أعضاء الحكومة الموريتانية فى قسم ”الموت السريري”

IMG_87461-1300x866

 وضعت دراسة جديدة أعدتها الشركة الدولية “بورسون كون آند وولف” المهتمة بنشاط مواقع التواصل الإجتماعي ، أعضاء الحكومة الموريتانية الحالية  فى قسم الموت السريري إعلاميا .

وأدرجت الدراسة حكام موريتانيا فى قائمة تضم  6  حكومات دول لا يوجد لهم نشاط يذكر على موقع التواصل العالمي ” تويتر”  مقابل نشاط نظرائهم فى 192 دولة  .

وتصدرت قائمة الحكومات  العربية ” الحية  ” – حسب الدراسة –  ملكة الأردن رانيا التي يتابع حسابها على ” تويتر ”  عشرة ملايين ناشط ، بعدها  نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يتابع حسابه على ” تويتر ”  9 ملايين ناشط.

وجاء فى الدراسة أن حكومات : موريتانيا و لاوس ونيكاراغوا وكوريا الشمالية وسوازيلاند وتركمانستان توجد فى قسم ” الموت السريري ” وههي خارج لائحة  حكومات العالم ” الحية “!.

وحسب الدراسة يحظى رئيس الولايات المتحدة الأمركية دونالد ترمب  بأكبر عدد من  المتابعين  على صفحة حسابه بموقع التواصل “تويتر”  متصدرا قائمة  قادة الحكومات “الحية ” ويتابع حساب  الرئيس الامركي حاليا على ” تويتر”   52 مليون شخصا.

وجاء ترتيب رئيسة حكومة بريطانيا تيرزا ماي مقدما على على نظرائها الأوربيين  حيث يتابع حسابها على ” تويتر” ٥ ملايين متابع بعدها الرئيس الفرنسي ايمانويل_ماكرون ولديه 3 ملايين متابع على ” تويتر” .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ولد بييركات

    ماذا عسى الميت أن يعمل أمام غساله؟ موريتانيا تم بيعها للجزائر لتوطين عصابات البول يخاريو الإرهابية وتوطينهم في موريتانيا لمعاكسة المغرب، فماذا عسى أعضاء الحكومة هم فاعلون؟ إلا استقبال العصابات البول يخاريو التي تخلت عنها الجزائر  (بفعل استنزافها خزينة الدولة ) لتثقل بها كاهل الشعب الموريتاني وبها ستحتل الجزائر كامل التراب الموريتاني بمساعدة عصابات البول يخاريو الارهابية. وإن غذا لناظره لقريب،

  2. ولد بييركات

    ماذا عسى الميت أن يعمل أمام غساله؟ موريتانيا تم بيعها للجزائر لتوطين عصابات البول يخاريو الإرهابية وتوطينهم في موريتانيا لمعاكسة المغرب، فماذا عسى أعضاء الحكومة هم فاعلون؟ إلا استقبال العصابات البول يخاريو التي تخلت عنها الجزائر  (بفعل استنزافها خزينة الدولة ) لتثقل بها كاهل الشعب الموريتاني وبها ستحتل الجزائر كامل التراب الموريتاني بمساعدة عصابات البول يخاريو الارهابية. وإن غذا لناظره لقريب،

الجزائر تايمز فيسبوك