“المساواة في الميراث والمثلية” في تونس حرية أم فتنة؟

IMG_87461-1300x866

أثار تقرير لجنة الحرّيات الفردية والمساواة التابعة للرئيس التونسي جدلاً حاداً، حيث يتضمن مجموعة من المقترحات من بينها عدم فرض عقوبات زجرية على المثلية الجنسية، الأمر الذي بلغ حدّ تكفير أعضاء اللّجنة وتنظيم احتجاجات في عدد من محافظات البلاد.

في حين دعا مراقبون إلى ضرورة القيام باستفتاء شعبي، للخروج من الأزمة وتجنّب صدام قد يهدد السلم الاجتماعي في تونس.

ودوّن أعضاء اللجنة في تقريرهم مجموعة من المقترحات، من بينها المساواة بين المرأة والرجل في الميراث، وتمكين الطفل من حرية اختيار لقب الأب أو الأم، وعدم فرض عقوبات زجرية على المثلية الجنسية.

وكان الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، قد كلّف لجنة وطنية في أغسطس  2017، بصياغة مقترحات لإصلاح التشريعات التونسية، في سياق تكريس مساواة تامة بين المرأة والرجل في تونس، إلا أن اللجنة تعرضت لانتقادات شعبية لاذعة، بسبب ما تضمنه تقريرها الأخير.

ورفضت رئيسة اللجنة ونائبة البرلمان، بشرى بلحاج حميدة، إجراء استفتاء على مضمون التقرير، معتبرة أن “تونس لا تعيش ديمقراطية صحيحة تمكّنها من إجراء استفتاء تكون نتائجه ذات مصداقية”.

بدوره، أكد المفتي السابق لتونس، حمدة سعيد، أنّ “كل ما ورد في تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة مخالف مخالفة صريحة وصحيحة لنصوص الدين لا فقط الظنية منها بل حتى قطعية الدلالة”.

وشكّل عدد من الجمعيات ما سُمّي بـ”التحالف المدني من أجل الحريات الفردية”، الذي أعلن دعمه الكامل لمضمون تقرير لجنة الحريات الفردية.

فيما اعتبر علماء جامعة الزيتونة، وهي أول جامعة نشأت في العالم الإسلامي، أن تقرير لجنة الحريات “مبادرة للفتنة”، يتعارض مع النص القرآني ويتعارض حتى مع الدستور التونسي الذي يتبنى المرجعية الإسلامية.

وشدّد علماء الزيتونة، في بيان صادر عنهم في وقت سابق، على أن مضامين التقرير يمكن اعتبارها “التفافاً مشيناً على قيم الإسلام وتعاليمه”.

وأطلقت، الشهر الماضي، أكثر من 90 جمعية تونسية “ميثاق الحريات الفردية والمساواة”، الذي يتضمن إلغاء تجريم المثلية الجنسية، والمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، وإزالة قوانين “الأخلاق الحميدة”، وإلغاء عقوبة الإعدام.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. يونس

    كل ما ورد في تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة مخالف مخالفة صريحة وواضحة لنصوص الدين القطعية الدلالة” فيا أيها السبسي السكران صاحب أكبر مصنع للخمر ، الكافر بالقرآن فكم ستعيش بعد الآن قبل أن تذهب تحت التراب وستواجه أنت وأعوانك الحساب وأشد العقاب ولا ينجيك بنو صهيون الذين أوحوا إليك بهذا القانون.

  2. أمقران

    دعا نبي الله لوط قومه إلى عبادة الله وحده لا شريك له ونهاهم عمّا يقومون به من الفواحش، فلم يؤمنوا ولم يستجيبوا بل زادوا في فاحشتهم وحاولوا إخراج لوط عليه السلام من قريتهم، فأمر الله ملائكته بإيقاع العذاب بهم بما كانوا يفعلون فلا راد لإمره عز وجل، فأُخرج لوط عليه السلام ومن معه وقيل لم يخرج معه أي رجل، وعند شروق الشمس كان عذاب الله فاقتلع جبريل عليه السلام قراهم ورفعها إلى عنان السماء ثمّ قلبها عليهم فجعل عاليها سافلها، وأمطر الله عليهم حجارة من سجّيل وهي حجارة صُلبة وقوية مكتوب على كل حجر اسم من ستهبط عليه فلم يبق منهم أحداً وأصبح مكان سكناهم بحيرة مالحة ليس بها نفع وذلك عبرة وآية لقدرة الله،[١] قال تعالى:  (فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ ).[٢]

  3. عبد الرحمان

    قال ثيودور هرتزل مؤسس الصهيونية العالمية: "... سنولّي على العرب سفلة قومهم حتى يأتي اليوم الذي تستقبل فيه الشعوب العربية جيش الدفاع الاسرائيلي بالورود والرياحين..."؟ !

  4. عباس

    قال الله تبارك وتعالى: ـ {يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَآؤُكُمْ وَأَبناؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعاً فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيما حَكِيماً }النساء أي: يوصيكم ) يأمركم  (الله في ) شأن  (أولادكم ) بما يذكر  (للذكر ) منهم  (مثل حظ ) نصيب  (الأنثيين ) إذا اجتمعتا معه فله نصف المال ولهما النصف فإن كان معه واحدة فلها الثلث وله الثلثان وإن انفرد حاز المال  (فإن كن ) أي الأولاد  (نساءً ) فقط  (فوق اثنتين فلهن ثلثا ما ترك ) الميت وكذا الاثنتان لأنه للأختين بقوله {فلهما الثلثان مما ترك} فهما أولى ولأن البنت تستحق الثلث مع الذكر فمع الأنثى أولى {وفوق} قيل صلة وقيل لدفع توهم زيادة النصيب بزيادة العدد لما فهم استحقاق البنتين الثلثين من جعل الثلث للواحدة مع الذكر  (وإن كانت ) المولودة  (واحدةً ) وفي قراءة بالرفع فكان تامة  (فلها النصف ولأبويه ) أي الميت ويبدل منهما  (لكل واحد منهما السدُس مما ترك إن كان له ولد ) ذكر أو أنثى ونكتة البدل إفادة أنهما لا يشتركان فيه وألحق بالولد ولد الابن وبالأب الجد  (فإن لم يكن له ولد وورثه أبواه ) فقط أو مع زوج  (فلأمه ) بضم الهمزة وكسرها فرارا من الانتقال من ضمة إلى كسرة لثقله في الموضعين  (الثلُث ) أي ثلث المال أو ما يبقى بعد الزوج والباقي للأب  (فإن كان له إخوة ) أي اثنان فصاعدا ذكورا أو إناثا  (فلأمه السدُس ) والباقي للأب ولا شيء للأخوة وإرث من ذكر ما ذكر  (من بعد ) تنفيذ  (وصية يوصي ) بالبناء للفاعل والمفعول  (بها أو ) قضاء  (دين ) عليه وتقديم الوصية على الدين وإن كانت مؤخرة عنه في الوفاء للاهتمام بها  (آباؤكم وأبناؤكم ) مبتدأ خبره  (لا تدرون أيهم أقرب لكم نفعا ) في الدنيا والآخرة فظانٌّ أن ابنه أنفع له فيعطيه الميراث فيكون الأب أنفع وبالعكس وإنما العالم بذلك هو الله ففرض لكم الميراث  (فريضة من الله إن الله كان عليما ) بخلقه  (حكيما ) فيما دبره لهم أي لم يزل متصفا بذلك 11

  5. كافكا

    90 جمعية تريد التفسخ و التعري ...؟ 90 جمعية تريد أن تعبر عن حاجياتها ،تريد أن تبدع ، تريد ممارسة العمل السياسي تريد للبلاد التقدم بغريزتها الجسدية و الجنسية فقط ؟؟؟ اذا كنت تريد أن تتعرف على اعداء تونس لا حاجة لك لدليل وزراة الداخلية التونسية ...من خلال الاعضاء الناشطين في هاته الجمعيات تتبين لك الثعابين التي تطل برؤوسها السوداء و فحيحها المسموم على أهالينا و اشقائنا في تونس ...و سننتظر في الجزائر و المغرب ان تقيسنا العدوى .

  6. مسلم السالمي

    ولك في بورقيبة عبرة يا السبسي السكران، لعنة الله عليك يا كافر يا عدو الله والرسول صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه، الله حرم فاحشة قوم لوط عليه الصلاة والسلام وأنت تريد إباحة وإشاعة المنكر في نوادي تونس، الله سبحانه وتعالى بين المواريث وأحكامها في القرآن الكريم، وأنت تريد تعطيل العمل بشرع الله عز وجل في الميراث والأحوال الشخصية وتحارب الأخلاق الحميدة ومكارمها ، وتبث الرذيلة والفساد وتنشر الإنحلال والتفسخ الأخلاقي والميوعة، قاتلك الله تبارك وتعالى أنت ومن تبعك.

الجزائر تايمز فيسبوك