ممرات خضراء وتسهيلات بالجملة لفائدة الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج

IMG_87461-1300x866

تم تخصيص ممرات خضراء وتدعيم عدد الأعوان العاملين على مستوى المطارات والموانئ تسهيلا لإجراءات استقبال الجارية الجزائرية المقيمة بالخارج التي اختارت قضاء العطلة الصيفية بأرض الوطن حسب ما أكده أمس الاثنين بباتنة المدير الجهوي للجمارك المراقب العام عبد النور حدادو الذي أشرف رفقة الأمين العام لولاية باتنة يوسف بشلاوي بصفة رمزية على استقبال أفراد من الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج على متن رحلة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية قادمة من مدينة مرسيليا الفرنسية إلى مدينة باتنة عبر مطار مصطفى بن بولعيد الدولي كان على متنها 150 راكبا.
وقال حدادو في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن العملية تخص كل نقاط دخول المسافرين على المستوى الوطني سواء المطارات أو الموانئ.  
وأضاف ذات المصدر أن هناك خلايا استقبال وإعلام على مستوى كل هذه المرافق لتوجيه أفراد الجالية الجزائرية بالخارج العائدين إلى أرض الوطن لقضاء العطلة وإعطائهم المعلومات اللازمة مشيرا الى التحسن الملحوظ المسجل في هذا الميدان لاسيما كما قال أن الأعوان العاملين على مستوى المطارات والموانئ يتابعون تكوينا مستمرا في تقنيات الاستقبال والإعلام . 
وقال المدير الجهوي للجمارك بقسنطينة أن تسهيل الإجراءات يجعل من المرور سهلا جدا ويمكن المسافر من المغادرة في مدة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة مبرزا الدور الكبير الذي تلعبه أجهزة الماسح الضوئي (السكانير) في تسهيل عمل عناصر الجمارك. 
من جهته أكد الأمين العام لولاية باتنة بأن العملية جاءت تطبيقا لتعليمات وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية والمديرية العامة للجمارك بغية الوقوف على ظروف استقبال الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج العائدة إلى أرض الوطن لقضاء العطلة الصيفية لاسيما بعد الإجراءات الجديدة المتخذة لتسهيل مرور المواطنين عبر المطارات والموانئ. 
ن. أ

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ولد السالك

    تقليد المغرب في حسن استقبال الجالية المغتربة، طبعا الحركي السارق يحاول استمالتهم من أجل الوصول إلى أموالهم...

الجزائر تايمز فيسبوك