فضيحة ”الكوكايين” تطيح باللواء مناد نوبة قائد جهاز الدرك الوطني

IMG_87461-1300x866

بقرار كان متوقع بعد 24 ساعة فقط من انتشار خبر إنهاء مهامه، أقال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، قائد جهاز الدرك الوطني، ” قوة عمومية ذات طابع عسكري ” اللواء مناد نوبة بعد ثلاثة سنوات من تعيينه على رأس الجهاز.

وتعد هذه الخطوة ثاني تغيير ” مهم ” أجراه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، على رأس أحد أكبر المؤسسات الأمنية والعسكرية في البلاد، بعد إقالة اللواء عبد الغني هامل الذي يشغل منصب مدير عام الأمن الوطني، ساعات قليلة بعد التصريحات المثيرة التي أدلى بها بخصوص قضية ” الكوكايين ” التي أحبطت في عرض البحر، من طرف قوات خفر السواحل نهاية مايو  الماضي، وهو القرار الذي أثار تساؤلات حول خلفيته وتداعياته.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الأربعاء، أن رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح قد اشرف على تنصيب العميد غالي بلقصير في منصب قائد الدرك خلفا للواء مناد نوبة.

ولم يوضح البيان أسباب إنهاء مهام نوبة مناد، واستبداله بضابط عسكري شغل سابقًا مناصب رفيعة بقوات الدرك في  الجزائر.

وقال رئيس أركان الجيش الجزائري، خلال إشرافه على مراسيم التنصيب، إن مسؤولية قيادة الرجال بضمير حي ويقظ وباقتدار مهني ونزاهة وإخلاص في أداء المهام المخولة، هي مسؤولية في غاية النبل وفي غاية الأهمية لأنها ليست هينة وليست سهلة، لكونها تستوجب رزانة وتروي في حسن التعامل مع المرؤوسين، وتستوجب الرعاية الكاملة والمتواصلة بمحيطهم العملي والمعيشي والعلاقاتي، فضلا عن البحث الدائم عن موجبات وعوامل الرفع من معنوياتهم، إلى مستوياتها الرفيعة التي اعتبرها أولوية الأولويات بالنسبة لقيادة الجيش.

ومنذ إقالة اللواء عبد الغني هامل، تعيش الجزائر على وقع إشاعات عن إقالات لمسؤولين كبار، تزامنا مع التحقيقات الأمنية الجارية حول قضية ” الكوكايين “، ويترقب متتبعون للمشهد السياسي في البلاد، تغييرات بوظائف عليا في سلك القضاء وسط إشاعات عن تغيير حكومي واسع.

وتزامن إنهاء مهام إنهاء مهام اللواء مناد نوبة مع تغييرات عميقة أجراها قائد جهاز الشرطة المعين حديثا خلفا للواء عبد الغني هامل، وحسب المعلومات المتداولة فقد أنهى المدير العام للأمن الوطني رئيس أمن محافظة الجزائر العاصمة، مراقب الشرطة نور الدين براشدي في حين تم تعيين نائبه خلفا له إلى حين تعيين مدير جديد.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. استهجنت اللجنة المعنية بحقوق الإنسان، خلال دورتها رقم 123 المنعقدة بقصر ويلسن في جنيف، الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي تقوم بها الدولة الجزائرية في حق ساكنة مخيمات تندوف العُزل. ووجهت اللجنة المعنية بحقوق الإنسان جملة من الأسئلة المتعلقة بحالات قتل ممنهجة ضد الصحراويين في مخيمات تندوف في الفترة ما بين 2014 و23 يونيو 2018، ويتعلق الأمر بحالات خطري احمدوها محمود وعلين محمد أبيه والذين قتلوا برصاص الجيش الجزائري، في منطقة أديان تاوطرات بالحدود الجزائرية الموريتانية بتاريخ 5 يناير 2014، ثم حالة بارة محمد ابراهيم الذي قتل بدوره بطلق ناري بالقرب من مدينة تندوف، بتاريخ 28 فبراير 2017، بالإضافة لحالة حفظ الله عبدو احمد بيبوط، والذي قتل في كمين لدورية للجيش الجزائري بالقرب من مخيمات تندوف، بتاريخ 4 ماي 2017، وحالة ابراهيم السالك ابريكة الذي قتل تحت التعذيب بسجن اذهيبية بمخيمات تندوف، بتاريخ 3 يونيو 2018 ، فضلا عن حالة الشاب لارباس عبد الرحمان ايحظيه الذي قتل من طرف قوات الجيش الجزائري قرب مدينة تندوف بتاريخ 23 يونيو 2018، كما ووجهت اللجنة المعنية في معرض ملاحظاتها حول الانتهاكات الجسيمة المرتكبة بالجزائر تساؤلات أخرى بخصوص حالة اختفاء الخليل احمد محمود، المسؤول السابق بتنظيم البوليساريو، في ظروف غامضة بالعاصمة الجزائر في العام 2009. حري بالذكر أن كل الحالات التي اعتمدتها اللجنة، قد تضمنها تقرير مرصد الصحراء للسلم والديمقراطية وحقوق الانسان بمناسبة تقديم تقريره الموازي لتقرير دولة الجزائر الرابع، أمام اللجنة المعنية بحقوق الإنسان، وكذا من خلال التفاعل مع الخبراء يومي 2 يوليوز و4 يوليوز الجاري، في إطار استعراض تقرير الدولة الطرف، ومراقبة تنفيذ التزاماتها بموجب مقتضيات العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

  2. أمقران

    هذا لص كبير من كبار اللصوص القتلة المجرمين الساقطين أو الباقين المحاربين لهذا الدين وكلهم عصابة مجرمين تجار حشيش وكوكايين

  3. هشام

    في الواقع كلهم فاسدين مفسدين قتالين مزورين نهابين مستعمرين وجاءت القطرة التي افاضت الكأس وتدخل دول الأجنبييين الذين منعوهم من تغطية المتورطين وفي الحقيقة كلهم وأولا دهم سكارى مدمنين لدين الله محاربين فالسين مفلسين، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:ـ  ( أتدرون ما المفلس  ؟  إن المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة و صيام و زكاة و يأتي قد شتم هذا و قذف هذا و أكل مال هذا و سفك دم هذا و ضرب هذا فيعطى هذا من حسناته و هذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح في النار  ) . ‌وفي الحقيقة هم غير مسلمين ولكنهم مدعين.

  4. si cette coke à fait tourner la tête à pas mal de monde c'est qu'elle est très canon en tout cas ceux qui l'avaient approché sont tombés sous son charme la blanche neige

الجزائر تايمز فيسبوك