الطيب زيتوني يستنكر إحراق جماهير فرنسية علم الجزائر

IMG_87461-1300x866

وزير جزائري، اليوم الثلاثاء، واقعة إحراق علم بلاده، السبت الماضي، من جانب جماهير فرنسية كانت تحتفل بتأهل منتخبها إلى الدور ربع النهائي بمونديال روسيا لكرة القدم.

جاء ذلك على لسان الطيب زيتوني، وزير المجاهدين (قدماء المحاربين خلال الثورة ضد الاستعمار الفرنسي 1954/ 1962)، خلال تصريحات للإذاعة الحكومية.

والسبت الماضي تداولت شبكات التواصل الاجتماعي لقطات فيديو لمشجعين فرنسيين يحرقون العلم الجزائري بإحدى ساحات العاصمة باريس، خلال احتفالات بتأهل منتخبهم إلى ربع نهائي كأس العالم بروسيا على حساب نظيره الأرجنتيني.

وأضاف زيتوني، أن “الجزائر لا تزال تزعج، وهي قوية بتاريخها وماضيها الذي حطمت فيه شوكة الاستعمار (الفرنسي) المدعوم بالحلف الأطلسي وأصدقائه والخونة”.

ويعد هذا التصريح أول تعليق رسمي من الجانب الجزائري على الواقعة.

ولم يتضح على الفور سبب إحراق العلم الجزائري، غير أن “حساسيات تاريخية” تجمع الجزائر وفرنسا، التي احتلتها لعقود.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. علي

    في الحقيقة كمغربي ادين بشدة احراق العلم الجزائري.اليمين الفرنسي عليه ان يخجل مما قام به

  2. ياسين

    ولكنه علم سايكس وبيكو الكافران الذان قسما بلاد المسلمين إلى عدة مستعمرات وعينوا عليها حكاما طغاة يمارسون القتل والتعذيب والإغتصاب والنهب ويأتمرون بأوامر الغرب. أم علم المسلمين فهي راية رسول الله صلى الله عليه وسلم: http://www.aljisr-news.com/news/?attachment_id=33991

  3. كيف يعقل أن أغضب لحرق علم الإستعمار الذي تركته فرنسا ونضيراتها بكل المستعمرات وعينت لحراستها عملاء طغاة؟ وراية كل المسلمين هي راية رسول الله صلى الله عليه وسلم لونها أسود ، كتبت عليها عبارة التوحيد : (لا إله إلا الله محمد روسول الله )

الجزائر تايمز فيسبوك