حزب جبهة التحرير الوطني يضع شُروطًا إلزاميّة لفتح مُشاوَرات مع المُعارضة

IMG_87461-1300x866

تحول مؤتمر صحفي مشترك، انعقد اليوم الثلاثاء، عقده الأمين العام لحزب الرئيس الجزائري، جمال ولد عباس، ورئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، الدي يقود مشاورات مع أطراف سياسية لبحث مبادرة التوافق الوطني، إلى مواجهة ساخنة بين الطرفين, وحمل المؤتمر بالنظر إلى الحرب الكلامية “الباردة ” التي تفجرت بينهما مؤشرات توحي بفشل المشاورات القائمة بين الموالاة والمعارضة في الجزائر.

ووضع الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر جمال ولد عباس شروطا مسبقة لقبوله المبادرة التي أطلقها “إخوان الجزائر”، أولها عدم تهميش دور الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في أي مبادرة سياسية هدفها البحث عن توافق وطني.

ورد زعيم “إخوان الجزائر” عبد الرزاق مقري قائلا إن تشكيلته السياسية ترفض إجبار الأحزاب على تسمية بوتفليقة رئيسا لولاية جديدة.

وقال إنه “من حق أي حزب أن يقدم مرشحه، مؤكدا أن رئيس حزب الأفلان هو الرئيس بوتفليقة ولكن الأحزاب الأخرى ليست ملزمة بأن يكون رئيس الحزب الحاكم هو مرشحها.

وصعد رئيس حركة مجتمع السلم من  لهجته في سياق حديثه عن الدور الذي لعبته المؤسسة العسكرية في الانتخابات السابقة, وقال إن تشكيلته السياسية كانت ضحية لتدخل مؤسسات الدولة والمؤسسة العسكرية في انتخابات سابقة.

وخاطب ولد عباس والوفد الذي كان معه “من وجهة نظرنا والأكيد ان حزب الرئيس الجزائري لا يوافقنا الرأي، فإننا كنا ضحية تدخل المسؤسسة العسكرية في الانتخابات في وقت سابق, ورغم ذلك فهو يسعى لتمدين العمل السياسي وهذ الأمر أسعدنا كثيرا”.

ويقود المعارض الراديكالي، عبدالرزاق مقري، منذ أيام مشاورات مع قادة أحزاب معارضة وموالية، لبحث مبادرة التوافق الوطني ، مع طرح مقترح ” تولي الجيش قيادة مرحلة انتقالية “.

والتقى عبد الرزاق مقري, بكل من رئيس الحكومة السابق عبى بن فليس, وهو منافس الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة, وكذلك رئيس الحركة الشعبية عمارة بن يونس، والتقى أيضا بوفد عن جبهة القوى الاشتراكية أقدم حزب معارض في البلاد بينما ينتظره لقاء آخر مع رئيس الوزراء أحمد أويحيى بصفته أمينًا عامًا لحزب التجمع الوطني الديمقراطي.

وتوحي أولى المؤشرات، بفشل مبادرة “التوافق الوطني” التي أطلقتها حركة مجتمع السلم, بدليل التصريحات التي أدلى بها مقري عقب لقاء جمعه بقيادة حزب جبهة القوى الاشتراكية الذي يعرف اختصارا بـ “الأفافاس″، وقال إن مبادرة حزبه قريبة جدا من مبادرة الإجماع الوطني التي أطلقتها جبهة القوى الاشتراكية والتي لم تحقق نتائجها.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. توفيق

    الكل يعلم أن جبهة التحرير هي حزب فرنسا الحاكم الحركى وأولادهم اعضاؤه وهل للحركى واليهود أحزاب أخرى غيره أليست اليهودية نورية بن غبريط رمعون وخليدة تومي ولويزة حنون وبوتسريقة رئيسه والحركي ابن الحركي الخنزير المدعو العربي بلخير المقبور وكلهم يهود زعماؤه؟

  2. ali

    كل الحركى هم من حكموا البلاد ...... منذ خروج فرنسا والحركى جاثمين على صدورنا واكلوا الخيرات للوطن والأمة وقتلوا الشعب مع فرنسا وبعد الإستقلال ... وحين يموتون يحسبونهم على الجهاد والشهداء لكن هم خبثاء.. حركى وخوانة ومجرمون وزوروا ...التاريخ فتاريخ الجزائر كله مزور... *** من قتل الشعب قبل وبعد يبقى عدو الأمـــة والتاريخ ...

  3. الطاهر

    من أراد الجنسية الجزائرية عليه أن يدفع  (ليس الباب ) ولكن يدفع الحساب لمن يحكمون البلاد وينهبون الثروات ويحاربون الإسلام ويسمونه "إرهاب ).

  4. توفيق

    زعماء الآفة الان اليهود يحاربون هذا الدين مطمئنين ولا يعلمون أن جيش محمد سيعود، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون حتى يختبئ اليهودي من وراء الحجر و الشجر فيقول الحجر أو الشجر  :  يا مسلم   !  يا عبد الله   !  هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله إلا الغرقد فإنه من شجر اليهود  ) . ‌

  5. يونس

    اليهود حكام الجزائر وعلى رأسهم بوتسريقة أو بوبرويطة أو بوتعويقة Algerian Jews- يهود الجزائر – les Juifs d’Algérie يهود الجزائر…أصولهم وبنيتهم العرقية هل تعلم أن عدد #اليهود في #قسنطينة كان أكبر من عددهم في #تلمسان ؟ وعددهم في #وهران اكبر من قسنطينة ، أما يهود #العاصمة فهم الأكبر على المستوي الوطني ؟ وأن لليهود درب مشهور في #غرداية ؟ وآخر في وهران ؟ وكانت لهم قرية خاصة بهم في نواحي #بشار ؟ وكانت قبيلة يهودية كاملة (جراوة ) في #الأوراس ؟ وإمارة يهودية قوية في #توات و وادي ميزاب ؟ وعشرات المغنيين الجزائريين للطرب الأندلسي كانوا من أصول يهودية ؟ وأن الهجرات اليهودية للجزائر تعد بالعشرات فلم تتوقف من عهد #الفينقيين إلى #الأندلسيين إلى الفرنسيين ؟ قسنطينة ، تلمسان ، غرداية أدرار، وهران، العاصمة، ايقلي في بشار، بجاية، سوق أهراس …الخ كلها مدن شهدت تواجد جاليات تاريخية لليهود في الجزائر … لم تخلوا منطقة من #الجزائر من تواجد اليهود فيها سواءا قبل الفتح الإسلامي أو بعده . يخطئ من يقول أن اليهود في الجزائر كانوا متمركزين في مدينة واحدة بعينها .. هذا المقال الفريد من نوعه يحكي عن اليهود في مختلف مناطق الجزائر… بالخرائط و بالأرقام والصور التاريخية .

الجزائر تايمز فيسبوك