الحكم على أربعيني بـ7 سنوات حرق العلم الوطني أمام مقر البريد والمواصلات ببلدية سيقوس

IMG_87461-1300x866

أصدرت محكمة عين فكرون بأم البواقي، يوم أمس، حكما يقضي بـ7 سنوات سجنا في حق أربعيني قام بجريمة في حق إحدى رموز الدولة، عندما قام بحرق العلم الوطني، والأخطر من ذلك هو قيامه بعملية الحرق أمام مؤسسة وطنية من مؤسسات الدولة، ويتعلق الأمر بمقر البريد والمواصلات ببلدية سيقوس.
حيث تم تصوير الحادثة من قبل مواطنين قاموا بعدها بتوقيفه وتسليمه لمصالح الأمن التي اتخذت كافة الإجراءات المعمول بها، ثم قدمته أمام وكيل الجمهورية الذي أودعه الحبس المؤقت.
وحسب مصادر إعلامية، فإن الحادثة خلفت استياء عميقا من قبل المواطنين ورجال الأمن، الذين لم يتساهلوا مع المتهم المسبوق قضائيا في تهمة الحرق العمدي للعلم الوطني، وهو خير دليل على إصراره على القيام بهذه الجريمة مرة أخرى، وهي الحادثة التي اهتز لها الشارع «السيقوسي» ولم يهضمها وراح يطالب بتسليط أقصى العقوبات على المتهم المعروف بتعوده على الإجرام.
و المتهم يدعى”ب.ع” ويبلغ من العمر 46 سنة ويقطن بحي أول نوفمبر بسيقوس.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. إسحاق

    إن راية رسول الله صلى الله عليه وسلم هي راية كل المسلمين وأما هذه الرايات فهي من صنع سايكس وبيكو اللذان كلفهما الغرب بتقسيم بلد افسلام إلى زنزانت جعل لها أعلاما سماها دويلات ومنها الجزائر التي يقودها نظام حركي شيوعي كافر

  2. لو لم تصل له الى العظم في جزاءر الغاز والبترول9 ما حرق علمها

  3. جزائري

    المسكين لقد أحرقت الحكومة الجزائرية قلبه و مستقبله قبل أن يقوم بحرق العلم. إنه ينتقم من الحركيين على هذا العلم الذي استشهد من أجله المليون و النصف المليون ليقع أخيرا في يد عصابة أشرس بكثير من المستعمر الفرنسي.

  4. كرزازي

    هههه....الشيّاتة موجودين في كل مكان ...هههه,,, عوض أن يسأله هؤلاء المواطنون لماذا فعل ذلك وهل يعاني من قهر أو ظلم ما ؟ تسابقوا على إلقاء القبض عليه وتقديمه للشرطة ...والله إني لا أستبعد أن يكون أحد إن لم أقل غالبية هؤلاء يعانون هم أيضا من تسلط الحكومة وسوء تدبيرها للشأن العام وتكريس الفوارق بين من ينهب أموال الشعب ومن يتفرج عليها وهي تنهب ولكن نفسهم الذليلة ورضاهم بالخنوع لم يسمحا لهم بالسؤال أولا وإنما افترضوا أن جميع المواطنين الجزائريين عليهم أن يكونوا مذلولين مثلهم فلا يعبّروا عن غضبهم ولو بأي وسيلة كانت : في تونس البوعزيزي حرق نفسه ولم يحرق العلم التونسي فماذا كان مصير الدولة بأكملها ؟؟؟ عاش الوطن وعاش الأحرار من أبناء الوطن ولا عشتم أيها الشيّاتة

  5. مسعود

    وما ذا لو أحرق راية داعش التي هي أفضل من راية سايكس وبيكو اللذان قسما بلاد المسلمين إلى دويلات وصنع لها هذه الرايات وعين لقيادتها قادة بغاة طغاة رغم أن راية كل المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها هي راية رسول الله صلى الله عليه وسلم وترفعها الدولة الإسلامية  (د ا ع ش ) التي يحاربها كل كفار الأرض بالطبع لا يستحق العقاب لأن راية رسول الله هي راية الإرهاب

  6. pour une fois ils n'acc usent pas les mains étrangères

  7. عامر

    من حقه أن يحرق علم الجزائر لأنه من صنع فرنسي كما بلاده وخريطتها ونظامها كلهم صناعة فرنسية وكلهم وضعتهم فرنسا بالمنطقة لضرب وحدة واستقرار المسلمين وإضعافهم وجعلهم لُقمة صائغة بيد فرنسا والكفار والدليل ان كل الدول المجاورة لها تعاني من الارهاب الجزائري 1- فهي من تمول وتسلح مرتزقة البوليزاريو لزعزعة استقرار ووحدة المغرب 2- وهي من تعبث بأمن تونس وليبيا وموريطانيا من خلال ارهابييها الذين تستعملهم كل مرة للضغط على تلك الدول 3- وهي من تسببت في رجوع الاستعمار الفرنسي والغربي لجارتها مالي بعدما دفعت بإرهابييها لدخولها والسيطرة على مناطق منها وفي الاخير سيحصدون ما زرعو

  8. منير المغربي

    دولة القرود المتخلفين ههههههه لو احرق امريكي او اوروبي علم بلاده سيعتبر دلك حريية تعبير فقط لان المواطن في تلك الدول مقدس اكثر الثقة بالنفس من رموز تافهة و لا خير في علم لا يضمن لك الكرامة و العيش المحترم و يسرق حقوقك و كل هده المبالغة في تقديس خرقة من تصميم عاهرة فرنسة عليها هلال الاتراك هو بسبب محنة الهوية و عدم الثقة بالنفس من طرف نظام و دولة من اختراع فرنسي

  9. منير المغربي

    دولة القرود المتخلفين ههههههه لو احرق امريكي او اوروبي علم بلاده سيعتبر دلك حريية تعبير فقط لان المواطن في تلك الدول مقدس اكثر الثقة بالنفس من رموز تافهة و لا خير في علم لا يضمن لك الكرامة و العيش المحترم و يسرق حقوقك و كل هده المبالغة في تقديس خرقة من تصميم عاهرة فرنسة عليها هلال الاتراك هو بسبب محنة الهوية و عدم الثقة بالنفس من طرف نظام و دولة من اختراع فرنسي

الجزائر تايمز فيسبوك