“صلاة الجماعة” بالجنوب الجزائري هل تعتبر ارهاصات مبتكرة تهدد حكم بوتفليقة ؟!

IMG_87461-1300x866

التعليمات التي وصلت إلى وزير الداخلية الجزائري نور الدين بدوي، مصدرها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، تقضى بضرورة الإسراع فى تنفيذ الخطط الفعالة  لاحتواء وضع داخلي غير مسبوق  يشكل فى نظر بعض المراقبين أول تهديد حقيقي لنظام حكم بوبتفليقة فى الجزائر! .

أصحاب الإحتجاجات فى الجزائر  ابتدعوا أسلوبا جديدا مختلفا تمثل فى التظاهر عبر إقامة صلاة الجماعة فى الساحات العامة والفضاءات المفتوحة!.
وبدأت منذ أيام محافظات الجزائر  الجنوبية، تشهد احتجاجات يقودها عشرات المواطنين لمنع حفلات فنية، وأداء الصلوات الجماعية في مواقع تنظيم سهرات الصيف الغنائية.

وأثارتحذير رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحي للمحتجين، غضباً شعبياً بعد ان حذر من استمرار الاحتجاجات مهدّداً بأن السلطات “لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام هذه الفوضى.”

وندد حقوقيون ورؤساء أحزاب سياسية، بتصريحات أويحي، مؤكدين مخالفتها للدستور الجزائري الذي يكفل حق التظاهر والاحتجاج السلمي، حيث أبدى رئيس حركة “مجتمع السلم” الجزائرية تخوفه من توسع الاحتجاجات وعدم قدرة النظام الحاكم السيطرة عليها.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبدالكريم بوشيخي

    اقامة صلاة الجماعة في الساحات العمومية بمدن الجزائر الجنوبية هي شبه اعتصامات و انتفاضة ذكية يقوم بها سكان تلك المناطق المهمشة بالرغم من غنى باطن ارضهم بالذهب الاسود و الغاز الطبيعي و قد تتطور الى مسيرات في نهاية كل صلاة و اعتقد ان سكان الجنوب الصابرين قد وصل بهم الياس الى عظامهم و بلغ السيل الزبى بعد ان عانوا لعدة عقود و لم تعد ترهبهم تهديدات نورالدين بدوي او اويحي الا انني لاحظت تعتيما اعلاميا على تلك الاحداث من طرف صحف النظام المخابراتية و وسائل الاعلام الرسمية و هذا يدل على الهلع الذي اصاب النظام من انتفاضة سكان الجنوب المنسي و المهمش منذ الاستقلال الى اليوم فهذا النظام منهمك في تمرير العهدة الخامسة للرئيس الذي امضى العهدة الرابعة دون ان ينطق و لو بكلمة واحدة و هو شبه جثة محنطة و سكان الجنوب يبحثون عن تحسين وضعيتهم المعيشية و الاجتماعية و هو يبحث عن تزكية الرئيس المريض لعهدة خامسة حتى تستمر المعاناة و يستمر معها العبث بمصير الشعب و باموال نفطه و غازه فاقول لهؤلاء الضعفاء من ابناء الشعب الجزائري الشقيق اعانكم الله و في ختام صلواتكم جددوا دعواتكم الى الله عز و جل لينقذكم من هذه العصابة التي جعلتكم فقراء في ارضكم الغنية المعطاء.

  2. هذه مقاومة توهن العصابة الحاكمة المجرمة المرتدون الذين شطرهم يهود من بني صهيون

  3. عباس

    إننا مقهورون مغلوبون مضطهدون في ثرواتنا وديننا فهذه العصابة النهابة التي عينها الغرب لنا حكام تنهب الثروات وتحارب الإسلام لقد منعتنا دولة الإستعمار من صلاة العيد خارج المساجد في الساحات واستمر الحركى الحاكمون المرتدون الطغاة منعها في الساحات.رغم أنها سنة فعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدون ومن تبعهم وسار على نهجهم حتى الأن

  4. أيت السجعي

    إنه ليس ابتكارا جزائريا الإحتجاج بالصلاة و قد سبق إليه المصريون أبان الربيع العربي وذلك قبل سقوط مبارك بقليل حيث نقلت قنوات التلفزة جموع المصلين في حالة سجود والقوات الأمنية ترميهم بمدافع المياه. إليك نمادج من اليوتوب: https://www.youtube.com/watch?v=GHDGM8dqqJo https://www.youtube.com/watch?v=R-lgYJgy_ls

  5. هارون

    رئيس حركة “مجتمع السلم” الجزائرية الهايف من توسع الاحتجاجات خايف ومن قدرة النظام الحاكم السيطرة عليها بخراطيم الميا والهراوات وقد يضطر غلى إخراج الدبابات والطائرات لمنع هذه الصلاة.

الجزائر تايمز فيسبوك