وصول فريق من مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي إلى الجزائر للمشاركة في تحقيقات فضيحة شحنة الكوكايين

IMG_87461-1300x866

حل فريقاً تابعاً لمكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي قبل أيام للمشاركة في التحقيقات التي تقوم بها السلطات القضائية في قضية شحنة الـ (701 كيلوغرام) من مادة الكوكايين، التي تم ضبطها نهاية الشهر الماضي في ميناء مدينة وهران (400 كيلوغرام غرب العاصمة الجزائرية).

وينتمي الفريق الذي وصل إلى الجزائر إلى مديرية مكافحة المخدرات التابعة إلى مكتب التحقيقات الفدرالي، وأنه جاء إلى الجزائر للاطلاع على سير التحقيقات في قضية الكوكايين، خاصة وأن الشحنة كبيرة، وأنها جاءت من البرازيل، أي من أمريكيا اللاتينية، وأن الجهة التي تقف وراء توريد شحنة بهذا الحجم لا يمكن إلا أن تكون شبكة دولية مختصة في تهريب المخدرات، علماً بأن أسئلة كثيرة تحوم حول هذه القضية.

ولم تؤكد ولم تنف السلطات الجزائرية حتى كتابة هذه السطور، ما تم تداوله بشأن وصول فرقة تابعة لمكتب التحقيقات الفدرالي، علماً وأن السلطات ما زالت تتكتم على تفاصيل كثيرة تخص هذه القضية.

جدير بالذكر أن شحنة الكوكايين التي تم ضبطها على مستوى ميناء وهران ما تزال تلفها عدة أسئلة، بعيداً عما يدور حولها على مستوى الداخل والقضايا التي تفرعت عنها بعد الشروع في التحقيق مع المتهم الرئيسي كمال شيخي المعروف بكمال «البوشي» (الجزار)، فالباخرة التي انطلقت من ميناء سانتوس بالبرازيل يوم 27 أبريل ، التي كان يفترض أن تحمل شحنة من اللحوم موجهة إلى الشركة التي يمتلكها كمال شيخي، وبعد رحلة طويلة دامت عدة أيام، وصلت الباخرة إلى إسبانيا، والغريب هو أن الباخرة مباشرة بعد وصولها إلى ميناء فالانسيا خضعت إلى تفتيش، وتم اكتشاف شحنة المخدرات، ولكن الغريب أنه بعد اكتشاف الشحنة أعيد كل شيء إلى مكانه، وسمح للباخرة بمغادرة الميناء نحو الجزائر، والأغرب هو أن السلطات الإسبانية لم تبلغ نظيرتها الجزائرية عن شحنة المخدرات إلا بعد ثلاثة أيام من وصول الباخرة إلى المياه الإقليمية الجزائرية، الأمر الذي دفع بالجيش الجزائري إلى التدخل من أجل تفتيش الباخرة وهي في عرض البحر، قبل مرافقتها إلى الميناء ومواصلة تفتيشها، واكتشاف شحنة الكوكايين.

وكان وزير العدل طيب لوح قد تحدث قبل أيام عن بعض تفاصيل القضية، مؤكدًا إرسال إنابات قضائية إلى عدة دول، من بينها إسبانيا والبرازيل، بخصوص قضية الكوكايين، مشيرًا إلى أن التحقيقات متواصلة بخصوص هذه القضية، مع التأكيد على أنه لا يمكنه الدخول في تفاصيل كثيرة بخصوص القضية التي ما زالت في التحقيق.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بلعباس

    اسبانيا تفتش السفينة و تجد بها كوكايين و تعيده الى مكانه ’ لابد ان يكون صاحب الكوكايين ’ راسا من رؤوس الدولة ’ و ان التدخل جاء على مستوى عالي هذا جد واضح ......’ تحكمنا عصابة

  2. On se demande pourquoi le regime harki n'acc userait pas le Royaume du Maroc comme dans le passé a chaque fois que les harki sont dans des situations delicates et difficiles et le sieur Mousahel qui est passé maître dans des accusations bidons contre le Maroc. On pourrait dire sue les bateaux qui sont affrétés Pour l'Algérie ne transpoeteraient pas que des produits de consommation 'l

  3. marocain

    واخيرا اكتشفت عورة الجزائر ادا كان المغرب بلد الحشيش فالجزائر بلد الكوكيين الكوكيين اختر الف مرة من الحشيش الادمان على الكوكيين صعب ومستحيل التخلص منه مند سنوات بارونات المخدرات الجزائيون يصدرون الكوك الى مرسيليا الفرنسية ويئتون به من امريكا الجنوبية ولحسن الحض هاد الباخرة المملوئة باطنان الكوك حجزت من طرف الاسبان لولا داك لتهمتم المغب لاكن تركت ان الجزائر ترا باعينها اعمالها الصبيانية لان دائما تتهم الاسبان بطريقة غير مباشرة اكتشفت عورتكم ياعصابة المرادية كما اكتشفت عورتكم عندما تحطمة الطائرة العسكرية مملوئة بمليشات بوزبال راجعون الى تيندوف بعد التدريب العسكري اكتشفث عورتكم من زمان تقولون بان الجزائر تدافع عن تقرير مصير اشعوب لاكن هل سكان كتلانيا ليس شعب يريد تقرير مصيره هل سكان الكوسفو ليس شعب هل سكان التبيت ليس بشعب تكلون بالمكيالين الكدوب الكدوب الخورافات السرقة هدا هو حال الدولة الكدابة ولو كان لديها مليار طون من الدهب لم تضهر عليها لعنة الله عليكم

  4. Serghini

    واش من تحقيقات  ! هذا كلام إنشائي موجه للمغفلين هل السفينة تائهة  ! مول اللحم الحرام عيا بغا يولي ملياردير والسلام وعلى كل حال البرازيل أصبحت في السنين الأخيرة تصدر اللحم لجميع دول العالم مول اللحم بغا يعمرها كوكايين . إسبانيا ربما كان فيها شد وجذب هناك من كان يقول خلي باباهوم يموتو بالكوكايين هدي ما يقد عليها غير النظام وهناك من ضميره حي وقال لا يجب إخبار السلطات جيب الإفبيأي ولا الجن الأزرق الفساد فساد جزائري

  5. جزائري

    لو تم اجراء البحث دقيقا لتبين أن الشحنة ربما كانت تحوز طن يعني 1000 كلغ و ليس 701 كلغ لان هذا الرقم مشكوك فيه اللهم إن كان 710 كلغ و لا يستبعد ان يكون حتى من قام بوزن الكمية استولى هو الاخر على نصيب لصالحه. و كما ذكرت اذا تم اجراء بحثا دقيقا فسيكشف البائع عن الكمية الحقيقية.

  6. الصحراء المغربية

    الحمد لله الذي اضهر الحق وفضح النظام الجزاءري الذي لا يجد حرجا في اتهام المغرب زورا وكذبا بإغراق الجزاءر بالمخدرات حيث كان الملفس امساهل والعنصري اويحي وغيرهم من شياتي النظام يشركون أفواههم بأن المغرب يغرق الجزاءر بالمخدرات ولكن ربي كبير ها ذنوب المغرب خرجت في النظام الجزاءر ي وانفضح امره أمام العالم بأنه هو من يستورد المخدرات الجزاءر وليس المغرب

  7. جعفر

    أن رؤوس الفساد هم حكام البلاد وقد اختارتهم إسرائيل وفرنسا بعناية وترويج المخدرات لا بد أن يكون في المستعمرات حتى يبقى الشعب كله سكران وينسى أن دستوره القرآن قال ثيودور هرتزل مؤسس الصهيونية العالمية : ـ سنولّي على العرب سفلة قومهم حتى يأتي اليوم الذي تستقبل فيه الشعوب العربية جيش الدفاع الاسرائيلي بالورود والرياحين..."؟ !

الجزائر تايمز فيسبوك