بنك الجزائر “يشجع” المواطنين لإيداع أموالهم بالبنوك

IMG_87461-1300x866

أصدر بنك الجزائر نظاما جديدا لتحفيز المواطنين الجزائريين على الادخار والعمل لطمأنة المودعين على أموالهم المودعة في البنوك، من خلال رفع سقف تعويض أصحابها من 60 مليون سنتيم إلى 200 مليون سنتيم في حال إفلاس البنك أو سحب اعتماده.

وتهدف الحكومة عبر النظام الجديد الصادر في العدد 42 من الجريدة الرسمية إلى استقطاب  أموال المدخرين من المواطنين، على اعتبار أنه ينص على السماح برفع رصيد صندوق تعويض المدخرين من 60 مليون إلى 200 مليون سنتيم، ما سيسمح، في سياق مساعي السلطات العمومية لإعادة إرساء الثقة المفقودة بين البنوك الوطنية وأصحاب “الشكارة” من المدخرين، فيما يبقى سيناريو فضيحة بنك الخليفة راسخا في أذهان الجزائريين، بعد أن تخلت الحكومة عن المدخرين عند افلاس البنك، واكتفت بتعويض كل زبون للخليفة بـ 60 مليون سنتيم فقط، دون مراعاة حجم الأموال المودعة  من طرف كل مدخر.

فعلى الرغم من مجموعة التدابير والقرارات المتخذة في هذا الشأن، إنطلاقا من التصريح الطوعي لإدراج الأموال الموازية مقابل نسبة 7 في المائة، إلى القرض السندي والتحفيزات التي بلغت حد الإغراء لأصحاب الأموال، وصولا إلى الإجراءات المتعلقة بمحاولة استرجاع أموال العملة الصعبة بفائدة الأجانب والمواطنين المقيمين وغير المقيمين، من دون المساءلة عن مصدرها، بالإضافة إلى قرار إلزام التعامل بالصكوك الذي لم يجد طريقه للتنفيذ، فإنّ ثقة المواطن تبقى منعدمة في البنوك ليفضل اكتناز أمواله، لتبقى الحكومة عاجزة عن استرجاع الأموال المتداولة خارج الأطر الرسمية، والتي تمثل مبالغ هامة تضاربت بشأنها تصريحات المسؤولين.

وقدر الوزير الأول، أحمد أويحيى  حجم الأموال المتداولة خارج البنوك بـ 2700 مليار دينار،  أما الوزير الأول الأسبق، عبد المالك سلال فتحدث عن 3800 مليار دينار، فيما تجاوزت قيمة هذه الأموال بالنسبة للأرقام المقدمة من طرف بنك الجزائر 4000 مليار دينار.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. SOUHAILA

    ATTENTI  ATTENTI  A NE EPARGNER VOS F DS DANS DES BANQUES ALEATOIRES ET PAYS INS  VOUS ASSUMEZ LES RISQUES.....UN MILLI  D'HOM...AVERT....VAUT UN CHEZ NOUS JE VOUS ALERTE MILLE FOIS

  2. ولد أبويه: الزويرات التيرس

    الجزائر أفلست، والخزينة استنزفها النظام العسكري الانقلابي الزوافي الحركي والبولزاريو، وأصبح النظام العسكري الانقلابي يحث الفقاقير من أجل إيداع أموالهم بالبنك المركزي ليتم تبذيرها في شراء الأسلحة للبولزاريو وأداء أجورهم وأجور سفراء وقناصلة جمهورية البولزاريو بالأورو. وقذ حذث في السابق ان تخلى نظام عسكر الانقلابيين أن تخلى على الفقاقير الدخرين لما أفلست الجزائر مع بنك الخليفة، ولذلك لا يلدغ الفقاقير مرتين من نظام عسكر الانقلابيين السفاحين

  3. SOUHAILA

    ATTENTI  ATTENTI  N'EPARGNER PAS VOS F DS AUX BANQUES CENTRALES ALEATOIRES ET AU PAYS INS  QUI .. MANQUE DE C FIANCE .VOUS ASSUMEZ TOUTE RESP SABILITE LES BANQUES S T FAUCHEES . JE VOUS SENSIBLISE MES FRERES . UN HOMME AVERTI VAUT DEUX L'ETAT NOUS C SIDERE COMME DES NAIFS HNA FI HNA

  4. عن غريب بتصرف

    قال الله تبارك وتعالى:  (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ{278} فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَإِن تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لاَ تَظْلِمُونَ وَلاَ تُظْلَمُونَ{279} وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ وَأَن تَصَدَّقُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ{280} وَاتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ{281} )

  5. هارون

    اتقوا الله عباد الله ينبغي أنلا ننسى أن هذه الدويلة لا زالت تحكمها فرنسا دولة الإحتلال وتريد أن تعرضكم لحرب من ربكم عليكم قال الله تبارك وتعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ{278} فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَإِن تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لاَ تَظْلِمُونَ وَلاَ تُظْلَمُونَ{279} )

الجزائر تايمز فيسبوك