ايدي كوهين يتمسخر على بن سلمان بدون إسرائيل لا تستطيع السعودية أن تحمي مؤخرتها!

IMG_87461-1300x866

افتراءات سعودية فاشلة حاولت النيل من حكام دولة قطر، أوقعتهم في لسان الإعلامي الإسرائيلي والباحث الأكاديمي في معهد “بيغين السادات” ايدي كوهين، والذي هاجمهم وفضح المستور حول العلاقات الوطيدة بين إسرائيل ومحمد بن سلمان، بعدما قام أحد الحسابات بنسب  لفظ “الصهيوني” في احدى التغريدات،

وأعاد كوهين التغريدة، وقال: “هل حقا نحن اعداء؟ الردع المتخلف ولي أمرك محمد بن سلمان طلب منا قصف حزب الله في لبنان وقصف الحوثي في اليمن والسعودية بدون إسرائيل لا تستطيع أن تحمي مؤخرتها في الرياض عوضاً عن عرضها في العراق سوريا اليمن لبنان وأسالوا الوزير عبداللطيف آل الشيخ .. !! كفى تحريض وكذب”.


ثم عاد ليؤكد في تغريدة أخرى أن ما نشره حساب “الردع السعودي” محاولة لتخريب العلاقات بين السعودية وإسرائيل.

المحاولة الفاشلة جاءت من حساب “الردع السعودي” والذي نشر عبر “تويتر” تغريدة، زعم فيها أن الشيخة موزا المسند قد أطاحت بزوجها حمد بن خليفة من حكم جزيرة شرق سلوى، قبل أن تنصب تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، حاكماً لها، وهي ما أغضبت كوهين وجعلته يفضح المستور.

وقال كوهين أيضاً: ” حساب الأراجوزات الردع السعودي يسيء للعلاقات السعودية   الإسرائيلية   والشعب بريء من كل هذا.. وعلى ولاة أمر الرعايا السعوديين وقف هذا الحساب الأهبل المسمى بالردع عن التطاول على إسرائيل اذا كانوا يريدون علاقات جيده معنا كما طلبوا ذلك من ترامب وجاريد كوشنر وايفانكا ترامب”.

وشن هجوماً آخر على حكام السعودية، قائلاً في تغريدة أخرى: “حكام السعودية يتملقون للشعب والشي الوحيد الي يخلي العرب يحبون الحكام هو معاداة إسرائيل”.

وأضاف: “الحكام السعوديين قالوا نهاجم اسرائيل وإيران معا ونحنا اسياد الشرق الأوسط. غلط.. لا تتعلموا من مصر. أيها الحكام.. شوفوا مصر كيف صارت؟؟؟ السلام هو نهج وليس وثيقة أو عقد”.

ما حصل أعاد التأكيد على أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يعمل خادماً للرواية الإسرائيلية وحكام دولة الاحتلال، وهو الذي سبق أن أكد “حق اليهود في إقامة وطن لهم على أرض الأجداد”، في إشارة منه إلى عدم اعترافه بحق الفلسطينيين في أراضيهم التي احتلتها إسرائيل عبر المجازر التي ارتكبتها بحق الشعب.

وأضاف بن سلمان في مقابلة سابقة مع مجلة “ذا أتلانتك”، “أعتقد أن الفلسطينيين والإسرائيليين لهم الحق في العيش على أرضهم”، وربط هذا كله “باتفاقية سلام لتأكيد الاستقرار، وقيام علاقات طبيعية”،

وهو ما دفع مراسل الشؤون الدبلوماسية في هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” جوناثان ماركوس، للرد على بن سلمان، قائلاً: “إن اعترافا بحق إسرائيل للوجود على أرض مرتبطة بالتاريخ اليهودي أمر نادر من قائد عربي بارز، لكنه ليس مسبوقا، فالأردن ومصر وقعتا اتفاقية سلام مع إسرائيل، والمبادرة العربية التي تدعمها السعودية، التي مضى عليها 16 عاما، تعد نقطة تحول في المنظور السعودي، وتعرض سلاما شاملا مع إسرائيل مقابل الانسحاب لحدود عام 1967، وتقدم حلا عادلا لقضية اللاجئين الفلسطينيين والقدس الشرقية”.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ولد بييركات

    القول ما قاله السيد كوهين مع رفع العقال و الإنحناء له احتراما ،والإحترام له واجب يا ذو العقال ويا أبو سروالين. لأن كوهين لن يقصف ايران وجنود كوهين غالبيتهم 85 % من أصل ايراني وولاءهم لعمائم آيات ايران مثين يا أبو سروالين، ورئيس اسرائيل من أصل إيراني وأكبر جالية يهودية لا زالت تعيش في شمال ووسط ايران ، واسرائيل تعرف بيت رئيس حزب الله اللبناني ولن تضربه أبدآ يا أبو سروالين، وكما هو معروف في العرف اليهودي حرام على اليهودي أن يعتدي على أخيه اليهودي، وليس كالعرف المتعارف عليه في دينكم يا ذو العقال ويا أبو سروالين ويا قاتل الأطفال والصبية اليمنيين. اسرائيل سيدتكم وتحترم نفسها ولن تجرئ بقتل الأطفال اليمنيين أو الإيرانيين يا أبو سروالين فغذا أمام المحكمة الدولية استعد للجواب أمام قضاتها قبل سؤال القبر حول ما اقترفت يداك قتلا وفسادا وترميلا وتيتيما في اليمن يا شر من خلق

  2. عسكري متقاعد

    أثبتت السعودية على مر السنوات مدي حقدها المبطن اتجاه الشعب العربي، وأعمالها وتدخلها الأخير ما هو إلا القليل الظاهر، يدل على لباسها اليهودي وتصرفاتها ا... https://www.arabipress.org/

  3. عثمان

    كذب ـ آل سعود ـ فوضعوا لأنفسهم "أشجارا عائلية" تزعم أنهم من أصل النبي محمد عليه الصلاة والسلام وذلك في محاولة لإيهام البسطاء من أبناء شعبنا في شبه جزيرة العرب بعراقة أصولهم العائلية، ناسين ومتجاهلين أن كتب التاريخ انتهت من هذه القضية منذ زمن بعيد عندما سجُلت للعالم حقيقة جدّهم ــ موردخاي ــ اليهودي الذي أثبت المؤرخون كيفية انتساب هذه الأسرة إليه. إن الشعور بالجريمة، ومعرفتهم لأصلهم الحاقد هو الذي جعلهم يدفعون 35 ألف جنيه مصري للمؤرخ ــ مزيف الأشجار ــ محمد التميمي ليزوّر تلك الشجرة وأفاضوا في الحديث والإثبات حول ذلك بشكل واسع !... وتزييف ــ آل سعود ــ للتاريخ ووضعهم لمثل هذه "الأشجار" العائلية ينطبق عليه قول الشاعر العربي: ( كاد المريب أن يقول خذوني )... أي أن هذا التزييف نفسه يكشف أنهم من أصل يهودي، وإلا ما معنى وضع شجرة لعائلة ــ آل سعود ــ؟ إن الشعور بالجريمة، ومعرفتهم لأصلهم الحاقد هو الذي جعلهم يدفعون 35 ألف جنيه مصري للمؤرخ ــ مزيف الأشجار ــ محمد التميمي ليزوّر تلك الشجرة... لقد تعلمنا من أسلافنا وتوارثنا عنهم أنّه ما من أحد من الناس الشرفاء وغير الشرفاء يهمه أن يعرف عن أصله أكثر من أربعة إلى أربعة عشر من أجداده مهما كان أصله وفصله. بل إن النبي العربي عليه الصلاة السلام لم يحسب له من الأجداد مثل هذا العدد الهائل الذي لفقه ــ آل سعود ــ ولم يفاخر بحسبه ونسبه وإنما كان يزجر كل من يفاخر بهذه الأحساب والأنساب فيقول: ( إن من يفاخرون بأنسابهم ليسوا منّا بل هم أحقر عندنا من رائحة الجعلان ) ولم يتمكن الحسّابون أن يحسبوا لمحمد بن عبد الله أكثر من (21 ) جداً. فكيف استطاع المزوّر محمد أمين التميمي أن يحسب أكثر من  (470جداً ) لهذه العائلة المجرمة و (470جداً ) للعائلة الوهابية الدعيّة ويجعل العائلة الوهابية والعائلة السعودية متقاربة الأصول مع بعضها ومرتبطتين بنسب النبي محمد صلى الله عليه وسلة !... فنسب عائلة ــ آل سعود ــ اليهودية إلى ( نزار  )الجد الثامن عشر للنبي محمد بن عبد الله عليه السلام، ونسب العائلة الوهابية الواردة من تركيا إلى  (الياس ) الجد السابع عشر للنبي عليه السلام. فكيف استطاع المزوّر محمد أمين التميمي أن يحسب أكثر من  (470جداً ) لهذه العائلة المجرمة و (470جداً ) للعائلة الوهابية الدعيّة ويجعل العائلة الوهابية والعائلة السعودية متقاربة الأصول مع بعضها ومرتبطتين بنسب النبي محمد صلى الله عليه وسلة ! إلا بجّدين اثنين فقط !.. لكيلا يبتعد بهاتين الأسرتين بعيدا عن أصول النبي محمد !... ولم يكن هذا المزوّر وحده من فعل ذلك، فقد زوّر قبله وبعده آخرون، لكنه الوحيد الذي وضع الشجرة التي وصل بها اليهودي "مردخاي" ــ جد آل سعود ــ والذي أطلق عليه اسم (مرخان بن إبراهيم ابن موسى اليهودي ) فوصله بأسماء كثيرة لا علاقة لآل سعود بها، منها:ربيعة، وانع، والمسيب، والمقلد، وبدران،ومالك،وسالم، وغسان، وربيعة، والحارث، وسعد، وهمام، ومرة ،وذهل ، وثعلبة، وعكاية، وصعب وبكر،ووائل.. ( ووائل هذا هو الذي يدّعي المزوّرون أنه يجمع آل سعود بقبلية عنزة )... ثم بعد ذلك: قاسط، وهنب، ودعمي، وجديلة، وأسد، وربيعة، ثم  (نزار ) الجد الثامن عشر للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ! وحفيد عدنان.. وهكذا سلكت العائلة الوهابية نفس المسلك في شجرة ــآل سعود ــ المزورة إذ قال المزوّر نفسه  (إنها تلتقي مع آل سعود في نسب النبي محمد من خلال جد النبي السادس عشرــ الياس بن مضر بن نزارــ  ) بل إن العائلة الوهابية قد سبقت ــ آل سعود ــ بجدين اثنين نحو النبي محمد ! حسبما جاء بالتاريخ المزيف... ولنترك الإثباتات والدلائل قليلا لنتساءل عن اسم: "مردخاي" أو "مرخان" لا فرق،... أليس هو اسماً يهودياً؟ وهل سمع أحد في تاريخ الأسماء العربية كلّها باسم كهذا !؟...ثم يليه اسم:جده إبراهيم وموشى... واسم (مرخان ــمردخاي ) وقد فات على من زور شجرة آل سعود حذف ــ اسم مرد خاي ــ من الشجرة؟. ثم دع الأسماء جانبا وانظر إلى وجوههم وأنوفهم... أليست هي وجوه اليهود وأنوفهم؟...وإن كنت لست من ذوي الخبرة في وجوه وأنوف اليهود فتتبع أفعالهم...وتتبع أعمال ــ آل سعود ـ الإجرامية وتسببهم بقتل/16000/ مصري في اليمن وقتل أكثر من/150000/ من أبناء اليمن منذ قيام الثورة اليمانية....واستعانتهم بجنود الصهاينة اليهود في المخابرات الأمريكية واستقدامهم لجزيرة العرب للدفاع عن عرشهم الزائل، وتعاونهم مع إسرائيل ومع أمريكا لقتل شعب اليمن، وسماحهم بمرور جنود اليهود الذين أرسلتهم أمريكا لتدريب المتسللين عبر الجزيرة العربية ‘إلى اليمن عام 1962، وقد ألقي القبض على أثنين منهم بعد قيام الثورة اليمانية واعترفا الإسرائيلي وإنهما أرسلا ضمن مجموعة من اليهود اليمانيين الذين هاجروا إلى "إسرائيل" في عهد الإمام أحمد وتدربوا في الجيش الإسرائيلي... أرسلوا بمهمة ــ خبراء ــ لدخول اليمن تحت إشراف المخابرات الأمريكية وبتعاون كامل من نظام آل سعود ). والمعروف يومها أن نظام ــ آل سعود ــ جمع في تلك الفترة نحو ستة ألاف مرتزق بإشراف المخابرات الأمريكية يقودهم ضباط من اليهود المذكورين الذين كانوا من أصل يماني لمعرفتهم بالأرض اليمانية بالاشتراك مع ضباط من جيش ــ آل سعود ــ...والذين ما أن وصلوا إلى"رض"ــ بغية احتلال اليمن ــ حتّى طوقتهم القوات العربية المصرية واليمنية وأمطرتهم الطائرات العربية المصرية برصاص الرحمة فأبيدوا إلا قليلاً منهم والمعروف يومها أن نظام ــ آل سعود ــ جمع في تلك الفترة نحو ستة ألاف مرتزق بإشراف المخابرات الأمريكية يقودهم ضباط من اليهود المذكورين الذين كانوا من أصل يماني لمعرفتهم بالأرض اليمانية بالاشتراك مع ضباط من جيش ــ آل سعود ــ...والذين ما أن وصلوا إلى"رض"ــ بغية احتلال اليمن ــ حتّى طوقتهم القوات العربية المصرية واليمنية وأمطرتهم الطائرات العربية المصرية برصاص الرحمة فأبيدوا إلا قليلاً منهم... هذه أمثلة قليلة من كم هائل من الوقائع والإثباتات التي تؤكد يهودية ــ آل سعود ــ... إن ما سبق هو جزء مما تعرفه شعوبنا في شبه جزيرة العرب عن آل سعود وعاداتهم اليهودية ودعارتهم وتصرفاتهم غير الأخلاقية والتي لا يمكن لعربي يفاخر بأنسابه أن يرتكبها...إنهم يعملون ذلك ليدمروا سمعة الإسلام والمسلمين والعرب خارج البلاد العربية وداخلها، إنهم يفعلون ذلك لإذلال العرب... وتشويه تاريخهم وإسلامهم... ليسخر العالم من العرب والعروبة والإسلام ما داموا هكذا، وحتى تنفر البشرية من إسلام كهذا...وهذا ما يريده يهود ــ آل سعود ــ. https://arabic.tebyan.net/ .aspx?pid=163572

الجزائر تايمز فيسبوك