أخبار تشير الى هروب “علي حداد” السراق رقم 2 في الجزائر

IMG_87461-1300x866

على قافية الثورة التونسية “بن على هرب ” اعادها الجزائريون “علي حداد هرب “..هي الاشاعة التي تم تداولها عبر الفضاء الازرق مند يومين و رد عليها “على حداد” بإشارة انا هنا لم اهرب ..

علي حداد للجزائريين من فرنسا: أنا هنا…؟ لأنه لم يطق صبرًا للرد على من قال انه هرب ،وما تم الترويج له بأن علي حداد رئيس “الأفسيو” متورط سواء بصفة مباشرة أو غير مباشرة في قضية “كوكايين كمال البوشي” التي أطاحت برؤوس الكبار و لا تزال . و أن ملف ثقيل و خطير عن الرجل فوق مكتب رئيس الجمهورية

ها هو رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد يظهر-و إن كان على إستحياء كبير-من العاصمة الفرنسية باريس بعد تواريه عن الأنظار عدة أسابيع.رغم عدم ارتباطه اسمه بملف كوكايين البوشي , ولا حتى في ملف الشهود  

فقد عاد علي حداد مجددًا للظهور على واجهة الأحداث من فرنسا و كأنّ به يريد تمرير رسالة مشفرة إلى الجزائريين مفادها “أنا هنا و لا أزال”…؟،أين سارع إلى تهنئة الرئيس الجديد لمنظمة أرباب العمل الفرنسية”الميداف” جيوفروي دي بيزي بعد ساعات من انتخابه، حيث إلتقى به بباريس و وجه له دعوة رسمية لحضور قمة “اقتصاد الغد” المزمع عقدها بالجزائر العاصمة يومي 3 و4 ديسمبر المقبل ،كم تطرقا الرجلين إلى ملفات الشراكة والتعاون بين البلدين

 و أفاد بيان للمنتدى،أنه التقى أمس الثلاثاء رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد، بالرئيس الجديد لأكبر تجمع لأرباب العمل بفرنسا والاتحاد الأوروبي “الميداف” جيوفري رو دو بيزيو والرئيس المنتدب للميديف باتريك مارتان، وذلك بمقر المنظمة بباريس، حيث كان رئيس “الأفسيو” مرفوقًا بنائبيه محمد بايري ومهدي بن ديمراد، ورئيس جيل “أفسيو” محمد إسكندر. ويأتي هذا اللقاء بعد يوم واحد من انتخاب الرئيس الجديد للميديف،

حيث تطرق الطرفان إلى ملف تعزيز الشراكة الاقتصادية والتجارية بين الجزائر وفرنسا، كما استعرض رئيس منتدى رؤساء المؤسسات رفقة الوفد المتنقل معه، فرص الاستثمار المتاحة في السوق الجزائرية، في إطار ديناميكية وتطوير الاقتصاد، وتشجيع الإنتاج الوطني، وهي النقاط التي تدعمها السلطات الجزائرية بقوة

عمّار قردود

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Maghribi wa kafa

    سرق ولا قتل كاع ماشي مشكل عند جنرالات الجزائر. حاجة وحدة فقط ما ديرهاش ولا تموت:ما تقولش الصحرا مغربية

  2. لماذا لم تتم محاسبة من قام بتبدير ألملايير من أموال الشعب في فتح الطريق التي استحدثت لربط تيندوف بموريطانيا لنقل شعب بوخروبة المختار من كلابه الضالة الجرباء ليتم توطينهم في موريطانيا وكم صرف المسؤولون من ملايير على الشعب المختار في جمهورية الوهم والعار يا كلاب الزواف.

الجزائر تايمز فيسبوك