”، بحسب ما جاء على موقع (فرانس 24).

ومن جهتها، أوردت قناة “المسيرة” المتحدثة باسم الحوثيين أن عدد القتلى بلغ “39 مدنيا وأصيب 51 آخرون بجروح غالبيتهم أطفال” فيما وصفته بـ”جريمة جديدة” لطائرات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

“عمل عسكري مشروع”

من جانبه أكّد التحالف العسكري في اليمن الذي تقوده السعودية الخميس أنه قام بـ”عمل عسكري مشروع”.

وتضمن بيان للتحالف نشرته وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس) أن “الاستهداف الذي تم اليوم في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خطّطت ونفّذت استهداف المدنيين ليلة البارحة في مدينة جازان” في جنوب السعودية حيث اعترضت الرياض مساء الأربعاء صاروخًا بالستيًا أطلقه المتمردون من اليمن وأدى تناثر شظاياه إلى مقتل شخص وإصابة 11 آخرين.

والأسبوع الماضي، قتل 55 مدنيا وأصيب 170 بجروح في أعمال قصف في مدينة الحديدة في حصيلة للصليب الأحمر. وتبادل التحالف والحوثيون الاتهام بالوقوف خلف الهجمات.

ومنذ 2014، يشهد اليمن حربا بين الحوثيين والقوات الحكومية اليمنية تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس التحالف العسكري في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة المعترف بها دوليا بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة من البلاد بينها العاصمة صنعاء ومحافظة الحديدة.

وتتهم السعودية إيران بدعم الحوثيين الشيعة بالسلاح، لكن طهران تنفي. وأوقعت الحرب في اليمن أكثر من عشرة آلاف قتيل منذ تدخل التحالف العسكري في 2015.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Amori

    Protégé par ses maitres sionistes Bensahaytane saoudien ennemi du peuple et de sa propre famille peut commettre autant de Crimes ofieux au Yemen ou en Arabie il ne sera pas poursuivi en justice car protégé par son maitre et seigneur Trump. Les criminels de houtis pro iraniens utilisent mes enfants comme chaire a canon zu vu et au su du régime barbare iranien et son hizbu ashaytane chiite libanais

الجزائر تايمز فيسبوك